5 مظلومين يجب أن تشملهم خيارات كوبر لمواجهة غانا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

بعد أقل من شهر يخوض منتخب مصر مواجهة “تحصيل حاص” أمام نظيره الغاني في ختام مرحلة التصفيات المؤهلة لكأس العالم، بعدما حسم الفراعنة بطاقة التأهل عن المجموعة الخامسة بالفوز في الجولة الماضية على الكونغو “2-1″.

وكان محمد صلاح قد أمن فوز مصر بتسجيله هدفي اللقاء، ليتيح المجال أمام مدربه الأرجنتيني هيكتور كوبر لخوض مباراة بدون حسابات وبأعصاب هادئة أمام النجوم السوداء في كوماسي.

ولعل تلك المواجهة قد تفرض على كوبر ضرورة الاستعانة بعدة لاعبين سبق أن ضمهم لكنه استبعدهم، إما لاكتمال القائمة، أو لوجود آخرين أكثر خبرة.

الهدف من ذلك هو منح اللاعبين فرصة المشاركة وليس مجرد التواجد بدور شرفي في قائمة الفراعنة، فضلا عن إكسابهم الخبرة في فترة 8 أشهر تسبق المونديال.

ولعل أبرز هؤلاء..

1- محمد عواد

حارس الإسماعيلي لم يدخر جهدا سواء مع الدراويش في المباريات أو مع المنتخب في التدريبات، ليصبح خيارا مناسباً للاعتماد عليه خلال المباراة القادمة، ليس بسبب مستوى الحراس الثلاثة عصام الحضري وشريف إكرامي وأحمد الشناوي، ولكن لمنح فرصة لحارس المستقبل من أجل تثبيت أقدامه، مع الوضع في الاعتبار أن المونديال قد يكون نهاية علاقة الحضري بالملاعب.

2- محمد فتحي

لاعب خط وسط الإسماعيلي أدى الموسمين الماضيين بشكل رائع، وأثبت قدراته على القيام بالمهم المطلوبة في وسط الملعب الدفاعي بل وأيضا الهجومي، مثلما يحب كوبر دائما، ولذا فهو يستحق فرصة.

3- أيمن أشرف

انضم أكثر من مرة لصفوف الفراعنة، لكن الوقت قد حان لأن يحصل على فرصة، خاصة أنه ربما يكون البديل الاكثر واقعية لمحمد عبدالشافي الذي ربما يكون قد اكتفى بما قدمه طوال السنوات الماضية في صفوف الفراعنة من جهد وعرق وإخلاص.

4- حسام حسن

مهاجم سموحة أيضا يستحق فرصة، فقد تواجد أكثر من مرة، في ظل حاجة ملحة للمنتخب للاعب في هذا المركز.. رأس الحربة الصريح.. و”المحطة” الذي يمكنه ترجمة الفرص إلى أهداف، حتى لا يكون الاعتماد الكلي لمنتخب مصر على المتألق صلاح.

5- سام مرسي

ليس بغريب على المنتخب وأصبح استدعائه في المعسكرات السابقة للمباريات أمرا معتادا من كوبر، لكن مشاركته تحتاج إلى قرار جرئ من المدرب الأرجنتيني، خاصة أن اللاعب يؤدي بشكل مميز مع ويجان الإنجليزي، ويستحق المشاركة في مباراة بلا حسابات والخطأ فيها مسموح أمام غانا.

الأكثر مشاهدة

محلل اقتصادي: مصر قادرة على استضافة الأولمبياد وكأس العالم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

نقل موقع “خليج تايم” تحليل لـ سونيل جون الخبير الاقتصادي الهندي، تحدث فيه عن الوضع الحالي الذي تعيشه مصر والذي يخول للبلد العربي والأفريقي استضافة أحداث كبرى.

ويرى المحلل الاقتصادي المعروف في الشرق الأوسط، أن مصر لديها عمل كبير لتقوم به أيضا في سبيل ذلك.

واضاف قائلا: “مصر لديها الكثير لتقوم به من أجل التحسن اقتصاديا”.

وفيما يتعلق بالقدرة على استضافة الأحداث الدولية، أكد جون أن الوضع الثقافي والسياسي والدبلوماسي لمصر ارتفع بشكل كبير، ما يجعلها مؤهلة في الفترة القادمة لاستضافة أحداث رياضية كبرى مثل الأولمبياد وكأس العالم، مشيرا إلى أنه لا يرى سببا لعدم إسناد ملف استضافة مونديال 2010 لمصر.

يذكر أن منتخب مصر تأهل مؤخرا لنهائيات كأس العالم “روسيا 2018” بعد غياب 28 عاما عن الحدث الدولي الكبير

الأكثر مشاهدة

احترس من النجم.. بطل تونس ضمن قائمة 8 أندية أفريقية قهرت الأهلي بملعبه

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تترقب أنصار الكرة المصرية والتونسة مواجهة من العيار الثقيل تجمع فريقي الأهلي والنجم الساحلي، بملعب الجيش ببرج العرب بمدينة الإسكندرية، بإياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا نسخة 2017.

الأهلي يكفيه الفوز بهدف نظيف أو بفارق هدفين حال تسجيل النجم في موقعة برج العرب من أجل المرور للنهائي وقطع تأشيرة العبور للخطوة الأخيرة من أجل معانقة الأميرة السمراء.

خطورة النجم لا تتمثل في كونه الفريق الفريق الوحيد لم يُهزم بالمسابقة القارية في نسختها الجارية أو في زيارته لشباك 3 من منافسيه خارج ملعبه، بل كونه أحد الأندية التسعة التي تمكنت من قهر المارد الأحمر في مصر بملعبه ووسط أنصاره على مدار تاريخه القاري.

أول فريق تمكن من الفوز على الأهلي في القاهرة كان الرجاء البيضاوي المغربي بهدف نظيف بدور المجموعات لرابطة دوري الأبطال نسخة 1999.

بترو أتليتكو الأنجولي يتمكن من تحقيق انتصار عريض على الأهلي بنتيجة (4/2) بملعب القاهرة الدولي بدور المجموعات لرابطة دوري الأبطال 2001.

جان دارك السنغالي يصعق الفريق الأهلاوي بملعب القاهرة ويفوز عليه بهدفين مقابل هدف، بدور المجموعات لرابطة دوري أبطال أفريقيا نسخة 2002.

الهلال السوداني يفجر المفاجأة ويفوز على الأهلي بملعبه، بهدف دون رد بإياب دور الـ 32 لرابطة دوري الأبطال 2004.

النجم الساحلي هو خامس فريق يتمكن من الفوز على الأهلي بالقاهرة، حيث حصدد بطل تونس رابطة دوري الأبطال نسخة 2007 على حساب نظيره المصري والفوز عليه وسط أنصاره بنتيجة (3-1) في إياب الدور النهائي.

أورلاندو بيراتس الجنوب أفريقي هو الفريق الوحيد الذي تمكن من الفوز على الأهلي مرتين بملعبه، فكان الفوز الأول بملعب الجونة بثلاثية نظيفة بدور المجموعات لرابطة دوري الأبطال 2013، والثانية بإياب نصف نهائي الكونفدرالية 2015 بنتيجة (4/2).

أهلي بنغازي الليبي فريق جديد يتمكن من اسقاط الأهلي بملعبه ووسط أنصاره، فحقق بطل ليبيا الفوز على الأهلي بالقاهرة بثلاثة أهداف مقابل هدفن بإياب دور الـ 16 لرابطة دوري الأبطال 2014.

أسيك ميموزا الايفواري هو أخر فريق حقق الفوز على الأهلي بملعبه، فحقق الفريق الأصفر الانتصار بهدفين مقابل هدف على حساب بطل مصر بملعب برج العرب بالاسكندرية بدور المجموعات لرابطة دور الأبطال 2016.

الأكثر مشاهدة