نتائج قرعة دور الـ 16 الإضافي لبطولة الكونفدرالية الأفريقية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
كأس الكونفدرالية

اسفرت قرعة دور الـ 16 الإضافي من بطولة الكونفدرالية الأفريقية عن بعض المواجهات من العيار الثقيل، بينما جاءت غالبية المواجهات متوازنة بين الأندية سواء المتأهلة عن دور الـ 16 الأول للبطولة ذاتها، أو التي ودعت ثمن نهائي دوري أبطال أفريقيا.

واختتمت أمس منافسات دور الـ 16 من البطولتين القاريتين لتجرى القرعة اليوم في مقر الكاف بالقاهرة.

وأوقعت القرعة فريق مصر  المقاصة الذي يشارك لأول مرة في مواجهة أهلي طرابلس الليبي، وهي مواجهة جيدة نسبياً بالنسبة للفارس المصري الوحيد بالكونفدرالية بعد خروج إنبي أمس، حيث سيتجنب السفر بعيدا في افريقيا، فضلا عن المعرفة بالكرة الليبية.

وفي باقي المباريات يتقابل المريخ السوداني مع الكوكب المراكشي المغربي.

ويلعب يانج أفريكانز التنزاني الذي خسر من الأهلي المصري أمس، مع سيبرانزا الأنجولي.

ويتقابل صن داونز الجنوب أفريقي مع ميدياما الغاني

ويواجه مازيمبي الكونغولي بطل دوري أبطال أفريقيا السابق مع الملعب القابسي التونسي.

في حين سيتقابل حامل لقب الكونفدرالية النجم الساحلي التونسي مع مونانا الجابوني الذي أطاح بإنبي

ويلعب الترجي التونسي مع مولودية بجاية الجزائري الذي أطاح به الزمالك المصري.

ويتقابل الفتح الرباطي المغربي مع الملعب المالي

تابع آخر الأخبار عبر صفحة سبورت360 عربية..

الأكثر مشاهدة

الزمالك عن مواجهة الأهلي في أفريقيا: مستعدون لأي قرعة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
هل يجدد الأهلي والزمالك المواجهة ؟

يترقب فريقا الأهلي والزمالك يوم الاثنين المقبل موعد قرعة دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أفريقيا والتي توزع الفرق الثمانية المتأهلة لتلك المرحلة إلى مجموعتين.

كان الزمالك قد تأهل لتلك المرحلة بتغلبه على مولودية بجاية الجزائري 3-1 في مجموع اللقائين، بينما صعد الأهلي لنفس المرحلة من البطولة بالفوز على يانج أفريكانز التنزاني 3-2، ليرافق قطبا الكرة المصرية كل من الوداد المغربي ووفاق سطيف الجزائري، وزيسكو الزامبي، وفيتا كلوب الكونغولي، وآسيك أبيدجان الإيفواري، وإنيمبا النيجيري.

وأكد مصدر بالزمالك أن الفريق لا يخشى مواجهة الغريم التقليدي بدور المجموعات، مؤكدا سعي الأبيض للقب القاري وهو ما يعني ضرورة التحضر لمواجهة كافة القوى الكبرى في أفريقيا.

أضاف المصدر أنه يأمل في نهائي مصري خالص يجمع بين الأهلي والزمالك مشيرا إلى أنه لو يتضمن ذلك وقوع الفريقين في مجموعة واحدة فإنه يرحب بالمواجهة.

وسيكون الأهلي في التصنيف الأول بأفريقيا برفقة وفاق سطيف الجزائري، بينما يتواجد الزمالك بالتصنيف الثاني في أفريقيا ما يعني أن فرصة تواجدهما بمجموعة واحدة قائمة.

تابع آخر أخبار الكرة المصرية..

الأكثر مشاهدة

تقرير – هل يبحث متعب عن النهاية السعيدة؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

ربما لا يكون الأمر معلناً، لكن كثيرون داخل النادي الأهلي المصري يعتقدون بأن الموسم الحالي هو الأخير لعماد متعب مهاجم الفريق داخل القلعة الحمراء.

التصريحات الوردية التي تأتي سواء من سيد عبدالحفيظ مدير الكرة بالنادي أو أسامة عرابي المدرب العام بشأن أن متعب لاعب كبير وقيمة كبيرة للنادي، فالواقع يقول غير ذلك.

متعب الذي بات لا يشارك بانتظام أصبح يطرق باب الرحيل سواء بإرادته أو تجبره الظروف على ذلك.

وجاءت أزمة مباراة يانج أفريكانز التنزاني ورفضه القيام بعمليات الإحماء والتسخين استعدادا للمشاركة، لتكون القشة التي قصمت ظهر البعير، فقد برهن متعب أنه لم يعد سعيدًا بدور البديل التكتيكي الذي يقلب موازين الأمور.

فعلى الرغم من أن “المتعب” عماد نجح في تحقق أكثر من انتصار مهم للأهلي باللحظات القاتلة أبرزها هدفه في الدقيقة 95 بمرمى سيوي سبور الإيفواري بنهائي الكونفدرالية، إلا أن الدقائق المحدودة التي يشارك فيها لا ترضي طموح أحد أبرز هدافي الأهلي ومنتخب مصر في السنوات الأخيرة.

مشكلة متعب مع الأهلي تتمثل في غياب الشفافية في التعامل من الجانبين فلا توجد مصارحة بشأن موقف اللاعب صاحب الـ 33 عاماً، وما إذا كان سيتسمر مع الفريق أم لا، حتى أن الحديث “الفني” عن متعب وتقييم مشاركته لا يتم بشكل واضح ولا يفسر المدربون المتعاقبون على تدريب الفريق عدم مشاركته.

ربما مع وجود خيارات هجومية أكثر جاهزية وأكثر قدرة “بدنيا” على المشاركة مثل عمرو جمال وإيفونا وجون أنطوي يجعل متعب خياراً ثانويا، لكنه في الوقت نفسه قد لا يرضى بهذا الترتيب بالنظر إلى تاريخه مع القلعة الحمراء.

وتكمن الأزمة الحالية في أن متعب لا يريد أن يصل لمرحلة الصدام من أجل حسم موقفه مع النادي  مشاركة أو عدم مشاركة، رحيل أو استمرار، فالذكريات السعيدة التي تحملها جماهير الأهلي له كفيلة بأن تمحو أي سقطات أخرى.

تابع آخر أخبار الكرة المصرية..

الأكثر مشاهدة