دوري أبطال آسيا .. 6 أسباب ترجح كفة العين للفوز على الهلال

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

صل فريق العين، اليوم، إلى اللحظة المنتظرة طوال الأشهر الماضية، حين يستضيف على استاد هزاع بن زايد، في مدينة العين، ضيفه الهلال السعودي في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، والأمل يحدو الزعيم لتحقيق فوز مريح يخفف من ضغط مباراة الإياب بعد ثلاثة أسابيع في العاصمة السعودية الرياض، ويقرب العين من الوصول إلى نصف نهائي المسابقة.

ولعبت مجموعة من الظروف في جعل العين في أتم الجاهزية لملاقاة الهلال، تكمن في ستة أسباب من شأنها مضاعفة حظوظ العين في المباراة مقارنة بضيفه الهلال.

وتتصدر هذه الأسباب التعاقد مع هداف الدوري اليوناني، السويدي ماركوس بيرغ، الذي يجيد اللعب في خانة رأس الحربة الصريح، وهو ما افتقده العين بشدة الموسم الماضي، وظل من دون فاعلية منذ غياب هدافه السابق، الغاني أسامواه جيان. ويضاف إلى هذا قوة خط الوسط بقيادة نجم الفريق وأفضل لاعب في آسيا، عمر عبدالرحمن (عموري)، هداف المسابقة حتى الآن بسبعة أهداف، بجانب تعزيز الفريق بعودة المهاجم السابق، البرازيلي دوغلاس، وكذلك المدافع الياباني شيوتاني، والتألق المتوقع من الجناح الطائر، البرازيلي كايو لوكاس.

وباستثناء الشكوك التي تساور مدرب الفريق، الكرواتي زوران ماميتش، حول قدرة إسماعيل أحمد على المشاركة، فإن كل الخطوط مكتملة، ولا يعاني الفريق من أي غيابات تذكر.

ويخوض العين كذلك المباراة مدعوما بالأرض والجمهور، بجانب رغبته في رد دين آسيوي سابق للهلال، حين أخرجه من نصف نهائي المسابقة في 2014 ( خسر ذهاباً 3-صفر، وفاز إيابا 2-1)، والحافز المعنوي الكبير للفريق بعد أن اكتسح الاستقلال الإيراني بسداسية تاريخية في المسابقة خلال دور الـ16.

ويتوقع أن يستعين المدرب حال تأكد من غياب إسماعيل، بالمدافع الشاب سعيد جمعة. أما في معسكر الهلال فالمشكلة تضاعفت بخصوص الغيابات، بعد أن تأكد رسميا غياب نواف العابد بسبب مشاكل في نبضات القلب، وكذلك الأوروغوياني نيكولاس ميليسي بسبب الإصابة.

ويدرك مدرب الهلال الأرجنتيني، رامون دياز، صعوبة مهمة فريقه في مباراة اليوم، كون أنه يواجه فريقاً مدعوماً بلاعبي الخبرة في البطولة الآسيوية، ويقدم عروضاً قوية على ملعبه، آخرها الفوز بسداسية على الاستقلال الإيراني.
الأسباب الستة

1- التعاقد مع القناص السويدي، ماركوس بيرغ.

2- تألق عموري وصدارته هدافي البطولة بـسبعة أهداف.

3- صفوف الفريق المكتملة والخيارات المتعددة للتشكيلة.

4- الأرض والجمهور.

5- الرغبة في ردّ دَين الإقصاء من نصف نهائي 2014.

6- الأداء القوي في البطولة وآخرها الفوز بسداسية على الاستقلال الإيراني.

المصدر: صحيفة اليوم الإماراتية

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة