كيف قام عموري بنقل عامر عبدالرحمن إلى نادي العين؟

حاتم ظاظا 01:50 22/09/2016
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

قالت أخبار نادي العين بصجيفة اليوم الإماراتية ” قال لاعب وسط فريق العين، الدولي عامر عبدالرحمن، إنه انتظر طويلاً لتحقيق حلمه بالانتقال إلى صفوف «الزعيم»، بعد مفاوضات ماراثونية استمرت منذ نهاية الموسم الماضي حتى بداية الانتقالات الصيفية، مبدياً سعادته الكبيرة باللعب إلى جوار عدد من أصدقائه وفي مقدمهم الشقيقان عمر ومحمد عبدالرحمن، متعهداً بتقديم كل ما لديه في سبيل تحقيق أهداف النادي المعلنة، والتتويج بالألقاب مع الفريق”.

ونفى اللاعب الدولي لـ«الإمارات اليوم» أن يكون قد وجد مقعده جاهزاً في التشكيلة الأساسية للمدرب الكرواتي زلاتكو داليتش، وقال: «المدرب نفسه الذي لديه الحق في إشراكي في المباريات، هو نفسه الذي يمكنه استبعادي من التشكيلة، إذا لم يكن المدرب يثق بقدراتي فيمكنه وضعي في مقاعد البدلاء، لكل مجتهد نصيب، ومن يجتهد يحصل على الفرصة في التشكيلة الأساسية».

وأجاب عامر عن العديد من الأسئلة التي تشغل معجبيه وجماهير الفريق، وذلك على النحو التالي:

■هل صحيح أن العلاقة بينك وبين «عموري» السبب وراء انتقالك إلى نادي العين؟
■■(يضحك).. عمر عبدالرحمن وشقيقه محمد بمثابة أشقائي، نعم لهما دور في انتقالي إلى صفوف العين، لكن يجب أن تعرف أيضاً أن نادي العين باسمه الكبير قادر على جذب أي لاعب إلى صفوفه.

■هل يمكن القول إن عامر انتظر طويلاً لتحقيق حلمه بالانتقال للزعيم؟

■■طبعاً، هذا الأمر كان يشغل بالي منذ فترة طويلة، أنا سعيد لأنه تحقق، وأنني ألعب حالياً في المكان الذي حلمت به، العين نادٍ كبير، ويفرض على كل لاعب انضم إليه أن يقدم مستوى يليق بذلك، الجمهور الكبير هنا ينتظر منك الكثير لتقدمه.

■ما دافعك الأول وراء الانتقال إلى العين؟

■■طموحات نادي العين كبيرة في كل موسم، وكل لاعب كرة قدم يحلم بتحقيق الألقاب في مسيرته الاحترافية، وأنا انتقلت إلى نادٍ يمكنني أن أحقق معه البطولات التي أحلم بها.

■بعد الإصابة التي تعرضت لها وأبعدتك عن بني ياس لمدة عام، هل فكرت في الاعتزال؟

■■لقد مررت بأوقات صعبة في تلك الفترة، لكن إيماني بالله وبقدراتي، والدعم الذي حظيت به ممن حولي، ساعدني على مواجهة كل شيء، وأنا سعيد بأنني عدت إلى الملاعب والمنتخب.

■هل صحيح أن المدرب مهدي علي من ضمن الأسباب التي أدت إلى عودتك بقوة بعد الإصابة؟

■■نعم، لقد وجدت منه مساندة كبيرة في فترة الإصابة وبعد العودة، لقد وقف معي كثيراً، واستدعاني إلى المنتخب مرى أخرى، أنا ممتن له بالكثير، وأجدد شكري له مرة أخرى على وقوفه معي.

■بالحديث عن المنتخب الوطني، كيف ترى فرص التأهل إلى مونديال روسيا 2018؟

■■فرص التأهل للمنتخب موجودة، لا أعتقد أن هنالك منتخباً يصل لهذه المرحلة المتقدمة من التصفيات، ولا يضع في حسبانه أمر التأهل للمونديال، بل يدافع عن حظوظه، نحن يجب أن نكون في كامل الجاهزية لجميع مباريات التصفيات، وأن نعطي كل مباراة حقها.

■كيف تصف لنا مواجهة فريقك السابق بني ياس يوم الأحد الماضي؟

■■المشاعر لم تكن جميلة بكل تأكيد في تلك المباراة، لاعب كرة القدم لا يفضل مواجهة فريقه السابق، لكن هذا هو الاحتراف الذي يضعك في مثل هذه المواقف، بأن تواجه أصدقاء الأمس، ويكون هدفك الأساسي هو تحقيق الفوز عليهم، سأظل احترم نادي بني ياس جداً، فهو المكان الذي نشأت فيه.

■هل الفريق جاهز لمواجهة الجيش القطري في نصف نهائي دوري أبطال آسيا؟

■■نحن ندرك قوة المباراة التي تنتظرنا، نحن نحترم فريق الجيش، هو ليس بالفريق السهل، لقد فاز علينا في دوري المجموعة في الذهاب والإياب، الأمر ربما يكون مختلفاً هذه المرة، سنحاول بكل تأكيد أن نثبت جدارتنا بالوصول لهذه المرحلة، وأتمنى أن نوفق في تخطيه والوصول إلى المباراة النهائية.

■هل يؤثر فيك الحديث أن عامر وجد مقعده في التشكيلة الأساسية جاهزاً؟

■■أنا أستغرب مثل هذه الأحاديث، أنا لم أجد مقعدي محجوزاً هنا، المدرب هو من لديه الحق في إشراكي في المباريات، وهو نفسه الذي يمكنه استبعادي من التشكيلة، إذا لم يكن المدرب يثق بقدراتي فيمكنه وضعي على مقاعد البدلاء، لكل مجتهد نصيب، ومن يجتهد يحصل على الفرصة في التشكيلة الأساسية.

■انتقلت إلى نادٍ جماهيري لا يقبل مشجعوه بغير الفوز، كيف تتعامل مع هذه الضغوط؟

■■أنا لاعب يحترم الجماهير، الأمر لا يمثل بالنسبة لي ضغطاً، بل هو حافز للعب وتقديم أفضل ما لدي، من واجب لاعب كرة القدم العمل على إسعاد الجماهير، وأنا أقدر جهودهم التي يقومون بها لمساندتنا خلال المباريات، ونعد بإسعادهم على الدوام.

■كيف تصف لنا حجم الصعوبات التي واجهتك بعد انتقالك إلى العين؟

■■الحظ والتوفيق ربما حالفاني بأن أنتقل إلى نادي العين الذي أعرف 90% من لاعبيه، بحكم علاقتي معهم في المنتخب الوطني، لم تواجهني أي صعوبات تذكر، فكما قلت لك إن اغلب اللاعبين أعرفهم، وهذا ساعدني على الانسجام السريع، التغير ربما يكون في المدرب زلاتكو داليتش، الذي ألعب تحت قيادته لأول مرة، ولكنني لم أجد صعوبة في التواصل معه أيضاً.

■بالحديث عن المدرب زلاتكو، كيف تصف لنا علاقتك به؟

■■زلاتكو بمثابة الأخ والأستاذ أيضاً، أنا أحترمه جداً على ثقته الكبيرة التي يمنحها لي، هو دائماً يوجه لنا النصائح التي تعيننا على التطور، ونحن بالتأكيد نأخذ بها خلال التدريبات والمباريات.

■هل علاقتك بكرة القدم تستمر خارج نادي العين؟

■■بصراحة أنا من اللاعبين الذين يعشقون كرة القدم، وعلاقتي بها تمتد حتى السفر إلى إسبانيا لحضور مباريات فريق برشلونة على أرضه، في العام الماضي زرت ملعب «الكامب نو» أكثر من مرة.

■لكن الوضع حالياً ربما يكون مختلفاً، لأن فريقك يواجه ضغطاً كبيراً في المباريات؟

■■هذا صحيح، بالنسبة لي فإن المشاركة الرسمية أفضل من السفر لحضور المباريات، العين لديه بطولات كثيرة ينافس عليها، وهذا الأمر يجعلني أقدم كل ما لدي من أجل تحقيق أهدافه.

■أخيراً ماذا تود القول لجماهير العين التي ساندتك منذ وصولك إلى النادي؟

■■أنا سعيد بحجم القبول الذي وجدته من الجماهير العيناوية هنا، مهما تحدثت لا أستطيع أن أشكرهم، كل ما يمكنني قوله هو أنني أعدهم بتقديم الأفضل دائماً في كل المباريات وجميع المنافسات.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة