ماذا قال عموري لاعب نادي العين عن التعادل مع لوكوموتيف الأوزبكي؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يعتقد قائد فريق العين وصانع ألعابه الموهوب عمر عبد الرحمن، أن فريقه كان يحتاج لبعض التوفيق لترجمة أفضليته أمام لوكوموتيف الأوزبكي أول من أمس على ملعب استاد هزاع بن زايد في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وقال إن العين قدم كل شيء في أرضية الملعب، وصنع العديد من الفرص.

ولكن الحظ عانده في ترجمة بعضها إلى أهداف، وأوضح أن نتيجة التعادل السلبي ليست سيئة تماماً، وبإمكان العين تعويضها في لقاء الإياب بطشقند، والعودة من هناك ببطاقة التأهل إلى نصف النهائي، وهو الهدف الذي سيسعون من أجله بكل قوة، لأجل تحقيق طموحات النادي، وإسعاد جماهيره الوفية.

فترة الإعداد

وأضاف: العين عانى من ظروف قصر فترة الإعداد مقارنة بالفريق الأوزبكي، الذي أنهى الدور الأول تقريباً في دوري بلاده، في حين لم نجد الوقت الكافي للتدريبات مع بعضنا، بسبب مشاركة عدد كبير من اللاعبين مع المنتخب الوطني، وبرغم ذلك، ظهر الفريق بصورة رائعة، وكان قريباً من الفوز، لو وفق في ترجمة الفرص التي سنحت له.

ولكن علينا أن ننسى ما حدث في هذه المباراة، والتفكير بجدية في لقاء الإياب، فقط انتهى الشوط الأول من المواجهة، وتبقى شوط آخر خارج ملعبنا، ومن المهم أن نضاعف الجهود لنحقق الأفضلية، وبإذن الله، سنحقق النتيجة التي تؤهلنا إلى نصف النهائي، لأن ثقتنا كبيرة في أنفسنا، والجهازين الفني والإداري، ونتمنى التوفيق.

المصدر: البيان

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

زلاتكو مدرب نادي العين يكشف سبب التعادل مع لوكوموتيف الأوزبكي؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

اعتبر الكرواتي زلاتكو داليتس مدرب فريق العين، أن نتيجة التعادل السلبي التي خرج بها فريقه من مواجهته أمام ضيفه لوكوموتيف الأوزبكي، أول من أمس، على ملعب استاد هزاع بن زايد في جولة ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، ليست سيئة بمقاييس الذهاب والإياب.

وأكد على قدرتهم في الظهور القوي الذي يقود إلى تحقيق النتيجة التي ترتفع بالعين إلى نصف النهائي في لقاء الإياب بطشقند 13 سبتمبر المقبل، وقال: قدمنا مردوداً متميزاً وسيطرنا على مجريات اللعب أغلب فترات المباراة.

وصنعنا فرصاً عديدة لكننا كنا نحتاج إلى قليل من التوفيق في ترجمة بعضها داخل الشباك، وهذه هي طبيعة كرة القدم، فأحياناً يكون الفريق في حاجة للحظ حتى يستطيع ترجمة أفضليته في الميدان.

ولكن عموما أعتقد أن نتيجة التعادل من دون أهداف ليست سيئة، وبمقدور العين تحقيق نتيجة إيجابية في أرض المنافس والعودة ببطاقة التأهل إلى المرحلة المقبلة من المنافسة، خصوصاً وأن المباراة أصبحت مفتوحة على كل الاحتمالات والحظوظ متساوية.

ضياع الفرص

ولم يستغل العين العديد من الفرص التي تهيأت له أمام مرمي لوكوموتيف الأوزبكي، أول من أمس، ليكتفي بالتعادل السلبي وينتظر لقاء الإياب في طشقند بعد أسبوعين من الآن ليحسم الأمور في ملعب الفريق الأوزبكي، إذ يحتاج للفوز أو التعادل الإيجابي ليضمن تأهله رسمياً إلى الدور قبل النهائي من المسابقة القارية البارزة.

وحظي الفريق البنفسجي بمؤازرة جماهيرية لافتة من أنصاره، الأمر الذي ساعده على الظهور المميز في أرض المواجهة بملعب استاد هزاع بن زايد، غير أنه كان في حاجة للتوفيق لترجمة أفضليته.

حضور جماهيري

وعبر زلاتكو عن شكره وتقديره لجماهير النادي، بعد حضورها اللافت في مدرجات الملعب، وقال خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد عقب المباراة: جمهور العين يستحق كل التقدير، فقد كانت وقفته مشرفة ومبادراته رائعة وهو أمر ليس غريباً على هذا الجمهور الوفي الذي ظل يؤازر الفريق في كل الأوقات والمناسبات.

وأوضح المدرب الكرواتي أن الأوضاع ستكون صعبة في الفترة المقبلة بالنسبة للاعبين الدوليين، الذين غادروا إلى الصين للانضمام لصفوف المنتخب الوطني لأن الرحلة ستكون طويلة ومتعبة بالنسبة لهم، وبعد ذلك سيعودون في السابع من سبتمبر المقبل للاستعداد للقاء الإياب في 13 من الشهر نفسه.

وقال: بالطبع نحن لا نبحث عن مبررات أو أعذار، وأثق تماماً في مقدرات لاعبي العين، ونحن عازمون على الذهاب إلى نصف نهائي البطولة مهما كانت الظروف، ويتوجب علينا العمل على تحقيق تطلعات النادي وإسعاد جماهيره.

دانيلو إسبريلا

ودافع مدرب العين عن لاعب الفريق الكولومبي دانيلو إسبريلا بعد إهداره لعدد من الفرص السهلة أمام المرمى الأوزبكي، وقال: بالطبع اللاعب أضاع فرصاً ولكن ينبغي أن لا ننسي أنه أحرز أهدافاً صعبة وبأسلوب ممتع وجميل وفي مباريات حاسمة، والحقيقة أنه بذل جهوداً خرافية في ميدان المواجهة بعد أن ركض لمسافات طويلة.

كما وضح في القراءة لمعدل ركضه على الأرض، واللاعب يحظى بدعم الجميع لأنه قادر على التسجيل في المباريات المقبلة، وعموماً أنا سعيد بأداء جميع اللاعبين في المواجهة خصوصا عامر عبد الرحمن، الذي انسجم بطريقة رائعة مع زملائه في أرض الملعب.

ولم يرتكب أية أخطاء، أما اللاعب البرازيلي كايو فهو ما زال صغير السن ويرغب في تسجيل الأهداف، والحصول مع الفريق على أفضل النتائج، وهو في حاجة إلى بعض الخبرة والانسجام.

المصدر:البيان

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

النصر الإماراتي يعود بفوز كبير من أرض الجيش القطري

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

حقق فريق النصر الإماراتي فوزاً مستحقاً على الجيش الإماراتي بثلاثة أهداف مقابل لا شي، في اللقاء الذي أقيم على استاد عبدالله بن خليفة، ضمن ذهاب دور الربع نهائي من بطولة دوري أبطال آسيا.

وسيلتقي الفريقان في مباراة الإياب على استاد آل مكتوم  يوم الأربعاء 14 من الشهر القادم.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة