لوكاكو … حلقة كونتي المفقودة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
روميلو لوكاكو

شهد الصيف الحالي أخيرا الجمع بين المدير الفني الإيطالي أنطونيو كونتي وبين مهاجمه الحلم روميلو لوكاكو والذي أنتقل منذ أيام قليلة إلى إنتر ميلان قادما من مانشستر يونايتد الإنجليزي بعد عامين فقط قضاهم رفقة الشياطين الحمر

لم تكن مسيرة اللاعب البلجيكي بالنجاح المتوقع في مانشستر حيث ذهب إلى هناك بعد أن تصارع مسئولي يونايتد مع مسئولي تشيلسي من أجل إقتاع إدارة إيفرتون بترك اللاعب وفي النهاية رغبة اللاعب كانت الحاسمة حيث أختار المهاجم البلجيكي اللعب تحت يد المرب جوزيه مورينيو في يونايتد على اللإنضمام إلى كونتي في العاصمة اللندنية

كانت بداية البلجيكي جيدة في يونايتد قبل أن ينهار كل شيء في الموسم السابق ليرحل مورينيو ويتحول لوكاكو إلى لاعب مكروه من قبل مشجعي الفريق وعلى الناحية الأخرى لم تسر الأمور جيا للمدرب كونتي أيضا في تشيلسي فبديل لوكاكو هناك كان ألفارو موراتا الذي فشل في تنفيذ أفكار المدرب

ظهر جليا الخطأ الفني من تلك الصفقة ومى تأثر الفريقان بالصفقات التي لم تلبي متطلبات كلا المدربين، مورينيو أراد لوكاكو من أجل الإعتماد عليه كمحطة للقادمين من الخلف فكان لوكاكو معظم الأوقات يلعب وظهره للمرمى بعيدا عن مناطق الخطورة ويتحرك كثيرا إلى الأطراف بينما كونتي أراد من موراتا أن يجد لنفسه المساحات من أجل الوصول إلى المرمى متفرغا لمهمة وضع الكرة في الشباك وتاركا مهام التحرك للمهاجم الثاني بجانبه

رحل كونتي عن تشيلسي بعد أن فشل في إيجاد مهاجم قادر على تنفيذ ما يريد ولوكاكو أنفصل عن مدربه مورينيو بعد موسم وأقل من النصف لتكون تلك الصفقة واحدة من النقاط المهمة التي تسببت في خسارة الثنائي كونتي ومورينيو لعملهم في الدوري الإنجليزي

كان لوكاكو أولى طلبات كونتي في إنتر ميلان، المدرب الإيطالي لم يضع أي خط بديلة للاعب في النادي الإيطالي الذي سيبدأ مهمته التدريبية معهم بإنطلاق الموسم الجديد وأثناء تعقد المفاوضات في وقت سابق أوضح كونتي أنهم لا يريد سوى لوكاكو خصوصا وأن ماورو إيكاردي أصبح تماما خارج حسابات الأفاعي

أنا أفضل لوكاكو لأنه لاعب قادر على تحسين جودة وأداء الفريق ولكن مازالت المفاوضات مستمرة

أنتهت المفاوضات ونجح إنتر ميلان في الحصول على خدمات لوكاكو ب65 مليون يورو ليكون اللاعب الأغلى في تاريخ النادي الإيطالي وينضم لوكاكو إلى نجوم الدوري الإيطالي ليترك بعد ثمانية مواسم الدوري الإنجليزي الذي أنضم إليه قادما إلى تشيلسي من أندرلخت البلجيكي

لوكاكو والذي رغم فشله جماهيريا في يونايتد وخروجه من أفكار المدرب أولي جونر سولشاير إلا أنه سجل 42 هدف في 96 مباراة بجانب صناعته ل13 هدف أخر لزملائه، الدوري الإنجليزي خسر مهاجما نجح في زيارة المتنافسين هناك في 113 مناسبة خلال 252 مباراة بجانب صناعته  ل42 هدف لزملائه خلال الفترة التي قضاها رفقة تشيلسي وويست بروم وإيفرتون وأخيرا يونايتد

صاحب ال26 عاما أمامه في إيطاليا رقم قياسي ليحاول تحطيمه حيث سيكون المهاجم البلجيكي أمامه تحطيم رقم ديريس ميرتينيز مهاجم نابولي والهداف البلجيكي التاريخي للدوري الإيطالي والذي توقف رصيده التهديفي عند 84 هدف والذي سيبدأ موسمه السابع رفقة البيرتانوبي في الأيام المقبلة

الأكثر مشاهدة

بيرسيتش … نجم ينتظر تغير رأي الجماهير

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
بيريسيتش رفقة كوفاتش

أعلن نادي بايرن ميونخ الألماني تعاقده مع الجناح الكرواتي إيفان بيرسيتش قادما من إنتر ميلان على سبيل الإعارة مع أحقية الشراء بنهاية الموسم ليعود صاحب ال30 عاما مرة أخرى إلى الدوري الألماني بعد أربعة سنوات قضاهم رفقة النادي الإيطالي

إنضمام اللاعب الكرواتي للنادي البافاري يأتي كصفقة مؤقته لتعويض فشل التعاقد مع ليروي ساني لاعب مانشستر سيتي والذي تعرض لإصابة ستبعده عن بقية الموسم الحالي خلال إحدى المبارايات الودية الإعدادية للنادي السماوي الإنجليزي

أصبح بيرسيتش اللاعب رقم 10 الذي يتم بايرن ميونخ التعاقد معه على سبيل الإعارة منذ 1987 وجايمس رودريجيز كان الأسم الأخير الذي تعاقد معه البافاري بالإعارة مع أحقية الشراء ولكن لم يتم تفعيل هذا البند في النهاية ليعود الأخير إلى ناديه ريال مدريد

نعود إلى بيرسيتش الجناح الكرواتي المميز والذي لا يحصل على الكثير من الثناء والدعم من المشجعين، عندما أرتبط بالإنتقال إلى مانشستر يونايتد بناءا على طلب المدرب جوزيه مورينيو تم مهاجمه الأخير والذي رحل بعد ذلك عن تدريب الفريق وهذا الصيف تواجه إدارة البافاري نفس الهجوم من جماهيرها نظرا لسعيها وتعاقدها في النهاية مع بيرسيتش

اللاعب الكرواتي يلعب كجناح أيسر داخلي بشكل أكبر ويتميز دائما بسرعته ومهاراته التي تؤهله للتفوق على مدافعي المنافس والإختراق سواء بشكل طولي أو عرضي للملعب، صاحب القدم اليسرى يفضل إرسال عرضيات أرضية بشكل مكثف وفي حال إختراقاته العرضية فقد يفاجئك بتسديدة من قدمه اليمنى

بداية اللاعب الكرواتي مع كرة القدم جاءت في أكاديمية هاجدوك الكرواتي قبل أن يق والد اللاعب إرسال والدته والأسرة إلى مدينة سوشو الفرنسية بحثا عن لقمة العيش هناك من أجل مساعدته في مزرعة الدواجن التي يمتلكها في كرواتيا، هناك أنضم بيرزيتش إلى سوشو ليبدأ مسيرته الكروية الإحترافية

الإنتقال إلى فرنسا كان القرار الصحيح حينها، لقد أردت من الأسرة أن تبتعد عني وعن معاناتي في المزرعة

لم يلعب بيرزيتش مع سوشو ولكنه أنتقل إلى روزيار البلجيكي في الدرجة الثانية لمدة ستة أشهر ساهم في صعودهم إلى الدرجة الأولى قبل أن يستمر في تألقه في الموسم التالي بتسجيله لتسعة أهداف في الدرجة الاولى جعلت كلوب بروج العملاق البلجيكي يركض خطف اللاعب الشاب الذي لم يتجاوز ال20 عاما حينها

بيرزيتش أنفجر في كلوب بروج مسجلا 35 هدف ومهديا زملائه 23 هدف في 89 مشاركة بقميص النادي البلجيكي لينقض عليه مسئولي بروسيا دورتموند الألماني ويتم التعاقد مع اللاعب ب5 ملايين يورو

كان موسمه الأول مميزا فشارك بيرزيتش زملائه رحلة الكفاح والإنتصارات الواحدة تلو الأخرى ليتوج الفريق في النهاية بلقب الدوري الألماني على حساب العملاق البافاري وبيريزيتش كان جزءا مهما في تشكيلة المدرب يورجن كلوب التي حصدت الثنائية المحلية في ذاك الموسم

لكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن فبنهاية ذاك الموسم كان ماركو رويس قد حصل على الثناء والإهتمام الإعلامي بتألقه رفقة بروسيا مونشنجلادباخ ويتم ضمه لأسود الفستيفاليا والموسم التالي شهد جلوس بيرزيتش على دكة البدلاء لصالح الشاب الألماني

أشعر بأني أموت عندما أجلس على دكة البدلاء

هكذا كشف بيرزيتش عن معاناته على دكة بدلاء الفريق والمدرب يورجن كلوب لم يكن سعيدا بإظهار اللاعب الكرواتي لغضبه من عدم حصوله  على المشاركات للصحافة

الشكوى من صفات الأطفال وليس المحترفين

من يريد المشاركة فعليه العمل بقوة في التدريبات وإجبار المدرب على إختياره

لم تستمر مسيرة بيرزتش أطول من موسم ونصف مع دورتموند فرحل إلى فولفسبورج المنافس الذي كان يبحث عن بناء فريق قادر على المنافسة وإقلاق راحة الكبار في ألمانيا

لم يحصل بيرزيتش على النجومية والإهتمام الإعلامي الكبير ولكنه حصد على دقائق المشاركة التي يريدها فكان أحد الأعمدة الرئيسية والمهمة للفريق الذي وصل إخيرا إلى منصات التتويج في 2014-2015 عندما حصد لقب الكأس المحلية ثم كأس السوبر

ولكن مشاكل مادية ضربت النادي الذي قرر بيع نجمه كيفين دي بروين إلى مانشستر سيتي إضافة إلى عدم وجود قدرة لتعويضه ليقدم طلب لإدارة النادي للموافقة على رحيله إلى إنتر ميلان في إيطاليا

لقد رحلت لثقتي في عدم قدرة الفريق على مجاراة بايرن ميونخ

فولفسبورج فشل في سد الثغرة بينه وبين الفريق البافاري بجانب رحيل العديد من النجوم بدون تعويض مناسب

في إيطاليا لم تكن الأمور مستقرة إداريا وفنيا للأفاعي ولكن رغم ذلك كان بيرزيتش جزءا مهما في كافة مشروعات النادي المتغيرة في السنوات الأخيرة ومع المنتخب الكرواتي في مونديال روسيا كان أحد النجوم التي كتبت التاريخ للكرة الكرواتي بالوصول للنهائي والحصول على الميدالية الفضية

وصل بايرن ميونخ هذا الصيف إلى بيرزيتش للتعاقد معه بعد إصابة ساني وتوقف المفاوضات معه، إدارة العملاق البافاري لم تجد أفضل من بيرزيتش للعب دور الجناح الأيسر للنادي في الفترة المقبلة مع خبراته الطويلة في الدوري الألماني التي ستستهل عليه تعويض رحيل فرانك ريبيري

ليس التعويض المنتظر من جماهير بايرن ميونخ ولكنه خيار مميز مؤقت للفريق البافاري لحين التعاقد مع شاب قادر على القيام بهذا الدور واللعب لفترة طويلة رفقة العملاق البافاري، بيرزتش أمامه فرصة سانحة لإثبات أحقيته بالحصول على هذه الفرصة وتغير الصورة السيئة التي رسمتها الجماهير في خيالها للجناح الكرواتي المظلوم من قبل أن يلمس الكرة بالقميص الأحمر

الأكثر مشاهدة

هل يستخدم ساري كوادرادو كظهير؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تخلى نادي يوفنتوس عن ظهيره البرتغالي الشاب جواو كانسيلو في صفقة تبادلية بالبرازيلي دانيلو الذي وصل إلى السيدة العجوز لينضم إلى أظهرة الفريق ماتيا دي تشيليو وأليكس ساندرو والشاب لوكا بيلجريني في ظل الإدارة الفنية الجديدة للمدرب الإيطالي ماوريسيو ساري

أصبح ساري يمتلك ثنائي أطراف دفاعي هما دي تشيليو ودانيلو لا يتميزان في الجانب الهجومي وهو ما لا يريده بالتأكيد ساري من أظهرته ولا يوجد على الجانب الأيمن اللاعب القادر على الإضافة الهجومية ولكن ساري يبدو أنه قد قرر تغير مركز أحد لاعبيه في بداية مسيرته

شارك الجناح خوان كوادرادو في المباريات الإعدادية كظهير أيمن ليعطي الحلول الهجومية للأطراف الدفاعية ليوفنتوس وهو ما يريده ساري بالتأكيد من لاعبه على الخط الخارجي، ساري يريد ظهيرا هجوميا والأخر يتراجع قليلا مع قلبي الدفاع لإعطاء الأمان وفي حال غياب ساندرو سيكون ساري مضطرا لنقل دي تشيليو إلى الناحية اليسرى واللعب بكوادرادو يمينا وهو ما حدث بالفعل أمام أتليتكو مدريد وديا

كوادرادو يمتلك تاريخا كبيرا في اللعب على الطرف ولكن كظهير أيمن في طريقة 3-5-2 عندما كان جزءا من تشكيلة فيورنتينا سابقا حيث تألق هناك وبذغ نجمه في الكالشيو قبل إنتقاله إلى تشيلسي ومنه إلى يوفنتوس بعد ذلك، الجناح الكولومبي صاحب ال31 عاما كان يخدم أفكار المدرب السابق ماكسمليانو أليجري كثيرا في المواسم السابقة بسبب قدرته في اللعب في كافة مراكز الملعب

لعب كوادرادو سابقا كظهير أيمن في وجود خط دفاع مكون من أربعة لاعبين بالفعل حيث ظهر في هذا المركز خلال 10 مباريات سابقة في مسيرته الكروية كلها، رقم صغير جدا بالتأكيد للاعب صاحب ال317 مباراة في مسيرته ولكنه في تلك المباريات القليلة صنع 4 أهداف ليوضح تفوقه الهجومي كما يريد بالتأكيد ساري

الأهداف الأربعة التي صنعها كوادرادو في ذاك المركز كانت في المباريات الستة التي لعبها في هذا المركز رفقة يوفنتوس في السنوات الأخيرة والأهداف التي صنعها جاءت ضد إنتر ميلان وميلان وبارما

بذلك أصبح ساري يمتلك رفاهية كبيرة في المنطقة الدفاعية فإذا كان ساندرو حاضرا على اليسار فهناك دانيلو ودي تشيلليو للدفاع يمينا وإذا غاب ساندرو ينتقل واحد من الثنائي للعب على اليسار حيث يستطيعان اللعب على تلك الناحية بينما يكون كوادرادو هو الظهير الهجومي ولكن على الجبهة اليمنى

حل أوجده المدرب ساري للتغلب على عملية بيع كانسيلو، بالتأكيد الحفاظ على اللاعب البرتغالي كانت لتكون أفضل لحاضر ومستقبل الفريق ولكن الجناح الكولمبي دائما ما يثبت قدراته على تقديم الأفضل دائما مهما كانت الظروف وفي أي مركز يتم الإعتماد عليه فيه

الأكثر مشاهدة