نظارة موديست تعود من جديد للدوري الألماني

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

سيعود نادي كولون مرة أخرى للظهور في الدوري الألماني الموسم المقبل بعد عام واحد من هبوطه إلى الدرجة الثانية عاد فيها بكل قوة ليحقق لقب الدرجة الثانية ويعود للعب مع الكبار مرة أخرى، كولون لن يعود بمفرده وإنما سيظهر مرة أخرى النجم والهداف الفرنسي أنطوني موديست رفقة الفريق بعد عامين فقط من قرار رحيله عن النادي

لم يكن موديست أحد أبناء نادي كولون كلوكاس بودولسكي ولكنه في موسمين قضاهم مع النادي نجح في دخول قلوب المشجعين بأهدافه المميزة وأداءه الرائع على أرضية الملعب في خلال موسمين أرتدى فيهم قميص الفريق بعد إنضمامه لهم قادما من هوفينهايم

وصوله إلى كولون جاء بعد تألق في هوفينهايم لمدة موسمين سجل خلالهم 23 هدف في 62 مباراة لتقرر إدارة كولون التعاقد معه لدعم خط هجوم الفريق والنتائج كانت مذهلة ففي أولى مواسمه معهم سجل 18 هدفا في 36 مباراة والموسم التالي واصل تفوقه وتألقه بتسجيل 27 هدف في 37 مشاركة

لم أكن أريد الرحيل ولكني شعرت بأن إدارة كولون تسعى للتخلص مني

بعد هذا التألق وصل عرض من تينان كوانجيان الصيني ب30 مليون يورو للتعاقد مع المهاجم الفرنسي الذي كان محط أنظار العديد من الاندية خصوصا الإنجليزية منها للتعاقد مع أحد هدافي الدوري الألماني والرجل الوحيد الذي نجح في مناطحة روبيرت ليفاندوفيسكي وبيير إيمريك أوباميانج على صدارة هدافي الدوري الألماني

حاول موديست إيقاف الصفقة التي بدأت في صيف 2017 لأكثر من مرة وكاد ينجح بالفعل في إفشالها ولكن في النهاية رضخ اللاعب لضغوطات الإدارة ووافق على العرض الصيني بعد أكثر من شهر من المفاوضات بين الأطراف الثلاثة

رحل موديست عن كولون بطلا للمدينة والتي ودع مشجعوها المهاجم الفرنسي المنتقل إلى الصين وذلك بعد أن تحول إلى بطل لهم ودخل قلوب عشاق ومحبي كولون رغم المدة القصيرة التي قضاها في صفوف الفريق

لم تسر الأمور جيدا على الطرفان فكولون فشل في تعويض موديست والنتيجة كانت موسما كارثيا أنتهى بهبوط إلى الدرجة الثانية الألمانية واللاعب الفرنسي قدم أداء جيد في بداياته مع الفريق مسجلا 7 أهداف في 8 مباريات لعبها في النصف الثاني من ذاك الموسم

وفي الموسم التالي أنخفض معدل أهدافه مع زيادة المشاكل الداخلية بينه وبين إدارة الفريق، موديست سجل 9 أهداف فقط في 21 مشاركة في النصف الأول من عام 2018 قبل أن يعلن وكيله عن فسخ تعاقد اللاعب مع الفريق بسبب عدم دفعه لراتب اللاعب لمدة شهرين بجانب عدم إستيفاء شروط في العقد

كان السبب في هذه المشكلة ترجمة عقد اللاعب من اللغة الإنجليزية والصينية والتي لم توضح بشكل جيد هذه الشروط فأستغل موديست الموقف وقرر مع وكيله فسخ تعاقده مع النادي ليصبح حرا ويقرر العودة مرة أخرى إلى ناديه الذي أعتبره موطنه كولون

في نفس الوقت كان كولون يستعد لبداية الموسم في الدرجة الثانية الألمانية وإنضمام موديست تأخر بسبب المشاكل القانونية التي بدأت بين اللاعب ووكيله والنادي الصيني والمحكمة الدولية قررت أن موديست لم يكن موفق في خيار فسخ العقد ولكن على النادي الصيني دفع راتب اللاعب كاملا

عطل ذلك إنضمام موديست إلى النادي الألماني إلى منتصف الموسم حتى جاء الفرج عن طريق مشاكل كبرى ضربت النادي الصيني بسبب عملية فساد طالت مسئولي النادي ليتم القبض عليهم ويصبح النادي بعيدا عن إدارة شركة كوانجيان وتنتهي المشاكل بين الطرفين

عاد موديست ليكون جزءا من فريق كولون بداية من فبراير الماضي ليساهم في صعود الفريق إلى الدرجة الأولى وعودته للعب وسط الكبار، هذه المرة موديست لم يكن النجم الأول للفريق بسبب تألق الثنائي سيمون تروديه وجون كوردوبا في الهجوم فكان من الصعب التخلي عن الثنائي الذي سجل سويا 49 هدف طوال الموسم

ورغم ذلك موديست لم يكن بعيدا عن التسجيل فشارك في 10 مبارايات منهم 3 فقط كأساسي سجل خلالهم 6 أهداف رفقة الفريق ومن المأكد أنه مع بداية الموسم المقبل سيكون قد تخلص من كل مشاكله خارج الملعب وتفرغ للتدرب وكرة القدم ليعود ويقدم صاحب ال31 عاما كل ما يملك مرة أخرى لفريقه

الدوري الألماني أستعاد واحدا من نجومه وهدافيه المميزين مرة أخرى بعد فقدانه إلى الصين وسيعود مرة أخرى موديست للإحتفال بطريقته المعتاده “احتفال النظارة” بعد عامين من الغياب

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة