بالفيديو.. أندرتيكر يقدم مواجهة نارية في عرض إكستريم رولز

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

خاض أسطورة المصارعة الحرة أندرتيكر مواجهة قوية وعنيفة في عرض إكستريم رولز 2019 الذي أقيم اليوم الاثنين 15 يوليو.

حيث اتحد أندرتيكر مع النجم رومان رينز ضد كل من شين مكمان ودرو ماكنتير، وظهر الحانوتي بلياقة بدنية مميزة جدا وأداء عالي أعاد إلى الأذهان مواجهاته التاريخية.

وكان أندرتيكر بالفعل هو أبرز مصارع في تلك المواجهة حيث أطاح بالمصارع الكبير شين مكمان كما واجه التدخلات المتكررة من جانب المصارع ألايس.

ساعد رومان رينز كثيرا في أن يقدم أندرتيكر مواجهة قوية ومميزة ضد شين مكمان بسبب قيامه بالهجوم على درو ماكنتير ومنعه من التدخل.

ونجح أندرتيكر في تثبيت شين مكمان من خلال تنفيذ ضربة تومبستون الشهيرة ليمنح فريقه فوزا مستحقا.

الأكثر مشاهدة

أليكس إيساك هداف جديد ينتظر فرصته في ريال سوسيداد

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أعلن نادي ريال سوسيسداد عن ضمه لواحدة من المواهب الهجومية المميزة على الساحة الأوروبية أليكسندر إيزاك بداية من الموسم المقبل قادما من بروسيا دورتموند الألماني بعد أن فشل الشاب السويدي في الحصول على مكان له مع النادي الألماني

يعتبر إيزاك صاحب الأصول الإرترية واحدا من المواهب الهجومية الصاعدة منذ ظهوره لأول مرة بعمر السادسة عشر عندما شارك رفقة فريقه أيك كبديل أمام تينهاولتس ويسجل هدف ليصبح أصغر لاعب في تاريخ النادي يزور شباك المنافسين

أنطلق إيزاك في الموسم التالي منذ بدايته ليكون عنصرا أساسيا رفقة النادي مسجلا 10 أهداف في 24 مشاركة في أول موسم له مع الكبار ونجح في الحصول على إستدعاء للمنتخب السويدي في منتصف ذاك الموسم لينجح في زيارة الشباك أيضا ويصبح أصغر لاعب يسجل في تاريخ المنتخب عندما أفتتح أهدافهم في مرمى سلوفاكيا وديا

حصل على لقب “زلاتان الجديد” من زميله في الفريق إيدو أوباسي بجانب لقب “الزرافة” الذي كان يحمله نظرا لطول قامته ورفع رقبته، بالتأكيد زلاتان الجديد كان الأسم الأشهر للاعب إعلاميا خصوصا مع وصول إهتمام من الأندية الكبرى وعلى رأسها ريال مدريد في صيف 2017 للحصول على خدمات الموهبة الشابة

 

تمت مقارنتي بإبراهيموفيتش كثيرا ولكن هذا لا يضع ضغوطا علي

 

أريد أن أجتهد وأبذل قصارى جهدي في الملعب ولنرى إلى أين سأصل بعد ذلك

وصل عرض من ريال مدريد للحصول على خدمات اللاعب الذي كان قد أكمل السابعة عشر من عمره ولكن إيزاك كان له رأي أخر فرفض الإنتقال للنادي الملكي في هذا الوقت المبكر من مسيرته وأختار بروسيا دورتموند الألماني بحثا عن فرصة أفضل للمشاركة والتطور في مكان يعرف عنه إهتمامه بالشباب

لم يحصل إيزاك على فرصة في أول عام ونصف له داخل الفريق مكتفيا بالمشاركة مع فريق الرديف و13 مشاركة فقط أغلبها كبديل مع الفريق الأول للنادي ليقرر أنه قد حان وقت الرحيل معارا من أجل الحصول على فرصة للمشاركة والشتاء الماضي شهد خروجه معارا إلى ويليم الهولندي

نريد أن نعطي إيزاك الذي يمتلك موهبة كبيرة فرصة للظهور أكثر

هكذا أعلن المدير الرياضي لدورتموند مايكل زورك صفقة إعارة اللاعب إلى النادي الهولندي وهناك أنفجرت إمكانيات اللاعب الشاب فسجل الأهداف الواحدة تلو الأخرى حتى وصل في نهاية الستة أشهر الإعارة إلى الرقم 14 هدفا سجلهم بنفسه وصنع 7 أخرى لزملائه في 18 مشاركة فقط

أصبح إيزاك في تلك الفترة أول لاعب في تاريخ الدوري الهولندي يسجل ثلاثة ركلات جزاء في مباراة واحدة وعادل أرقام كل من فينسنت يانسن في التسجيل في سبعة مباريات متتالية وعادل رقم هانز فينكر في تسجيل 13 هدفا في 13 مباراة في الدوري وهو بالتأكيد أول لاعب أجنبي يصل لهذا الرقم

مدربه في ويليام أدري كوستر الذي درب يوما ما الثنائي كلاس يان هونتيلار ولويس سواريز في أياكس سابقا قال عنه

 

لم أرى مهاجما متكاملا مثله من قبل

 

يمتلك كل شيء من سرعة ورؤية ومهارة وقدرات التهديفية

أرقام قياسية كثيرة حطمها وعادلها اللاعب خلال تلك الفترة التي أظهرت تطور اللاعب على المستوى البدني تحديدا وذلك رغم مشاركاته القليلة في الفترة السابقة رفقة النادي الألماني، للأسف دورتموند الذي جعل إيزاك اللاعب الأغلى الذي يخرج من الدوري السويدي عندما دفع 9 ملايين يورو للتعاقد معه أراد بيع اللاعب هذا الصيف

قرر إيزاك الموافقة على عرض ريال سوسيداد للرحيل إلى النادي الإسباني المشهور عنه أيضا كما هو حال دورتموند الإهتمام بالمواهب الشابة وتلميعها، إيزاك لا يزال يرى أنه أمامه طريق طويل للتطور أكثر ويريد المشاركة

دفعت إدارة النادي الإسباني 10 ملايين يورو من أجل إتمام تعاقدها مع الشاب السويدي الذي أكمل التاسعة عشر من عمره لمدة خمسة مواسم مع شرط في عقده يتيح لدورتموند إعادة شراءه في المستقبل

لقد سمعت كثيرا عن النادي وكيف يتعامل مع الشباب وأنا ممتن لأنهم أمنوا بي وبموهبتي وأتمنى أن نحقق شيء سويا

يبدو إيزاك شابا يعرف جيدا ماذا يريد ولا يتعجل في إتخاذ قراراته أو القفز فوق خطوات مهمة للتطور والظهور أكثر وهو ما يامن لسوسيداد صفقة مميزة وموهبة شابة ستجد إهتماما إعلاميا أكبر بها في الموسم المقبل وبالتأكيد الأندية الكبرى ستتابع وتشاهد خليفة زلاتان إبراهيموفيتش عن قرب في دوري تنافسي أكبر

الأكثر مشاهدة

أفيلاي ينتظر فرصة العودة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يتذكر الجميع موهبة الهولندي إبراهيم أفيلاي التي تألقت رفقة إيندهوفن في هولندا قبل خروجها إلى برشلونة لتظهر لوقت قليل قبل أن تندثر بسبب الإصابات التي ضربت اللاعب أينما حل سواء في كتلونيا أو شالكة الألماني ثم أولمبياكوس اليوناني وأخيرا ستوك سيتي الإنجليزي

تسعة سنوات مرت على رحيله عن هولندا قبل أن يعلن نادي إيندهوفن في الأيام الأخيرة عن فتح ملاعبه ومركزه الطبي لواحد من أبناءه وهو أفيلاي من أجل التأهيل اللازم للخروج من مشاكل إصابته الأخيرة التي تعرض لها وذلك قبل إتخاذ قرار إما بالتعاقد معه أو تركه يواصل البحث عن نادي يمارس معه لعبته المفضلة

عاد صاحب ال33 بعد أن تم فسخ عقده مع فريق ستوك سيتي بعد مرور ثلاثة مواسم ونصف للاعب الهولندي رفقة النادي الإنجليزي لم ينجح أفيلاي في تجاوز مشاكله مع الإصابات وفشل ستوك سيتي في الإستفادة من إمكانيات اللاعب الهولندي طوال تلك الفترة

أفيلاي نفسه دخل في خلافات مع بول لامبارت المدير الفني لستوك سيتي الذي قاد الفريق الموسم قبل الماضي في فترة من الفترات التي لم يكن مصابا فيها ولامبارت أخبر الجناح الهولندي بالإبتعاد عن الفريق ولكن ما حدث أن ستوك هبط للدرجة الثانية ولامبارت رحل وأستمر أفيلاي مع الفريق

دخل أفيلاي الفترة الإعدادية الصيف الماضي بكل قوة على أمل العودة للمشاركة في المباريات مرة أخرى حتى لو في الدرجة الأولى رفقة ستوك ولكن قطع في أربطة الركبة في مباراة ودية أمام ويلسال أنهى كل أمال اللاعب الذي قضى الموسم الماضي كله في محاولة للشفاء من تلك الإصابة

تاريخ أفيلاي مع الإصابات طويل خصوصا في الركبة التي قضت تقريبا على مسيرة الموهبة الهولندية التي ظهرت بقوة في بداياتها رفقة إيندهوفن منذ أن أتم السابعة عشر من عمره وحتى أحتفاله بعامه ال24 عندما أنتقل إلى برشلونة بعد أشهر قليلة من الظهور في كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا رفقة الطواحين الهولندية

وصل أفيلاي للفريق الكتلوني بثلاثة ملايين يورو فقط والسبب أنه كان متبقيا ستة أشهر فقط على نهاية عقده مع النادي الهولندي الذي قرر الإستفادة ماديا من رحيل اللاعب والنصف الأول للاعب رفقة النادي كان جيدا فسجل 16 مشاركة أغلبها كبديل وسجل هدف وحيد

دخل الموسم التالي على أمل زيادة دقائق المشاركة رفقة الفريق الكتلوني ولكن إصابة عضلية بسيطة أبعدته في بداية الموسم وبعد أن عاد وشارك في مباراتين تعرض لأول مشكلة كبرى في مسيرته عندما قطع رباطه الصليبي خلال إحدى تدريبات الفريق في شهر سبتمبر لينتهي موسم اللاعب في إسبانيا قبل أن يبدأ

أنهى اللاعب خطته العلاجية وعاد ليجد بيب جوارديولا قد رحل وتيتو فيلانوفا هو المدير الفني، فيلانوفا أخبر أفيلاي بأن دقائق مشاركته ستقل أكثر لذلك عليه البحث عن مكان جديد للخروج معارا وقد كان الخيار هو شالكه الالماني ليتدرب مع مدربه السابق هوب ستيفنز وزميله السابق جيفرسون فارفان

بدأ أفيلاي بالفعل الموسم كأساسي مع الملكي الألماني فشارك في 15 مباراة مسجلا أربعة أهداف ليبدأ في إستعادة بعضا من قدراته قبل أن يتعرض لإصابة رفقة المنتخب الهولندي في مباراة ودية أبعدته لمدة شهرين تلتها إصابة جديدة بعد عودته لمعسكر فريقه الشتوي

أظهر أفيلاي غضبه من الجهاز الطبي لناديه الألماني وسافر للعلاج في هولندا ولم يعد أبدا إلى ألمانيا حتى نهاية فترة إعارته ليعود ويقرر بدء برنامجه الإعدادي للموسم الجديد مع برشلونة مبكرا ولكن إصابة جديدة أستدعت إجراء عملية جراحية قبل إنطلاق الموسم جعلت برشلونة يرفع اللاعب من قائمة النادي

عاد أفيلاي ولكنه لم يشارك سوى في 24 دقيقة فقط في ذاك الموسم 2013-2014 قبل أن يتم إعارته إلى نادي اولمبياكوس اليوناني حيث قضى واحدا من مواسمه الذهبية رفقة المدرب فيتور بيريرا عندما كان أحد الأسماء المهمة في مسيرة النادي اليوناني للحصول على الثنائية المحلية

ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن فالهولندي الذي شارك في 29 مباراة بقميص النادي اليوناني تعرض لإصابة في الأسابيع الاخيرة من البطولة وبرشلونة قرر التخلص من لاعبه بعد ذاك الموسم بسبب مشاكله البدنية والمحطة التالية كانت مختلفة حيث أعلن نادي ستوك سيتي الإنجليزي التعاقد مع أفيلاي بشكل مجاني

أخيرا شارك أفيلاي في موسم بدون تعرض لإصابات طويلة حيث لعب في موسمه الأول رفقة النادي الإنجليزي 36 مباراة ولكن لعنة الإصابات التي ضربت الموهبة الهولندية عادت في الموسم التالي لتتراجع مشاركاته إلى 12 فقط والموسم التالي تواصلت مشاكله مع الإصابة ثم مشاكل مع المدير الفني بول لامبارت

لم يشارك أفيلاي في أي مباراة هذا الموسم مع ستوك سيتي بسبب الإصابة ليتم فسخ التعاقد ويصبح أفيلاي لاعبا حرا منذ منتصف الموسم ولكن بدون فرصة للتفاوض مع أي نادي نظرا لإصابته المستمرة والتي لم يتعافى منها حتى الآن

 

لا أزال في المرحلة الأخيرة من البرنامج العلاجي وإيندهوفن أعطاني الفرصة من أجل العودة والتدرب مع فريق الشباب من أجل العودة مرة أخرى

 

لم أصبح لاعبا لكرة القدم من أجل المشاركة في كل تلك البرامج التأهيلية، أريد التواجد على أرضية الملعب مرة أخرى

 

كانت تلك كلمات اللاعب الهولندي الذي أكمل عامه ال33 منذ أسابيع قليلة ورغم البطولات المسجلة له إلا أنه لم ينجح أن يكون صاحب أهمية كبرى على أرضية الملعب في معظم تلك الإنجازات بسبب الإصابات التي قررت أن تكون اللعنة المصاحبة للموهبة الهولندية

الأكثر مشاهدة