أتليتكو مدريد وصيف ساخن جدا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

سيكون صيف أتليتكو مدريد الحالي مهما وفارقا في مستقبل النادي رفقة المدرب دييجو سيميوني حيث سيشهد تغيرا كاملا في جلد الفريق بإنتهاء الجيل السابق الذي بدأ به المدرب الأرجنتيني مسيرته مع الفريق منذ ثمانية أعوام والمطالبة بوضع أساس جديد للنادي ومواصلة النتائج المميزة التي يحققها النادي معه

شهدت الأشهر الأخيرة مفاوضات بين النادي والمدرب الأرجنتيني من أجل الإستمرار معهم أثمرت عن توقيعه لعقد جديد يمتد حتى 2022 وبراتب هو 42 مليون يوو في العام وهو الأعلى لأي مدرب في العالم في الوقت الحالي، عقد أوضح أن إدارة النادي الإسباني أختارت الثقة في المدرب لفعل كل شيء داخل صفوف النادي

كان أتليتكو مدريد في مفترق طريق فالموسم الماضي وضح أن لاعبي النادي ونجومه غير قادرين على الإضافة رفقة المدرب سيميوني وذلك بسبب كبر سن البعض ونفاذ الحماس والرغبة لدى أخرين وهنا كان على الإدارة الإختيار إما التخلي عن اللاعبين وهو الطريق الصعب وإما التخلي عن المدرب والدخول في مقامرة جديدة لإختيار خليفة المدرب الأرجنتيني

أختارت الإدارة المدرب وإعطاءه الثقة والقرار في إدارة كل شيء خاص بفريق كرة القدم خصوصا أن سيميوني هو من أعاد الفريق ليس فقط للصعود للمراكز المتقدمة وإنما المنافسة وحصد البطولات سواء المحلية أو الأوروبية، أتليتكو رفقة سيميوني في ثمانية مواسم حصد الدوري والكأس والسوبر المحلية في مناسبة والدوري الأوروبي وكأس السوبر الأوروبية في مناسبتين بجانب التأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا وهي إنجازات كبيرة وتاريخية للنادي بالتأكيد

كان سيميوني يعرف جيدا أن الجيل الحالي من اللاعبين أصبح غير قادر على تقديم أكثر من هذا للنادي وهو قرار مهم وصعب بالتأكيد بالتخلي عن نجوم كبيرة بإرادة النادي من أجل الإحلال والتجديد فكانت البداية بالثنائي ديجو جودين وخوانفران قائد الفريق واللذان لم يتم تجديد تعاقدهم ليرحل الأول إلى إنتر ميلان بشكل مجاني والثاني لم يوقع مع أي نادي حتى الآن

كما أعلن النادي عن رحيل نجمه وهدافه أنطوان جريزمان عن النادي بالشرط الجزائي والذي لم يتم إعلان النادي الذي دفعه حتى اللحظة، كما أعلن مانشستر سيتي عن حصوله على لاعب الوسط الإسباني رودري ومن المتوقع رحيل المهاجم دييجو كوستا أيضا عن صفوف الفريق فيما تبقى من سوق الإنتقالات

بدأ أتليتكو الإعداد لهذه اللحظة منذ الموسم الماضي عندما تعاقد مع الشباب جيلسون مارتينيز قبل التخلي عنه هذا الصيف وألفارو موراتا لدعم هجومه وببداية الصيف الحالي أعلن الحصول على ماركوس لورينتي من ريال مدريد لدعم خط وسط الفريق بجانب التعاقد مع مدافع مخضرم هو فيليبي من بورتو البرتغالي ومعه التعاقد مجاني مع إيكتور هيريرا لدعم الوسط وأخيرا الضربة القوية بالتعاقد مع الموهبة الشابة جواو فيليكس من بنفيكا لخلافة جريزمان

مازال أمام سيميوني وأتليتكو مدريد طريق طويل من أجل محاولة تعويض هؤلاء النجوم المخضرمة التي رحلت عن النادي وبناء فريق جديد بعد أن تخلى النادي عن عموده الفقري والهيكل الذي تم بناء نجاحات وإنتصارات نادي العاصمة الأخيرة عليهم

يظهر أن سيميوني يعرف جيدا ما عليه القيام به خلال الصيف الحالي من أجل بناء قوام رئيسي جديد للنادي يجمع ما بين الخبرات والشباب ليواصل المنافسة والضغط على الثنائي الكبير في اسبانيا ريال مدريد وبرشلونة ولكن سيكون عليه أولا إعادة برمجة الأسماء الجديدة على متطلبات المدرب الأرجنتيني البعيدة عن فنيات كرة القدم ما بين الرغبة الجامحة والحماس على أرضية الملعب والإندفاع البدني وهو ما يتطلب الوقت من أجل الإعتياد عليه

الأكثر مشاهدة

كم مصارع تنوي WWE طردهم؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360-يبدو أن فينس مكمان رئيس WWE سوف يفكر ألف مرة قبل أن يستغني أو يأمر بطرد أي مصارع لديه، حتى لو كانت لديه ملاحظات على أداءه الفني على حلبة المصارعة.

حيث يخشى رئيس WWE تكرار خطأه بالاستغناء عن بعض المصارعين الذين أصبحوا أعمدة كبيرة ونجوم رئيسين في اتحادات المصارعة الأخرى وأبرزها اتحاد AEW المنافس.

وأكد تقرير على موقع wrestling observer أن فينس مكمان سوف يضطر إلى عدم طرد أي مصارع أو الاستغناء عنه إلا في حالات قليلة جدا وفي أضيق نطاق.

وأشار التقرير إلى أن فينس مكمان من الممكن أن يستغنى فقط عن واحد أو اثنين من المصارعين وذلك لأسباب تأديبية فقط وبعيدا عن أي أسباب فنية تتعلق بأداء المصارعين على حلبة المصارعة.

ليس هذا فقط بل أن رئيس WWE سيكون مضطرا إلى دفع مبالغ مالية طائلة من اجل الإبقاء على مصارعيه ونجومه كي لا ينتقلوا إلى اتحاد النخبة المنافس.

الأكثر مشاهدة

تعرف على لازارو نجم إنتر ميلان الجديد

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
فالنتينو لازارو

أعلن نادي إنتر ميلان عن تعاقد مع الجناح الشاب فالنتينو لازارو قادما من هيرتا برلين الألماني ليكون الصفقة الثانية للفريق بعد التوقيع بشكل مجاني مع ديجو جودين، الأفاعي نجحت في الحصول على اللاعب النمساوي صاحب ال23 عاما ب22 مليون يورو

رغم سنه الصغيره إلا أن لازارو الذي ينحدر من أب أنجولي وأم يونانية بدأ مسيرته الإحترافية بشكل مبكر حيث يعتبر أصغر لاعب يشارك في تاريخ نادي ريد بول سالزبرج النمساوي وذلك عندما ظهر لأول مرة في نوفمبر 2014 ضد أدميرا في الدوري المحلي وعمره حينها كان السادسة عشر عاما و224 يوم

أحتاج الجناح الشاب إلى موسمين من المشاركات المتقطعة من أجل حجز مكان أساسي له مع الفريق النمساوي وظل هناك حتى إنتقاله صيف 2017 إلى هيرتا برلين في ألمانيا، حينها كان لازارو قد حقق الدوري رفقة فريقه الدوري المحلي في خمسة مناسبات والكأس المحلية في أربعة مناسبات أخرى بجانب 121 مشاركة سجل خلالها 15 هدفا وصنع 23 هدف لزملائه وذلك قبل أن يكمل 22 عاما

عند وصوله للفريق الألماني كان اللاعب يشارك أكثر كجناح هجومي على الناحية اليمنى ولكن بفضل مهاراته وقدراته على الإلتزام وتنفيذ تعلمات المدربين فقد شارك في كل مراكز خط الوسط وأحيانا الهجوم سواء على اليمين أو اليسار في الملعب

تألق لازارو الموسم الماضي رفقة النادي الألماني ففي 25 مباراة لعبها نجح في تسجيل هدفين وصناعه خمسة أهداف في 26 مشاركة بعد أن غاب عن المبارايات الاخيرة من الموسم بسبب الإصابة، في ذاك الموسم شارك اللاعب في كل مراكز خط الوسط الهجومية فحصل على المديح من الجميع

لقبته الصحافة الألمانية بأحرف لاعب نمساوي يأتي لكرة القدم بعد دافيد ألابا نجم نادي بايرن ميونخ وطريقة لعبه تم تشبيهها بطريقة لعب ويليان لاعب نادي تشيلسي بسبب خطورته في التسديدات بعيدة المدى ومهاراته في المساحات الضيقة بفضل سرعته

اللاعب الذي يتخذ من الساحر البرازيلي رونالدينهو مثلا أعلى له وجد نفسه هذا الموسم مطالبا من المدرب المجري بال دارداي بالعودة إلى الدفاع واللعب كظهير أيمن لإستغلال قدراته على إرسال عرضيات متقنة ومهاراته وسرعته لإضافة بعد هجومي جديد للنادي في الدوري الألماني

نجح اللاعب في مهمته الجديدة بالفعل ففي 14 مباراة لعبها في هذا المركز سجل هدفين وصنع هدفين وهي أرقام مميزة لللاعب في مركز الظهير، بسبب هذا التألق أختاره أنطونيو كونتي ليكون على رأس قائمة المطلوبين لدعم إنتر ميلان من أجل الإعتماد عليه كظهير أيمن في 3-5-2 الطريقة المفضلة للمدرب الإيطالي

تنتظر جماهير الأفاعي إنطلاقة الموسم المقبل من أجل مشاهدة الساحر النمساوي ينثر إبداعاته على الرواق الأيمن من الملعب بعد أن عان الفريق كثيرا في السنوات الماضية من غياب الإبداع والثقة في أظهرتها سواء على الجانب الدفاعي أو الهجومي وذلك رغم إعتماد المدرب السابق لوتشانو سباليتي التام على العرضيات

الأكثر مشاهدة