يان فيتي أرب … هاري كين الألماني

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
يان فيتي أرب بقميص بايرن ميونخ

لم يقدم يان فيتي أرب المنتظر منه هذا الموسم رفقة هامبورج في الدرجة الثانية الألمانية والتي فشل فيها الفريق في العودة مرة أخرى إلى الدرجة الأولى بعد أن هبط هناك لأول مرة في تاريخ النادي الألماني

يعتبر أرب واحدا من المواهب الألمانية المميزة والتي ظهرت لأول مرة منذ عامين رفقة الفريق الذي كان يعاني حينها قبل هبوطه وأرب سجل هدفين في 18 مشاركة رفقة الفريق في ذاك الموسم التاريخي الأسود للنادي قبل أن تقرر إدارة بايرن ميونخ الجلوس معه للتفاوض من أجل الحصول على خدماته

أراد البافاري مواصلة تعاقداته الشابة والمستمرة في الفترة الأخيرة بداية من كينجسلي كومان وسيرجيو جنابري مرورا بليون جورتسكا وألفونسو دافيد وبافار ولوكاس هيرنانديز وأرب كان أحد الأسماء الشابة التي لفتت إنتباه إدارة البافاري

ولكن كانت شروط العقد غريبه فأرب الذي أنضم إلى هامبوج في عمر العاشرة قرر أن فرصة الرحيل إلى بايرن ميونخ لا يمكن رفضها في هذا الوقت خصوصا أن النادي البافاري أراد بكل تأكيد التعاقد معه وإرساله في إعارة إلى هوفينهايم تحديدا من أجل المشاركة أكثر في المبارايات والتعلم ولكن الإنتماء جعل أرب يرفض هذه الشروط

كانت شروط أرب أن يتركه بايرن ميونخ في هامبورج لمدة عام أو عامين على أن ينضم رسميا إلى النادي في صيف إما 2019 أو 2020 وذلك من أجل المشاركة ومساعدة فريقه في العودة مرة أخرى إلى الدرجة الأولى مكانه الطبيعي

ولكن ما حدث الموسم الماضي كان كارثيا للاعب الشاب الذي أكمل التاسعة عشر من عمره بداية هذا العام فمعدل مشاركات اللاعب تضائل مقتصرا على دقائق مشاركة وصلت إلى 506 دقيقة فقط على مدار 17 مباراة أكتفى خلالها بتسجيل هدف وصناعة هدف أخر

حظوظ البدايات؟ أعتبر البعض ما حدث الموسم الماضي للاعب من تألق هو مجرد حظ مبتدأ ظهر وسط الكبار فتألق ولكن الدافع لديه أختفى مع مرور الوقت وظهرت حقيقته ولكن بالتأكيد هداف المنتخب الألماني للناشئين وصاحب ال18 هدفا في 19 مشاركة رفقة المانشافت الصغير ليس هكذا

فريدريك أرينز مدير تحرير إحدى الصحف المهتمة بأخبار هامبورج تحدث عن المستوى السيء والمتواضع الذي ظهر عليه أرب في الموسم المنصرم فقال

لازلت أتعجب من المستوى الذي يقدمه اللاعب، ربما هي الضغوطات الكبيرة التي وضعت عليه بعد إنتقاله إلى بايرن ميونخ لأنه لا يمتلك ثقة كبيرة بنفسه

 

الدرجة الثانية متطلبة أكثر من الناحية البدنية ومن الصعب الحصول على فرصة للمشاركة عندما تكون في التاسعة عشر من عمرك لأنه هنا الإعتماد الأول على الكرات الطولية والإلتحامات العنيفة

 

الإنتقال إلى بايرن ميونخ كان خطوة كبيرة لأرب واللاعب فرط في فرصة كبيرة الصيف الماضي عنددما رفض إقتراح بايرن ميونخ المنطقي بالحصول عليه وإرساله في إعارة إلى هوفينهايم

رفض أرب هذه الخطوة التي كانت لتعده أولا للمشاركة بشكل أفضل رفقة البافاري والإعتياد على أجواء الدوري الألماني وثانيا كان ليتدرب تحت يد واحد من أفضل المدربين إعدادا للمهاجمين في الدوري الألماني في الفترة الأخيرة وهو جوليان ناجلسمان

 الغريب أن نفس اللاعب رفض منذ عامين الإنضمام إلى تشيلسي اللندني عندما كان في السابعة عشر من عمره قبل وصول بايرن ميونخ بأشهر، اللاعب أخبر صحيفة بيلد الألمانية

 

غير منطقي الذهاب إلى تشيلسي في عمر السابعة عشر فأنا لم أحقق أي شيء حتى الآن ولا أمتلك الخبرة الكافية كلاعب كرة محترم

يتخذ أرب من المهاجم الإنجليزي هاري كين مثل أعلى له في كرة القدم

 

هو يلعب بنفس الأسلوب الذي أتمنى اللعب به فهو سريع ويتحرك بسهولة بالكرة وبدونها ومن الصعب إيقافه

عليك الإنتباه 90 دقيقة وأنت تراقبه لأنه يستطيع التسجيل في أي وقت

أضاع أرب موسما في بداية مسيرته الكروية بسبب رغبته في مساعدة الفريق الذي نشأ وتربى بين جدرانه ولكنه أتخذ القرار الصعب بنهاية الموسم وأختار الإنتقال إلى البافاري هذا الصيف

سيكون هناك خيار أخر للاعب إما بالخروج معارا إلى أحد أندية الدرجة الأولى كما كان ينتظر الموسم الماضي وإما الوصول للجلوس إحتياطيا والمشاركة في تدريبات البافاري على أمل الحصول على بعض دقائق المشاركة خصوصا أن روبيرت ليفاندوفيسكي مهاجم الفريق بلا بديل حتى الآن

الأكثر مشاهدة

بيتانيا … هداف إيطالي جديد ينتظر الإنفجار

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
أندريا بيتانيا

قدم المهاجم الإيطالي الشاب أندريا بيتانيا أفضل موسم له من الناحية التهديفية رفقة سبال وذلك قبل أن يعلن النادي الإيطالي بداية من فتح باب الإنتقالات الصيفية عن ضمه للاعب الذي قضى الموسم الماضي معارا من أتلانتا بعد أن قضى فترة مميزة هناك أيضا برفقة المدرب جيانبيرو جاسبريني

يعتبر بيتانيا واحدا من المواهب الإيطالية المميزة التي ظهرت في الدوري المحلي في المواسم الأخيرة بداية من تصعيده للتدرب مع الفريق الأول في 2013 رفقة المدرب ماكسمليانو أليجري والذي أقتنع بقدرات اللاعب وجعله جزءا من الفريق الأول للنادي في فترة الإعداد

ولكن تعاقد ميلان مع المهاجم أليساندرو ماتري عجل برحيل اللاعب الذي طلب الخروج معارا من أجل الحصول على فرصة أكثر للمشاركة والظهور

وعدني جالياني بالبقاء مع الفريق الأول ولكن النادي قام بالتعاقد مع ماتري بعدها

 

لذلك قررت الرحيل إلى سامبدوريا حتى لا أعود لفريق الشباب مرة أخرى

 

كان هذا كسحب أحلام طفل من تحت قدمه

لم تكن الأيام التالية بالنسبة للاعب جيدة ففترة إعارته في سامبدوريا لم تستمر سوى ستة أشهر فشل في المشاركة في أكثر من خمسة مباريات بدون تسجيل أي هدف قبل أن يعود للمشاركة في أربعة مباريات أخرى رفقة ميلان فيما تبقى من الموسم

خرج في إعارة جديدة إلى لاتينا كالشيو لستة أشهر في الدرجة الثانية الإيطالية وشارك معهم في 11 مباراة بدون زيارة الشباك أيضا ليتم إبطالها وإرساله لإعارة أخرى لفيتشينزا حيث نجح هناك في تسجيل أول هدف له في مسيرته منذ تصعيده من فرق الشباب والناشئين، كان هذا الهدف الذي سجله في مرمى باري هو الوحيد الذي سجله بقميص الفريق

أنتقل بعدها معارا إلى أسكولي في الدرجة الثانية أيضا وهناك بدأ في تقديم أداء جيد مع الفريق حيث سجل سبعة أهداف في 32 مباراة رفقة الفريق ليقنع إدارة أتلانتا بالتعاقد معه من ميلان وبمليون يورو تم دفعهم لإدارة الروسونيري من أجل التخلي عن مهاجمها الشاب

رفقة جاسبريني في أتلانتا تحول بيتانيا إلى أحد الأعمدة الرئيسية للفريق الذي قدم مستويات مميزة في الدوري ولكن أهداف اللاعب لم تأتي بغزارة فأكتفى بتسجيل 11 هدفا في 75 مشاركة بقميص النادي

لكن مع جاسبريني وضح تأثير بيتانيا كمحطة مهمة لأجنحة الفريق فأستغل المدرب الإيطالي قدرات لاعبه البدنية القوية وطوله الفارع في إلتقاط الكرات الطولية الأمامية وتحضيرها للقادمين من الخلف حيث كانت الخطورة الكبرى للخط الأمامي للفريق من الأجنحة لذلك بيتانيا المهاجم صنع 11 هدفا في تلك الفترة أيضا

المفاجئة كانت الصيف الماضي عندما رحل بيتانيا إلى سبال ليترك مركزه في أتلانتا للكولومبي دوفان زاباتا ويذهب ليصبح المهاجم الأساسي للفريق الإيطالي الصغير، كانت خطوة موفقة للثنائي الذي أنفجر تهديفيا رفقة أنديته الجديدة

اللطيف أن الثنائي كان يعاني طوال مسيرتهم الكروية من نفس الشيء فبسبب كبر أحجامهم وبطيء حركتهم وأطوالهم الفارعة كان معظم المدربين يعتمد عليهم كمحطات للقادمون من الخلف مكتفيا بلعب دور الوسيط لإيقاف الكرة ومضايقة مدافعي الخصوم من أجل فتح المساحات للأطراف

لكن الجديد أن جاسبريني رأى أن زاباتا يكون أفضل وأخطر عندما يضع وجهه ناحية المرمى وفي سبال أعتمد ليوناردو سيمبليسي على عرضيات مانويل لازاري لبيتانيا في منطقة الجزاء فكانت النتيجة آله تهديفية لا تتوقف عن العمل طوال الموسم فسجل بيتانيا 16 هدفا في الموسم الماضي وهو أكثر من عدد الأهداف التي سجلها منذ تصعيده من ناشئي ميلان في 2013 وحتى قبل بداية الموسم الماضي

 

ربما لم أكن أسدد كثيرا ولكني الآن ألعب أقرب إلى المرمى ولدي فرص أكثر للتهديف

 

من الصعب تسجيل كل تلك الأهداف رفقة سبال فالأمور ليست بهذه السهولة عندما لا تلعب في نادي كبير

 

 

أتم سبال تعاقده مع اللاعب قادما من أتلانتا بداية هذا الصيف ولكن قد يكون من الصعب على النادي الحفاظ عليه بسبب الإهتمام الكبير من العديد من الأندية من أجل التعاقد مع المهاجم الإيطالي الشاب صاحب ال24 عاما والذي يبحث الإنتقال إلى مستوى أعلى للعب من أجل الحصول على فرصة للظهور أكثر والإنضمام إلى المنتخب الإيطالي مستقبلا

الأكثر مشاهدة

سر غياب رومان رينز عن عروض WWE

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360-لم يظهر النجم رومان رينز في عرض الرو الذي أقيم هذا الأسبوع كما لم يظهر في عرض سماك داون أيضا.

هذا الغياب دفع الجماهير للتساؤل عن سبب اختفاء رومان رينز بشكل مفاجئ عن عروض WWE دون أن يقدم الاتحاد سبب رسمي لهذا الغياب.

ولكن تقرير منشور على موقع Fightful أشار إلى أن السر وراء غياب رومان رينز عن عروض WWE هي حصوله على راحة سلبية يقضيها في منزله.

حيث عاد رومان رينز من جولة اتحاد WWE في اليابان، ولم يشارك في أي مواجهة بها.

ويبدو أن WWE تريد أن تعطي رومان رينز راحة من المواجعات بعد أن ظهر في عروض الرو وسماك داون بشكل متتال.

الأكثر مشاهدة