عرض موني إن ذا بنك 2019 ونتائج المواجهات

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – مواجهات مثيرة وأحداث نارية شهدها عرض موني إن ذا بنك 2019 الذي أقيم اليوم الاثنين 20 مايو والذي بدأ بظهور المحللين في الأستوديو التحليلي للعرض.

تم إجراء عدد من المقابلات مع نجوم النمصارعة في كواليس العرض ومن بينهم بيكي لينش والتي أكدت على أنها دخلت التاريخ كأول امرأة تحتفظ بلقبي سيدات الرو وسماك داون وأنها سوف تحتفظ بهما أمام لاسي إيفانز وتشارلوت في هذا العرض أيضا.

ثم تم بعد ذلك استعراض لعدد من المواجهات التي ستقام في هذا العرض، لتبدأ بعد ذلك المواجهة الأولى لعرض موني إن ذا بنك.

لقب زوجي سماك داون: فريق الأوسوز يفوز على فريق دانيال براين وإريك روان.

نزال الحقيبة النسائية: بايلي تفوز على ناعومي وكارميلا ونكي كروس وماندي روز وإمبر موون ودانا بروك ونتاليا.

لقب الولايات المتحدة الأمريكية: ري مستريو يفوز على ساموا جو.

مواجهة داخل قفص حديد مفتوح: شين مكمان يفوز على ذا ميز.

لقب الكروزرويت: توني نيس يفوز لعى أريا ديفار

لقب سيدات الرو: بيكي لينش تفوز على لاسي إيفانز.

لقب سيدات سماك داون: تشارلوت فوز على بيكي لينش.

لقب سيدات سماك داون بعد صرف الحقيبة النسائية: بايلي تفوز على تشارلوت.

رومان رينز يفوز على إلايس.

لقب WWE العالمي: سيث رولينز يفوز على أي جي ستايلز.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

وداعا ناجلسمان … النهاية ترفض أن تكون سعيدة لمدرب هوفينهايم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

ودع نادي هوفينهايم الألماني مدربه الشاب جوليان ناجلسمان الذي سيتولي تدريب فريق ريد بول لايبزج بداية من الموسم الجديد وذلك بعد أكثر من سبعة سنوات قضاها المدير الفني الألماني داخل جدران الفريق منذ إنضمامه في 2012 ليعمل كمساعد للمدرب ومسئولا عن فريق الشباب بالنادي

لكن الوداع لم يكن سعيدا حيث فشل ناجلسمان في تكرار إنجاز الموسم الماضي والوصول بهوفينهايم إلى بطولة دوري أبطال أوروبا، الخسارة برباعية أمام ماينز في الجولة الأخيرة أبعدت هوفينهايم ليس فقط عن دوري الأبطال وإنما أيضا بطولة الدوري الأوروبي حيث تراجع الفريق إلى المركز التاسع بعد أن كان الأقرب لحجز مكان أوروبي حتى الدقائق الأخيرة من مباراته أمام ماينز

وداعية سيئة للمدرب الألماني الذي لم يبخل يوما على فريقه بالمجهود حتى مع إعلانه الرحيل رسميا عن الفريق وتوجهه لقيادة ريد بول لايبزج بداية من الموسم المقبل حيث سيبدأ رحلة جديدة في مسيرته التدريبية التي تبدو قصيرة لصاحب ال31 عاما

كانت كرة القدم هي كل شيء بالنسبة لناجلسمان الذي بدأ مسيرته كمدافع في نادي أوجسبورج قبل الإنتقال إلى ميونخ 1860 لكن بوصوله لسن العشرين هاجمته الإصابات المتتالية في ركبته ليقرر الإستغناء عن حلمه في ممارسة اللعبة والإعتزال مبكرا

درس لعامين الإقتصاد ولكنه لم يجد نفسه بعيدا عن كرة القدم ليقرر تحويل مساره الدراسي والحصول على الماجيستير في العلوم الرياضية ليبدأ في شق طريقه في كرة القدم مرة أخرى ولكن في السلك التدريبي والإداري

أتجه إلى أوجسبورج من أجل العمل هناك ليجد نفسه مسئولا عن دراسة الخصوم ورفع تقارير إلى المدير الفني لفريق الرديف حينها توماس توخيل

لقد تعلمت كثيرا من توخيل، هناك في أوجسبورج كانت خطوتي الأولى في عالم التدريب

ظل لستة أشهر فقط كشافا قبل أن يرحل ليعمل في نادي سابق لعب له أيضا وهو ميونخ 1860 حيث تم تعينه مساعدا لألكسندر شميدت المدير الفني لفريق الشباب تحت 17 بالفريق وأستمر لموسم أخر رفقة إيفيكا إيرسج قبل أن يرحل في 2010 للعمل كمساعد أيضا للمدير الفني لنفس الفئة السنية ولكن في هوفينهايم

عام واحد فقط ووجد ناجلسمان نفسه مديرا فنيا للفريق قبل أن يتم تصعيده لتدريب فريق الشباب تحت 19 عاما بجانب فترة عمل بها كمساعد للمدير الفني للفريق الأول لهوفينهايم مارك جيسدول، خلال تواجده مديرا فنيا لفريق الشباب قاد النادي لكتابة التاريخ والحصول على لقب الدوري

خلال تلك الفترة حصل على لقب “مورينيو الصغير” من حارس هوفينهايم والمنتخب الألماني السابق والمصارع الحالي تيم فيسه وذلك بسبب حماسته وأفكاره التي ظهرت أثناء تواجده كمساعد للمدير الفني للفريق الأول حينها

بسبب تلك النجاحات أعلن هوفينهايم أن ناجلسمان الذي لم يكد يكمل الثامنة والعشرين من عمره حينها سيكون مديرا فنيا للفريق بداية من صيف 2016 ولكن إستقالة غير متوقعة من المدرب هوب ستيفنز لأسباب صحية في فبراير من ذاك العام جعل الفريق في موقف صعب لتواجده في مراكز الهبوط

عجل ذلك بتعين ناجلسمان كمدير فني للفريق ليصبح الأصغر في تاريخ الدوري الألماني كله ومع تبقي 14 مباراة نجح الشاب الألماني في قيادة فريقه نحو النجاة من الهبوط بفارق نقطة واحدة بعد أن نجح هوفينهايم في تحقيق 7 إنتصارات أمنت له البقاء في النهاية وسط الكبار لعام أخر

أنطلق هوفينهايم رفقة ناجلسمان في الموسم التالي ولم يتأثر الفريق بالبداية الغير مثالية بتحقيقه لأربعة تعادلات في الجولات الأربعة الأولى حيث قفز بعدها هوفينهايم محققا المفاجئة تلو الأخرى حتى أنهى البطولة في المركز الرابع، الأعلى في تاريخه حتى اللحظة ويسجل ناجلسمان تاريخا جديدا بقيادته للفريق لدوري أبطال أوروبا لأول مرة

واصل ناجلسمان العمل، في دوري الأبطال بدأ في الدور التمهيدي حيث واجه ليفربول ليتم إقصائه كنتيجة طبيعية ومتوقعه ويذهب للعب في بطولة يوروبا ليج حيث تذيل مجموعته فلم يحقق سوى فوز وحيد فقط على حساب باكشهير التركي مقابل ثلاثة هزائم وتعادلين، محليا واصل الفريق تألقه وأنهى الموسم في المركز الثالث ليتأهل هذه المرة مباشرة إلى دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا

لم يتحسن الفريق أوروبيا، الخبرة لعبت دورها بالتأكيد ولكن الفريق حقق بعض النتائج الإيجابية رغم عدم تحقيقه لأي إنتصار حيث تعادل مع مانشستر سيتي وليون بجانب التعادل مع شختار دونتسك الأوكراني ولكنه خسر المباريات الثلاثة الأخرى، محليا كانت المنافسة مشتعلة على المراكز الأوروبية حتى اللحظة الأخيرة

فشل هوفينهايم وناجلسمان في الفوز بمبارياتهم الأخيرة هذا الموسم والتي كانت ستضمن لهم اللعب في بطولة يوروبا ليج، نتائج المنافسين لم تلعب لصالحهم أيضا ففاز الجميع وسقط هوفينهايم ليفشل ناجلسمان لأول مرة في ثالث موسم كامل له رفقة الفريق في قيادته للعب في بطولة أوروبية

على ملعب بري زيرو الخاص بهوفينهايم تعرض الفريق لخسارة في الجولة الماضية أمام فيردر بريمن ليفشل لاعبي الفريق في تقديم هدية لمدربهم في مباراته التدريبية الأخيرة على هذا الملعب وفي الجولة الأخيرة نجح ماينز في العودة من تأخر مبكر بهدفين ليهزم ناجلسمان ولاعبيه برباعية ويضيع التأهل الأوروبي ومعه فرصة أخيرة لتوديع المدرب بالشكل اللائق

وداعية لا تليق بالإنجازات التي حققها ناجلسمان رفقة الفريق ولكن الجماهير والنادي لن ينسى له أبدا أنه بسبب ناجلسمان تحول هوفينهايم من فريق صاعد إلى منافس قوي وحقيقي على المراكز الأوروبية في ألمانيا وخصما لا يستهان به وبسبب ناجلسمان ظهر فريق المدينة الألمانية الصغيرة لأول مرة على الساحة الأوروبية

الأكثر مشاهدة

9 لاعبين مرشحين للرحيل عن ريال مدريد هذا الصيف

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 ـ كشفت صحيفة آس الإسبانية عن قائمة اللاعبين الذين بنسبة كبيرة سيغادرون ريال مدريد في الميركاتو الصيفي. ومن المنتظر أن يحدث العائد زين الدين زيدان ثورة في صفوف الفريق استعداداً للموسم المقبل، لكنه لم يتخذ أي قرارات نهائية حتى الآن.

وهناك 9 لاعبين مرشحين للرحيل عن ملعب سانتياجو برنابيو هذا الصيف لأسباب مختلفة، منهم من يريد مغادرة النادي للعب بشكل أساسي ومنتظم، بينما قد يتم الاستغناء عن بعض اللاعبين الشباب إما على سبيل الإعارة أو بيع نهائي.

كيلور نافاس:

حدد زيدان كورتوا كحارس أساسي في الموسم المقبل، ولن يعول على نافاس. وبدأ حارس المرمى الكوستاريكي الذي قاد النادي الملكي إلى تحقيق 3 بطولات توالياً في دوري أبطال أوروبا في البحث عن نادٍ جديد وسط اهتمام من باريس سان جيرمان، بورتو، وأندية من الدوري الإنجليزي.

ناتشو، ريجيلون، وفاييخو:

يبدو أن ناتشو من بين أكثر المرشحين للرحيل وسط اهتمام كبير من إيطاليا، فيما ريجيلون يعتبر موهبة واعدة وسيتم إعارته لمواصلة تطوره، ونفس الأمر يمكن أن يحدث مع فاييخو الذي يعتبر كواحد من أكثر المدافعين الواعدين في كرة القدم الإسبانية ، كانت مشكلته الكبيرة هي الإصابات التي أبطأت تقدمه: لعب 19 مباراة فقط في موسمين.

ماركوس لورنتي:

يحظى لورنتي باهتمام كبير من أتلتيكو مدريد ، الذي يريده بديلاً لرودري المرتبط بالانتقال إلى المان سيتي. ومع ذلك ، فإن ريال مدريد لا يريد بيعه للروخي بلانكوس. ويعلم صاحب 24 عاماً أن لا مكان له في خطط زيدان ويدرس بدوره جميع الخيارات المطروحة، وقد ينتهي به المطاف في فريق بالدوري الإنجليزي الممتاز.

سيبايوس، وإيسكو:

الأول سيغادر بالتأكيد على سبيل الاعارة للعب دقائق أكثر. فيما الثاني لديه أهمية أكبر لدى زيدان لكن ريال مدريد لا يستبعد بيعه في حال التوصل بعرض مغري.

ماريانو:

المهاجم الذي وقع في الصيف الماضي ، لم يمر بموسم جيد بسبب إصابات مختلفة. وصول يوفيتش ووجود بنزيما يقلصان حصوله على دقائق لعب. من المقرر مغادرته إما كجزء من بعض الصفقات لتخفيض قيمتها، أو كنقل.

جاريث بيل:

يتمسك الويلزي بعقده الممتد لـ 3 سنوات قادمة ، لكن زيدان لا يعتمد عليه، ويرفض الكشف عن خططه المستقبلية اتجاهه. النجم الويلزي لديه 231 مباراة مع ريال مدريد ، ولكن لم يلعب دقيقة واحدة في آخر مباراتين لريال مدريد. الغياب المستمر بسبب إصابات العضلات المختلفة لم يساعده أيضًا، وخروجه في الصيف ممكن أكثر من أي وقت مضى.

الأكثر مشاهدة