ملخص أخر أخبار المصارعة الحرة اليوم 24 أبريل 2019

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

نقدم لكم في هذا التقرير أبرز وأهم أخبار المصارعة لهذا اليوم .. وهي كالتالي:

اتحاد WWE يعيد عرض باكلاش ولكن بتاريخ جديد

الصورة من WrestlingWorld

الصورة من WrestlingWorld

ذكر موقع موقع WhatCulture في وقت سابق أن عرض باكلاش والذي كان من المقرر أن يقام في 16 يونيو المقبل قد تم إلغاءه.

وكان الإلغاء بحسب ما تم الإشارة إليه هو تركيز الاتحاد على العرض الذي ستقدم WWE السعودية الذي سيقام في السابع من يونيو المقبل.

باقي التفاصيل

——————————————————————————————

مواجهة نسائية نارية في عرض موني إن ذا بنك

الصورة من 24Wrestling

الصورة من 24Wrestling

أعلنت WWE في عرض سماك داون الأخير عن إقامة مواجهة نسائية نارية أخرى على لقب سيدات العرض الأزرق في عرض موني إن ذا بنك.

حيث ستدافع بيكي لينش عن لقبها أمام نجمة المصارعة الحرة تشارلوت في نزال مرتقب في موني إن ذا بنك والذي سيقام في الشهر القادم.

باقي التفاصيل

——————————————————————————————

تداول “كلمة” منعها رئيس WWE في السابق بعروض المصارعة

الصورة من Wrestling News

الصورة من Wrestling News

من المعروف ان فينس مكمان رئيس WWE لديه بعض الأمور الخاصة في إدارته لعروض المصارعة الحرة.

ومن بين تلك الأمور التي يتدخل فيها فينس مكمان هي منع المصارعين من ذكر كلام أو عبارات معينة خلال عروض المصارعة.

باقي التفاصيل

——————————————————————————————

بطل WWE كوفي كينجستون يهدد كيفن اوينز

الصورة من The Indian Express

الصورة من The Indian Express

تابعت جماهير المصارعة الحرة ما حدث في عرض سماك داون الماضي من قيام كين اوينز بالانقلاب على فريق نيوادي المنضم إليه حديثا.

حيث قام أوينز بضرب بطل WWE كوفي كينجستون والهجوم على إكزافييز وودز عضوي الاتحاد.

باقي التفاصيل

——————————————————————————————

نزال مثير جديد في عرض موني إن ذا بنك

الصورة من ITN WWE

الصورة من ITN WWE

تم الإعلان عن إضافة نزال جديد مثير في عرض موني إن ذا بنك المرتقب في التاسع عشر من شهر مايو المقبل.

حيث تم الإعلان عن نزال مثير سيجمع بين النجم رومان رينز ضد إلايس بعد الاحداث التي حدثت بينهما في عرض سماك داون في الأسبوع الماضي.

باقي التفاصيل

——————————————————————————————

بالفيديو .. تكهنات بموت أحد المشجعين في عرض سماك داون الأخير

الصورة من wrestletalk

الصورة من wrestletalk

ذكر موقع ringsidenewsأن واحد من الجماهير الذين حضروا عرض سماك داون الأخيرربما قد يكون قد تعرض للموت.

وأشار الموقع إلى أنه خلال افتتاحية سماك داون حيث ظهر رومان رينز وشين مكمان وألايس، هرع بعض المسعفين والأطباء التابعين لاتحاد wwe إلى أحد الأفراد من بين المشجعين ومعهم نقالة من أجل حمله والمغادرة به إلى أقرب مستشفى.

باقي التفاصيل

——————————————————————————————

مصارع جديد ينتقل إلى عرض سماك داون

الصورة من MultiMediaMouth

الصورة من MultiMediaMouth

شهد عرض سماك داون الأخير، الإعلان عن انضمام مصارع جديد إلى صفوف مصارعين عرض سماك داون.

حيث انضم جيندر ماهال إلى العرض الأزرق ضمن الانتقالات السنوية التي تجريها WWE لمصارعيه.

باقي التفاصيل

الأكثر مشاهدة

وداعا مينو فافيني .. كرة القدم الإيطالية تخسر أفضل كشافيها

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

فقدت الكرة الإيطالية بالأمس واحدا من أبرز كشافي نجومها وذلك بوفاة فيرمو مينو فافيني المسئول السابق عن أكاديمية نادي أتلانتا وذلك بعمر ال83 بعد تعرضه لأزمة قلبية

ترك فافيني علامة فارقة في كرة القدم الإيطالية وقدم لها ولكرة القدم العديد من النجوم الكبيرة التي ظهرت وأمتعت الجماهير ومحبي اللعبة بجانب تحقيق الإنجازات التي لن تنسى كما هو حال الرجل الذي قام ببناء أكاديمية ناشئ نادي أتلانتا وطورها على يديه

كانت مسيرة فافيني الكروية متوسطة متنقلا بين بريشيا وأتلانتا وريجينا سواء في الدرجة الأولى أو الثانية قبل أن يعتزل كرة القدم ويتجه للعمل في قطاعات الشباب والناشئين في نادي كومو حيث ظل هناك لأكثر من 20 عاما يقود شباب الفريق قدم خلالها للكرة الإيطالية أسماء كماركو سيموني وبيترو فيركود وجيانلوكا زمابروتا

عمله مع كومو جعل نادي أتلانتا ورئيسه أنطونيو بيركاسي يذهب ليتحدث معه للعودة مرة أخرى للنادي الذي لعب له لموسمين في مسيرته الكروية وذلك ليقوم بالإشراف على قطاعات الشباب والناشئين لينتقل فافيني في بداية تسعينيات القرن الماضي إلى مدينة بيرجامو حيث وضع حجر الأساس للمستقبل

على يديه أنتج الفريق العديد من النجوم الذين مثلوا المنتخب الإيطالي وأصبحوا نجوما عالمية ففي فترة التسعينيات قدم لإيطاليا أليسو تاكيناردي وماسيمو دونادي وفيليبو إنزاجي وفي بداية الألفية الجديدة خرج من تحت يديه ريكاردو مونتيليفو وجيامباولو باتزيني ورولاندو بيانكي وسيمون بادوين

وكان من الأسماء التي كانت أخر من أخرجتها أكاديمية فافيني هم دافيد زاباكوستا وماتيا كالدارا وفرانك كيسي وروبيرت جاليارديني ومانولو جابياديني وجيانلوكا بونافينتورا وسيمون زازا وأندريا كونتي بجانب وضعه لحجر الأساس لفريق أتلانتا الذي ينافس في السنوات الاخيرة على المقاعد الأوروبية في الدوري الإيطالي

كتبت لا جازيتا ديللو سبورت في وداع الإيطالي المحنك

كان يهتم بالجميع وينصحهم ويقوم بتشكيل شخصيتهم

الفنيات مهمة ولكن قبل كل شيء يجب أن يكون هناك تعليم جيد، كان يريد لاعبين بإمكانيات جيدة داخل الملعب ولكن أيضا أذكياء وعلى قدر من التعلم خارج

كان يتابع تقارير كل لاعب وسلوكهم داخل الملعب وخارجه الأشخاص السيئة تظل بعيدا عن الملعب

كان يحب جميع لاعبيه الصغار والجميع أحبه أيضا والكثير تعامل معه كوالد أو جد

من كلمات الراحل

ماذا أبحث في أولادي؟ عن التكنيك ثم الرغبة في التضحية والقوة البدنية ولكن فوق كل هذا أنا أطلب من الجميع التعليم الجيد وأقوم بطرد الغير محترمين

التعليم هو العنصر المنسي دائما في صنع بطل المستقبل

الهدية التي أريدها؟ أريد التوقف متأخر جدا لأظل مرافقا لأبناء الأحباء للمستقبل القريب

ظل فافيني لأربعة سنوات فقط بعيدا عن أولاده وذلك بعد أن أصبح غير قادر على متابعة أكثر من ثلاث مباريات فقط في اليوم الواحد لفرق النادي ليقرر ترك منصبه بعمر ال79  قبل أن يرحل ساحر ميدا كما كان يلقب عن عالمنا بالأمس وتخسر الكرة الإيطالية واحدا من أفضل كشافيها على مر العصور

الأكثر مشاهدة

أليجري وفرصة لإستعادة ثقة الجماهير فيما تبقى من الموسم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

نجح يوفنتوس في الحصول على لقب الدوري الإيطالي الثامن تواليا هذا الموسم رفقة المدرب ماكسمليانو أليجري ولكن الأمور لم تكن سعيدة للسيدة العجوز وجماهيرها الغاضبة مما حققه الفريق في مجمل الموسم خصوصا أنه أضاع فرصة الحفاظ على الثنائية المحلية وودع دوري أبطال أوروبا

شاهد حسرة نيمار على عدم رحيله لبرشلونة

أداء الفريق كان أقل من المواسم الماضية رغم وصول كريستيانو رونالدو لدعم صفوف الفريق الصيف الماضي ولكن ظهرت مشاكل أخرى للفريق خصوصا في خط الوسط وأليجري فشل في تجربة الحلول طوال مباريات الموسم عكس ما كان يقدمه في السابق

سابقا كان أليجري دائما ما يجرب كل شيء ممكن في الأسابيع الأولى من الموسم قبل أن يصل إلى التوليفة المناسبة للفريق التي تنتطلق بعدها لحصد الأخضر واليابس محليا وتصل إلى الأمتار الأخيرة في البطولة الأوروبية ولكن هذا لم يحدث في الموسم الحالي فظهرت المشاكل منذ اليوم الأول ولم يتحرك أحد لحلها سواء المدرب فنيا أو الإدارة في الشتاء لسد النواقص ولو مؤقتا

أدى ذلك إلى غضب الجماهير وفقدانهم الثقة في مدربهم الإيطالي رغم الإنجازات التي حققها مع الفريق في المواسم الماضية والتي جعلت الجميع يبدأ في الشعور بالملل من تكرار الفوز بنفس البطولات والفشل الأوروبي، دائما ما كان يتحمل أليجري الفشل الأوروبي بمفرده

أنهى يوفنتوس بطولة الدوري الإيطالي هذا الموسم مبكرا بتحقيقه اللقب رسميا قبل النهاية بخمسة جولات كاملة، ستكون فرصة للمدرب الإيطالي لإستعادة ثقة جماهيره بتقديمه كل ما يريدون في الجولات المقبلة وتجربة أسماء جديدة وطرق لعب مختلفة خصوصا أن الضغوطات أختفت من على الفريق والوقت مناسب للتجربة

أليجري نفسه كشف عن نيته القيام بهذا في تصريحاته الأخيرة هذا الأسبوع

من الممكن أن أقوم بتجربة بعض اللاعبين في مراكز مختلفة في الفترة المقبلة

لقد أستخدمت إيمري تشان في قلب الدفاع وفريدريكو بيرنارديسكي وكوادرادو كلاعبي خط وسط

هناك العديد من الأسماء التي أتطلع لرؤيتها في مراكز جديدة

إذا أليجري بالفعل لديه النية من أجل القيام ببعض التغيرات وتجربة طرق لعب جديدة وتقديم أداء أفضل وأمتع في الفترة المقبلة الحاسمة قبل نهاية الموسم وذلك من أجل محاولة مصالحة جماهير السيدة العجوز التي تبدو غاضبة وفاقدة الثقة في مدربها الذي قادهم في السنوات الستة الأخيرة

تريد الجماهير رؤية فريق أكثر حيوية ومتعة خصوصا على الجانب الهجومي بجانب إستعادة قوة الفريق وتماسكه في خط الوسط نقطة قوة الفريق رفقة أليجري في السنوات الأخيرة والتي فقدها طوال هذا الموسم

كما ستكون المباريات المتبقية فرصة لإستعادة باولو ديبالا للثقة في نفسه هجوميا بعد موسم مخيب للآمال على صعيد تسجيل الاهداف وإن كان الأرجنتيني قد قام بأدواره الأخرى التي أرادها منه أليجري بشكل جيد

تتبقى خمسة مباريات لن تؤثر على صراع اللقب الذي تم حسمه رسميا ولكنها ستكون خطوة مهمة للإستعداد للموسم المقبل بالنسبة لأليجري ويوفنتوس ومعرفة مدى قدرة الجماهير على وضع ثقتها مرة أخرى في ماكسمليانو أليجري

الأكثر مشاهدة