رغم الفوز بالدوري …. يوفنتوس ليس سعيدا بشكل كامل

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

نجح نادي يوفنتوس في تحقيق لقب الدوري الإيطالي للمرة الثامنة على التوالي وذلك بعد العودة بالنتيجة أمام فيورنتينا وتحقيق إنتصار أمن للفريق البطولة قبل خمسة أسابيع من نهايتها مع إبتعاد نابولي الوصيف عن المنافسة الشرسة على الصدارة كما حدث في أخر موسمين

بطولة كانت سهلة للفريق هذا الموسم نظرا لأنه لم يقدم الأداء المنتظر طوال الموسم رفقة ماكسيمليانو أليجري والدون كريستيانو رونالدو فظهر يوفنتوس بأداء باهت معظم مباريات الموسم ولكنه نجح بفضل الخبرة وفارق الإمكانيات في حسم كل المواجهات الصعبة لصالحه

لم يفشل يوفنتوس في تغير النتيجة أو قلبها على المنافس إن أراد في كثير من الأوقات وربما مباراة الفريق أمام لاتسيو في الجولة 21 عندما لعب الفريق واحدة من أسوء مبارياته هذا الموسم وكان مضغوطا طوال المباراة ولكنه في النهاية نجح في خطفها بهدفين في الربع ساعة الأخير، تكرر هذا كثيرا فكان الخصم يلعب ويوفنتوس يفوز في النهاية

أصبحت الأمور مملة ليوفنتوس في الدوري فلا يوجد فريق قادر على إحراج السيدة العجوز إلا إن أرادت كما حدث أمام جنوى وسبال المباراتين اللتي خسرهما الفريق فقط هذا الموسم بسبب إراحة أليجري لمعظم لاعبيه الأساسيين إستعدادا للمنافسات الأوروبية

حصد يوفنتوس اللقب الخامس والثلاثين في تاريخه والثامن على التوالي ليسجل رقما قياسيا تاريخيا يصعب وإن كان يستحيل تكراره مستقبلا مع إمكانية زيادة هذا الرقم  في المواسم المقبلة مع عدم وجود منافس حقيقي قادر على هز ثقة السيدة العجوز في نفسها، نابولي حاول أخر موسمين ولكنه دائما ما كان ينهار تحت ضغط النهايات

لكن رغم النجاح في الدوري إلا أن جماهير الفريق لا تبدو سعيدة بهذا الموسم إجمالا في الفريق ولهم كل الحق، سهولة البطولة المحلية جعلت الجميع يحلم بلقب دوري الأبطال الذي كان قريبا مرتين في المواسم الخمسة الأخيرة لولا بعض التفاصيل الصغيرة التي حسمت اللقب لبرشلونة وريال مدريد في المناسبتين

هذا الموسم وصل كريستيانو رونالدو ليوفنتوس وهنا أصبحت السيدة العجوز تمتلك اللاعب القادر على صنع الفارق في أصعب اللحظات، ظهر بقوة أمام أتليتكو مدريد في لقاء العودة وأعطى لهم الأمل ولكن أمام أياكس في ربع النهائي لم ينجح اللاعب البرتغالي في قيادة فريقه لقلب النتيجة ليخرج يوفنتوس من البطولة الأوروبية

محليا كان يوفنتوس حاملا للقب ثنائية الدوري والكأس في السنوات الأربعة الماضية ولكن هذا الموسم من أجل الحلم الأوروبي خرج يوفنتوس من دور الثمانية من البطولة على يد أتلانتا لتكون أول بطولة تضيع من الفريق هذا الموسم ويخسر يوفنتوس لأول مرة مع أليجري بطولة الكأس وفرصة الحصول على الثنائية

أمام جنوى في الجولة 28 من البطولة دفع أليجري بالتشكيلة الإحتياطية بعد عودة الفريق من المنافسة الأوروبية أمام أتليتكو مدريد ليتعرض الفريق للخسارة الأولى له في الدوري هذا الموسم ويضيع على نفسه فرصة الحصول على لقب دوري جديد بلا هزيمة

وأمام سبال في الجولة الماضية أعتمد أليجري على تشكيلة إحتياطية أيضا لإراحة لاعبيه قبل مواجهة أياكس في مباراة العودة من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا ليخسر الفريق ويؤجل تتويجه بالدوري قبل النهاية بستة أسابيع وهو رقم كان ليكون تاريخيا ولكن بالخسارة تأجل لهذا الأسبوع ليكتفي بمعادلة رقم إنتر ميلان السابق بحسم اللقب قبل النهاية بخمسة جولات

تسببت خسارة سبال في ضياع إمكانية تحقيق الفريق لعدد نقاط تاريخي هذا الموسم، السيدة العجوز لو حقق الفوز في مبارياته الخمسة المقبلة سيصل إلى النقطة 102 ليعادل يوفنتوس أنطونيو كونتي موسم 2013-2014 صاحب الرقم القياسي التاريخي في عدد النقاط المسجلة وأيضا عدد الإنتصارات في موسم واحد وهو 33 إنتصار وهو رقم أيضا لن يستطيع يوفنتوس هذا الموسم تجاوزه وإن كان لديه إمكانية معادلته

ودع يوفنتوس بعدها دوري أبطال أوروبا بعد أن هيمن أياكس لمدة 25 دقيقة على خط وسط الفريق في بداية الشوط الثاني من لقاء العودة على ملعب أليانز تورينو لينهزم الفريق بشكل مخزي ويفشل في مواصلة طريقه نحو النهائي

أكتفى يوفنتوس هذا الموسم بالفوز بالدوري فقط وأضاع على نفسه فرصة لزيادة أرقامه القياسية بجانب الخروج من دور الثمانية من كأس إيطاليا ودوري أبطال أوروبا ليكون هذا الموسم رغم تحقيق لقب الدوري وكأس السوبر المحلية هو الموسم الأقل ليوفنتوس رفقة المدرب ماكسيمليانو أليجري

الأكثر مشاهدة

خلاف إنسيني مع أنشيلوتي يدفعه خارج نابولي.. وأتلتيكو يترقب

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 ـ ما القصة؟

أفادت تقارير صحيفة اليوم السبت أن نادي أتلتيكو مدريد الإسباني بدأ التحرك فعلياً من أجل التعاقد مع نجم نادي نابولي الإيطالي لورنزو إنسيني في سوق الانتقالات الصيفية القادمة.

وفقًا لصحيفة “إلـ ماتينو” الإيطالية ، أجرى الروخي بلانكوس أول اتصال مع نابولي للاستفسار عن مدى توفر اللاعب البالغ من العمر (27 عامًا) في الصيف المقبل ، وهم على استعداد لتقديم مبلغ بين 50 إلى 55 مليون يورو.

وسيريد رئيس نابولي أوريليو دي لورينتيس مبلغاً يصل إلى 100 مليون يورو للتخلي عن المهاجم ، الذي سجل 13 مرة في 38 مباراة هذا الموسم ، لكنه لم يتم تلقي أي عروض ملموسة حتى الآن.

في حال لم تكن تعرف:

حدث خلاف قوي بين المدرب كارلو أنشيلوتي، وقائد الفريق إنسيني، خلال مباراة الخروج من الدوري الأوروبي ضد آرسنال على ملعب سان باولو في إياب ربع نهائي (1ـ0). وأقدم المدرب الإيطالي على تغيير الإيطالي الدولي في وقت مبكر من الشوط الثاني، وغادر الملعب غاضباً ورفض الانضمام إلى زملائه على مقاعد البدلاء.

S.S.C. Napoli v Arsenal - UEFA Europa League Quarter Final : Second Leg

لب الموضوع:

يبحث أتلتيكو مدريد عن تعزيز خطه الأمامي بمهاجم من العيار الثقيل، في ظل الشكوك التي تدور حول استمرارية مهاجمه أنطوان جريزمان المرتبط بالانتقال إلى برشلونة، وسلوك دييجو كوستا الذي قد يضعه خارج النادي في نهاية الموسم، بعد دخوله في خلافات مع الإدارة عقب سلوكه العنيف الذي كلفه الإيقاف لمدة 8 مباريات بعد توجيه عبارات غير أخلاقية لحكم اللقاء ضد برشلونة، إلى جانت عدم ثقة سيميوني في المعار نيكولا كالينيتش…

تقييم الشائعات من سبورت 360: 7/10

لورنزو إنسيني في (27 عاماً) من عمره وهو مقبل على أفضل فترة في مسيرته المهنية التي أمامها 4 سنوات إلى 6 سنوات، سيرغب في استثمارها في نادٍ يبحث عن الألقاب، ودائم التواجد في الأدورا المتقدمة من دوري أبطال أوروبا، وأتلتيكو مدريد سيميوني قد يكون البيئة المناسبة، رغم أن خروجه من نابولي لن يكون سهلاً.

S.S.C. Napoli v Arsenal - UEFA Europa League Quarter Final : Second Leg

ماذا بعد؟

عقد إنسيني لقاء وجهاً لوجه مع أنشيلوتي أمس الجمعة لتهدئة الأوضاع. يقال إن اللاعب قد سئم من كونه كبش فداء، ولا يتلقى أي دعم من النادي ، لذلك يفكر جدياً في مغادرة النادي في سوق الانتقالات الصيفية القادمة.

الأكثر مشاهدة

علاقات عاطفية تأثرت بسبب انتقالات المصارعين في WWE

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – شهد اتحاد WWE الموسم السنوي لانتقالات المصارعين من عروض NXT و 205 إلى العروض الرئيسية ومن الرو إلى سماك داون والعكس.

ومن المعروف أن هناك ارتباطات وعلاقات عاطفية تربط بين المصارعين والمصارعات وربما تكون عملية الانتقالات قد تسببت في ابتعادهم عن بعضهم البعض بعد أن كانوا يظهرون في عرض واحد، أو في وضعهم في عرض واحد بعد أن كانوا منفصلين.

ومن بين العلاقات العاطفية التي تأثرت بعملية انتقالات المصارعين بالابتعاد ما يلي:

– تشارلوت و أندرادي سين ألماس.. حيث انتقل الأخير إلى عرض الرو.

– أليكسا بليس وبوبي مورفي.. حيث انتقل الاخير إلى عرض سماك داون.

أما العلاقات العاطفية التي كان لها حظ في عملية الانتقالات فهي كما يلي:

– إيريك يونج ذهب إلى الرو ليكون بجوار زوجته سارة لوجان.

– جيمي أوسو أصبح مع زوجته ناعومي في عرض الرو.

– أليستر بلاك أصبح مع زوجته زيلينا فيجا التي انتقلت إلى الرو.

– سيث رولينز مع بيكي لينش في عرض الرو

– روسيف مع لانا في سماك داون.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية