أصغر 10 سائقين فازوا بسباقات في الفورمولا 1

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
شارل لوكلير

قبل نحو أسبوعين نجح شارل لوكلير سائق فيراري بخطف لقب سباق جائزة بلجيكا الكبرى الجولة الثالثة عشرة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا 1 لموسم 2019.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

وتمكن لوكلير من إحراز المركز الأول على حلبة “سبا فرانكورشان” محققا انتصاره الاول في بطولة العالم للفورمولا 1 ، بعدما تفوق على ثنائي مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون و الفنلندي فالتيري بوتاس.

وبهذا الفوز الذي حققه لوكلير في بلجيكا فإنه أصبح ثالث أصغر سائق في التاريخ يفوز بأحدى سباقات الفورمولا 1 بـ21 عام و 10 أشهر و 16يوما.

فيما يلي نستعرض قائمة أصغر (10) سائقين فوزا بالسباقات في تاريخ الفورمولا 1 :

في المرتبة الأولى الهولندي ماكس فيرشتابين الذي فاز بأول سباق في مسيرته بعمر 18 عاما و 228 يوماً (إسبانيا 2016).

في المرتبة الثانية الألماني سيباستيان فيتيل الذي فاز بأول سباق في مسيرته بعمر 21 عاما و73 يوما (إيطاليا عام 2008).

في المرتبة الثالثة يأتي شارل لوكلير الذي فاز بأول سباق له بعمر 21 عاما و 316 يوماً (بلجيكا 2019).

وفي المرتبة الرابعة يأتي الإسباني فرناندو ألونسو بطل العالم مرتين الذي حقق فوزه الأول في البطولة بعمر 22 و26 يوما (المجر عام 2003).

خامسا السائق الأمريكي تروي روتمان، 22 عاما و80 يوما (إنديانابوليس 500، عام 1952).

سادساً السائق النيوزيلندي بورس ماكلارين، 22 عاما و104 يوما (أمريكا 1959).

سابعاً السائق البريطاني لويس هاميلتون، 22 عاما و154 يوما (كندا 2007).

ثامناً السائق الفنلندي كيمي رايكونن، 23 يوما و157 يوما (ماليزيا 2003).

تاسعاً السائق البولندي روبرت كوبيكا، بولندا، 23 عاما و184 يوما (كندا 2008).

عاشراً السائق البلجيكي جاكي إيكس، بلجيكا، 23 عاما و188 يوما (فرنسا 1968).

الأكثر مشاهدة

أخر تطورات حالة شوماخر الصحية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
مايكل شوماخر

قبل أيام قليلة ذكرت صحيفة “لو باريزيان” الفرنسية ، عن أخبار بخصوص تطور حالة الألماني مايكل شوماخر بطل العالم لسباقات الفورمولا 1 ، والذي دخل في غيبوبة طويلة منذ تعرضه لحادث عام 2013.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

وحسب الصحيفة فإن شوماخر خرج من غيبوبته وعاد للوعي بشكل جزئي ملحوظ.

ونقلت الصحيفة عن الجراح الفرنسي الشهير فيليب ميناش قوله: “شوماخر واع الآن وهو في قسمي وتحت مراقبتي”.

شوماخر كان قد تعرض لإصابة بالغة في الرأس أثناء ممارسته للتزلج أواخر عام 2013 ، لكن أغلب التقارير لم تكن دقيقة ، في ظل عدم وجود أي بيانات رسمية من عائلة شوماخر.

وما لا يعرف الأغلبية بأن هذا الأسلوب عدم تقدم أي تفاصيل ، هو ما اتبعه مايكل شوماخر طوال مسيرته الاحترافية ، حيث كان الأخير حريصا على الفصل بين حياته الشخصية و حياته المهنية.

السائق الألماني بدأ بالفعل لجلسات حقن في الخلايا الجذعية ، تهدف إلى الحصول على عمل مضاد للالتهابات النظامية ، مما يحسن أيضا وظيفة الدماغ ، ولكن من الصعب معرفة وضعه الدقيق حتى هذه اللحظة.

بعض التقارير قالت أن شوماخر استيقظ من غيبوبته للمرة الأولى منذ الحادث عام 2013 ، وهو أمر خاطئ بالكامل نظراً لأن عائلته كانت قد أكدت في وقت سابق بأنه استيقظ من غيبوبته دون توضيح أدق التفاصيل.

وما يعتبر شبه مؤكد الآن ، هو أن شوماخر بدأ الخطوات و الإجراءات اللازمة في مرحلة إعادة التأهيل بعد تلك الإصابة العنيفة و المؤلمة.

الأكثر مشاهدة

كيف أفسدت جبال الألب حياة شوماخر بعد الاعتزال ؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
مايكل شوماخر

لا يختلف اثنان على قيمة ومكانة نجم سباقات السرعة الألماني السابق مايكل شوماخر، الذي يعتبر بالإجماع أحد أعظم الرياضيين على مستوى العالم.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

شوماخر البالغ من العمر (50 عاما) هو سائق سيارات ألماني، أسطورة الفورمولا 1 الذي فاز بالعديد من الألقاب، يعتبر من أعظم أبطال الفورمولا 1 وسباقات السيارات بصورة عامة على مرً العصور.

وأصبح شوماخر من أفضل الرياضيين في جيله، فلقد حصد سبع ألًقاب عالمية (رقم قياسي).

شوماخر فاز بسبعة ألقاب في الفورمولا 1: الأول والثاني مع فريق بينيتون عام (1994 و 1995) والخمسة المتتالية مع فريق فيراري (2000، 2001، 2002، 2003، 2004).

حقق شوماخر العديد من الأرقام القياسية في الفورمولا 1 وبالإضافة للألقاب المتعددة حصد الجوائز الكبرى في فورمولا1 حيث حقق لقب أسرع المنطلقين، أسرع لفة وأسرع انطلاقة ولفة في نفس الحلبة.

وبعد ستة عشر موسم متتال في الفورمولا 1 من عام 1991 إلى عام 2006 وثلاث سنوات من التوقف قرر العودة إلى مضمار السباق مرة أخرى حيث لعب لصالح فريق مرسيدس بداية من موسم 2010 بعد أن قبل العرض المقدم من الفريق (الفريق الذي من بداية موسم 2012 أصبح اسمه مرسيدس أ أم جي 1).

بعد 3 سنوات مع الفريق الألماني (بداية من موسم 2010 حتى موسم 2012) وبالتحديد في 4 اكتوبر2012، عن عمر يناهز 44 عاما، قرر إعلان اعتزاله الثاني للمنافسات الرسمية.

بعد إعلان الاعتزال بشكل نهائي، اتجه شوماخر مع عائلته في رحلة إلى جبال الألب في ديسمبر/كانون الأول 2013، علها تكون كفيلة بإخراجه من ضغوط المنافسة المستمرة.

لم يكن يعلم السائق الألماني أن هذه الرحلة ستكتب جزءا آخر حزينا في قصته، وهو الجزء الذي استمر حتى الآن.

البداية كانت من قيام السائق الألماني بممارسة التزلج خلال تلك الرحلة، حيث اصطدمت رأسه بأحد الصخور ليتعرض لإصابة خطيرة أدخلته في غيبوبة طويلة.

منذ ذلك الحين لم يظهر شوماخر مطلقا بشكل علني، حيث ظل بعيدا عن الأعين وسط تكتم شديد من أسرته على حالته الصحية.

الاثنين الماضي، أكدت تقارير صحفية أن شوماخر تم نقله إلى أحد المستشفيات في العاصمة الفرنسية باريس، لتلقي علاج خاص.

وبعد يومين فقط، أكدت التقارير أن السائق الألماني أفاق من غيبوبته أخيرا، بعد خضوعه لعلاج يقوم على نقل خلايا جذعية بواسطة الجراح الفرنسي فيليب ميناش.

ولا يزال العالم في انتظار أخبار جديدة عن شوماخر، الذي يبقى رغم ابتعاده الطويل عن حلبة السباقات أكثر اللاعبين حصولا على بطولة العالم بـ7 مرات وفوزا بالسباقات بـ91 مرة.

الأكثر مشاهدة