بعد وفاته .. تعرف على مسيرة نيكي لاودا في الفورمولا 1

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
نيكي لاودا

موقع سبورت 360 – رحل عن عالمنا بالأمس الأسطورة النمساوية نيكي لاودا بطل العالم في الفورمولا 1 ثلاث مرات عن عمر يناهز 70 عاما ، بعد أشهر من خضوعه لزراعة رئة.

وتوج لاودا بلقب بطولة العالم مرتان مع فريق فيراري أعوام 1975 و1977 و مرة أخرى عام 1984 مع مرسيدس.

النجم الأسطوري سيتذكره الجميع بالعودة المستحيلة إلى الحلبات بعد حادث مروع عام 1976 في جائزة ألمانيا الكبرى والذي أدى إلى تشوهات كبيرة في جسده.

مسيرة نيكي لاودا في الفورمولا 1

شارك لاودا مع مارش في 1971 و1972، ثم مع فريق بريتيتش ريسنج موتورز في 1973، حيث جذب اهتمام فيراري رغم قيادته لسيارة متواضعة.

وانتقل لاودا إلى فيراري في 1974، واحتل المركز الرابع في بطولة العالم للسائقين في موسمه الأول مع الفريق الإيطالي وفاز بسباقه الأول في إسبانيا.

وفاز نيكي لاودا ببطولة العالم مرتين مع فيراري في السنوات الثلاث التالية (1975 و1977)

وتعرض لاودا لحادث كاد أن يودي بحياته في جائزة ألمانيا الكبرى في 1976، بعد فشل محاولة لمقاطعة السباق لأسباب تتعلق بإجراءات السلامة في الحلبة، وتعرض لحروق خطيرة في الوجه وأضرار في الرئة بعد أن علق داخل السيارة التي اشتعلت فيها النيران.

وعاد لاودا بشكل مذهل بعد غيابه عن سباقين فقط، لكنه خسر لقب 1976 بفارق نقطة واحدة عن غريمه جيمس هانت سائق مكلارين، بعدما انسحب من السباق الأخير في اليابان بسبب الطقس الذي جعل الأجواء خطيرة.

وخاض لاودا موسمه الأخير كسائق في الفورمولا 1 عام 1985، واعتزل بعد فوزه في 25 سباقا في مسيرته.

الأكثر مشاهدة

نيكي لاودا بطل العالم سابقاً في الفورمولا 1 يفارق الحياة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
نيكي لاودا

موقع سبورت 360 – رحل عن عالمنا بالأمس الأسطورة النمساوية نيكي لاودا بطل العالم في الفورمولا 1 ثلاث مرات منها مرتان مع فيراري أعوام 1975 و1977 و مرة أخرى عام 1984 .

النجم الأسطوري سيتذكره الجميع بالعودة المستحيلة إلى الحلبات بعد حادث مروع عام 1976 في جائزة ألمانيا الكبرى والذي أدى إلى تشوهات كبيرة في جسده.

الحادث المروع الذي جرى في الأول من آب أغسطس عام 1976 بعد عام واحد من نيله للقب العالمي سبب حروقاً من الدرجة الثالثة في الرأس والوجه للاودا بالإضافة إلى تضرر كبير في الرئة نتيجة تنشق الغاز السام . الجميع رأى في نجاته من الموت معجزة كبرى لكنه فاجأ الجميع بمعجزة أكبر وهي العودة إلى الحلبة بعد أربعين يوماً فقط .

حادثة العودة هذه تم توثيقها في الفيلم السينمائي Rush الذي رصد المنافسة بينه لاودا الذي لعب دوره دانيل برول ومنافسه اللدود جيمس هانت والذي جسد دوره كريس هيمسورث المعروف في سلسلة أفلام ثور. حيث عرض الفيلم في أنحاء العالم عام 2013 وحقق نجاحاً كبيراً .

لاودا الذي خضع لجراحة استئصال رئة_ كانت أصعب عليه من الحادث المروع بحسب تعبيره _ رحل بهدوء وسلام بحسب البيان الصادر خضع لجراحتي نقل ،الأولى عام 1997 والثانية كانت في العام 2005 وتبرعت بها صديقته برايت ويتزينجر والذي تزوجها لاحقاً عام 2008 ولديه منها تؤأم . بالإضافة لثلاثة أولاد آخرين من زيجات وعلاقات سابقة .

الأكثر مشاهدة

سيارة مرسيدس 2019 الأفضل في تاريخ الفريق

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يعتقد السائق البريطاني لويس هاميلتون بأن سيارة مرسيدس 2019 المخصصة لبطولة العالم للفورمولا 1 هي أفضل سيارة قام فريق مرسيدس بتصنيعها حتى الآن.

فريق مرسيدس احتفل الأحد الماضي في إسبانيا بأفضل بداية له على الإطلاق بإنهاء السباق في المركزين الأول والثاني وذلك للمرة الخامسة هذا الموسم في نفس العدد من السباقات.

ووصف بطل العالم 5 مرات فريقه مرسيدس بأنه الأقوى على الإطلاق وقال إن هناك المزيد في الفترة المقبلة.

وقال للصحفيين: “أستمتع بحالة تطور مستمرة مع الفريق وأعني أن ما حققناه معا لا يصدق. ما تم على مدار 6 أو 7 سنوات أو نحو ذلك”.

وواصل: “أخطط للعمل مع الفريق لمساعدته على أن يصبح الأنجح على الإطلاق. هذا هو هدفي الحالي وتركيزي الوحيد”.

الأكثر مشاهدة