عالم التكنولوجيا للفورمولا أي.. المنزل المثالي لـ تاج هوير وبورشه

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
الفريق الجديد لتاج هوير بورش

الفورمولا إي ليست مجرد مسابقة للسباقات، ولكن للتكنولوجيا المتطورة أيضاً، لذلك من الطبيعي أن تكون “تاج هوير” و” بورشه” قد اشتركتا في جولة التشويق.

وتربط شركة الساعات السويسرية الفاخرة والشركة الألمانية لصناعة السيارات المرموقة، علاقة طويلة الأمد وناجحة في رياضة السيارات التي يعود تاريخها إلى الستينيات.

عندما كان جو سيفرت ينتصر في سباق 24 ساعة وسباق لومان مروراً بالعديد من سباقات التحمل الأخرى مع بورش، كانت “تاج هوير” مع المتسابق السويسري الأسطوري، تحقق تطوراً بدورها.

وفي تسعينيات القرن الماضي، أصبحت تاج هوير من رعاة سباق كأس السوبر من بورشه وما زالت تواصل دورها كشريك للعديد من بطولات بورشه اليوم.

وعلى الرغم من ذلك، فإن هاذين الاسمين يبتسمان بجرأة في المجهول معاً وهما يقفان على أعتاب الظهور لأول مرة في فورمولا إي، أول سلسلة سباقات للسيارات الكهربائية في الشوارع في العالم.

وتعمل تاج هوير بجد منذ أن أعلنت مشاركتها في الفورمولا إي طوال شهر أبريل 2018، والتي كانت بمثابة أول مشاركة لبورش في السباقات ذات المقعد الواحد منذ أكثر من 30 عاماً.

جميع السيارات تعمل مع هيكل قياسي وبطاريات، وتكمن الاختلافات الحقيقية، إلى جانب مهارة القيادة الخالصة، في مكونات “مجموعة نقل الحركة”، والتي تشمل المحرك الكهربائي وناقل الحركة ودعامة القيادة وتعليق المحور الخلفي ونظام التبريد، وهذا مجرد غيض من فيض.

والأهم من ذلك، أن محرك صنع سيارة فورمولا إي أكثر قدرة على المنافسة، انطلاقاً من تخفيض الوزن وكفاءة الطاقة، ويساعد هذا الأمر في تعزيز التقدم التكنولوجي لكل مركبة في طريق عام.

ضمن مجهودهم الأول، استحوذت تاج هوير بورشه، على 99X الكهربائي من مشروع “مانس بروتوتايب” الناجح للغاية من قبل الشركة الألمانية، والذي فاز آخر مرة بسباق 24 ساعة المرموق في عام 2017.

لا يوجد أي ضمان للنجاح، في الواقع ستكون هذه السنة فريدة، لكن الرحلة، التي تبدأ في 22 نوفمبر على الدرعية بالمملكة العربية السعودية، هي بالتأكيد رحلة تستحق المتابعة.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة