رالي داكار 2020 الفائق الصعوبة يصل إلى خواتيمه في السعودية

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
gettyimages

سبورت 360 _ وصلت أضخم مغامرت الطرقات الوعرة التي امتدّت على أكثر من 7500 كيلومتر إلى خواتيمها، مع نهاية المرحلة الأخيرة من رالي داكار 2020 في السعودية، بعدما وُضعت قدراتُ متنافسين في خمس فئات قيد الاختبار على مدى 12 مرحلة من المسارات الفائقة الصعوبة. ولم تكن الاحتفالات حكراً على الفائزين فحسب، بل كان كل من نجح في عبور خط النهاية بمثابة بطل في رياضة المحركات.

في فئة السيارات نجح كارلوس ساينز (إسبانيا) في إحراز لقب داكار الثالث له وإلى جانبه ملاحه لوكاس كروز (إسبانيا). وقد نجح البطلان في تصدر الترتيب العام في سيارتهما “ميني باغي” في المرحلة الثالثة، وهما حافظا على الصدارة على طول الطريق وصولاً إلى القدية.

“فرحة الانتصار تكون أكبر عندما تكون المنافسة قوية. وعلاوة على ذلك، أنا أفوز في سيارة ثالثة مختلفة، وأنا فخور جداً بذلك.” – كارلوس ساينز

الماتادور ساينز كان يتعرض للضغط طوال المسار من ناصر العطية (قطر) وستيفان بيترهانسل (فرنسا). وكان على البطل الإسباني أن يتسلّح بكل ما يمتلك من خبرة على الطرقات الوعرة ليبقي منافسيه في مكانهما. وفي ختام المرحلة 12، بقي العطية في المركز الثاني في الترتيب العام، وبيترهانسل ثالثاً. وفي رصيد هذا الثلاثي مجتمعاً 19 من ألقاب داكار.

“كانت المنافسة قوية مع كارلوس (ساينز) وستيفان (بيترهانسل). وقد بذل ثلاثة سائقين في الخط الأمامي كل ما في وسعهم للفوز. هنيئاً لكل من كارلوس وستيفان لأننا خضنا جميعاً سباقاً رائعاً.” ناصر العطية

وسجّل جينيال دو فيلييه (جنوب إفريقيا) بدوره نتيجة جيدة في باكورة سباقات داكار في الشرق الأوسط. ومن خلال مركز خامس، بات في رصيد الجنوب إفريقي 13 مركزاً بين أفضل خمسة في داكار. في غضون ذلك، عاد كوبا برزيغونسكي (بولندا) ليضع الأسبوع الأول خلفه، ويعكس أداءً سريعاً مثيراً للاهتمام في المراحل الأخيرة ليحجز موقعاً نهائياً بين أفضل عشرين متسابقاً.

“لم يكن داكار هذا سهلاً، عانينا من بعض المشكلات التقنية، وفي النهاية كانت سرعتنا جيدة. تتجه أنظارنا الآن إلى داكار المقبل، وإلى سنة من التحضيرات المكثفة.” – كوبا برزيغونسكي

وبعد تسعة ألقاب في فئة الشاحنات في 11 سنة من داكار، عندما كانت أميركا الجنوبية تستضيف الرالي، عزز فريق “كاماز ماستر” سجل انتصاراته في المملكة العربية السعودية. وفاز أندري كارغينوف (روسيا) في ثاني لقب داكار له، فيما كانت أقرب شاحنة من خارج الفريق تبتعد عنه بأكثر من ساعتين من الزمن في الترتيب العام.

“كان من المهم لنا تأكيد المركز الأول لكاماز في فئة الشاحنات من داكار، وأن نظهر أفضلية مركباتنا في هذه المنطقة الجديدة للرالي.” – أندري كارغينوف

واحتلَّ زميلا كارغينوف في الفريق أنتون شيبالوف (روسيا) وديمتري سوتنيكوف (روسيا) المركزَين الثاني والرابع في الترتيب العام.

“تهانينا لفريق أندري كارغينوف. نحن ممتنون لجميع مشجعي فريقنا وشركائه للدعم الذي قدموه.” – أنتون شيبالوف

ويواصل إغناسيو كاسالي (تشيلي) حفر إسمه في السجلات الذهبية لداكار، بعد تحقيقه لقبه الثالث في فئة الدراجات الرباعية. وراكم كاسالي بهدوء فارقاً مريحاً مع منافسيه في المراحل الأولى لفئة الكواد، ما أتاح له أن يبقى في الصدارة حتى عندما ارتكب خطأً ملاحياً في المرحلة العاشرة.

“عملنا جاهدين طوال السنة مع الفنيين ويمكنني الاحتفال بهذا الفوز الآن. شكراً جزيلاً ولتحيا تشيلي!” – إغناسيو كاسالي

ودخل سيريل ديسبريس (فرنسا) التاريخ من بوابة فئة العربات الصحراوية الخفيفة (سايد باي سايد) عندما أصبح، وإلى جانبه ملاحه مايك هورن (سويسرا)، أول مشارك في داكار يفوز بالمراحل في ثلاث فئات مختلفة (الدراجات النارية، السيارات، والعربات الصحراوية الخفيفة). وفوز ديسبريس كان من بين ستة انتصارات في المراحل في رصيد فريق ريد بُل الأميركي للطرقات الوعرة مع أول مركبة “أو تي 3” من “أوفردرايف” تخوض رالي داكار. وقدم ديسبريس وهورن الإرشاد والتدريب للسائقَين الشابَين ميتش غاثري جونيور (الولايات المتحدة) وبلايد هيلدبراند (الولايات المتحدة) خلال الرالي في المملكة العربية السعودية.

“ما زال هناك الكثير من العمل الذي ينتظرنا في هذا البرنامج لنصل بالفريق إلى حيث نريده أن يكون، لكننا حققنا خطوات إيجابية عدة في داكار هذا.” – بلايد هيلدبراند

وانطلق تشاليكو لوبيز (تشيلي) في داكار 2020 وهو حامل للقب فئة SxS، ورغم أنه لم يحتفظ بلقبه، إلا أنه بذل جهداً كبيراً لينتزع مركزاً على منصة التتويج في أحدث نسخة من أقسى الراليات في العالم.

“عانينا من مشكلة كبرى قبل يومين، لذا تحقيق مركز على منصة التتويج ليس بالنتيجة السيئة في نهاية المطاف. النسخة الأولى من داكار في المملكة العربية السعودية كانت مثيرة للاهتمام، وأنا واثق من أن الرالي سيكون أفضل في السنة المقبلة.” تشاليكو لوبيز

وطبع سباق الدراجات النارية لرالي داكار 2020 الحادث المؤسف الذي تعرض له باولو غونسالفيز (البرتغال) والذي أودى بحياته. وكان غونسالفيز من الدراجين المحبوبين والمحترمين في مخيم الفرق، ووفاته في المرحلة السابعة أدت إلى إلغاء المرحلة الثامنة لفئتي الدراجات النارية والكواد تكريماً لصاحب المركز الثاني سابقاً في داكار.

وكان الفوز في سباق الدراجات في المملكة العربية السعودية من نصيب ريكي برابك (الولايات المتحدة) على دراجة هوندا، وهي المرة الأولى في 19 عاماً التي لا يكون الفوز فيها لمشارك على دراجة “كاي تي أم”. وجاء في المركز الثاني بابلو كوينتانيلا (تشيلي) على دراجة هوسكفارنا.

وأتاح المركز الثالث لدراج فريق “ريد بُل كاي تي أم فاكتوري” توبي برايس (أستراليا) الصعود على منصة التتويج في داكار للمرة الخامسة. ويحافظ بطل داكار مرتين على إنجازه المثير للاهتمام بالحلول في أحد المراكز الثلاثة الأولى في كل مرة ينهي رالي داكار.

“لم تكن هذه النتيجة التي أتينا إلى هنا لتحقيقها، ولكن نظراً لما ممرنا به خلال أسبوعين، أنا سعيد بالاستمرار في اعتلاء منصة التتويج. سنعيد الآن تجميع قوانا قبل داكار 2021، وسأعود واضعاً نصب عينيّ الفوز بالمركز الأول من جديد.” – توبي برايس

وأنهى زميلا برايس في فريق “كاي تي أم” ماتياس فالكنر (النمسا) ولوتشيانو بينافيدس (الأرجنتين) الرالي في المركزين الخامس والسادس على التوالي.

“كان سباقاً صعباً تخللته حوادث سيئة. أنا سعيد لبلوغي خط النهاية سالماً.” ماتياس فالكنر

وسُجِّلت كذلك نتائج مميزة في فئة الدراجات، لدى ستيفان سفيتكو (سلوفاكيا)، وأفضل مشاركة بين السيدات لايا سانز (إسبانيا)، والمنافس “الأصلي من موتول” مارتن فريناديميتس (النمسا).

“خضت عشرة سباقات داكار وأنهيتها كلها. هذا إنجاز صعب للغاية وأنا فخورة جداً بتحقيقه.” – لايا سانز

تهانينا لجميع الذين نجحوا في التغلب على تحديات أول داكار في المملكة العربية السعودية، وحظاً سعيداً لكل من يتطلع لخوض أقسى الراليات في العالم سنة 2021. إلى الملتقى!

الترتيب النهائي

سباق السيارات في رالي داكار 2020

  1. كارلوس ساينز (إسبانيا)/لوكاس كروز (إسبانيا) ميني باغي 42 س 59 د 17 ث
  2. ناصر العطية (قطر)/ماتيو بوميل (فرنسا) تويوتا +6 د 21 ث
  3. ستيفان بيترهانسل (فرنسا)/باولو فيوزا (البرتغال) ميني باغي +9 د 58 ث
  4. يزيد الراجحي (السعودية)/كونستانتين زيلتسوف (روسيا) تويوتا +49 د 10 ث
  5. جينيال دو فيلييه (جنوب إفريقيا)/ألكس هارو (إسبانيا) تويوتا +1 س 07 د 09 ث
  6. كوبا برزيغونسكي (بولندا)/تيمو غوتشالك (ألمانيا) ميني رالي +8 س 35 د 18 ث

سباق الدراجات في رالي داكار 2020

  1. ريكي برابك (الولايات المتحدة) هوندا 40 س 02 د 36 ث
  2. بابلو كوينتانيلا (تشيلي) هوسكفارنا +16 د 26 ث
  3. توبي برايس (أستراليا) كاي تي أم +24 د 06 ث
  4. خوسيه إغناسيو كورنيخو (تشيلي) هوندا +31 د 43 ث
  5. ماتياس فالكنر (النمسا) كاي تي أم +29 د 53 ث
  6. لوتشيانو بينافيدس (الأرجنتين) كاي تي أم +37 د 34 ث
  7. ستيفان سفيتكو (سلوفاكيا) كاي تي أم +2 س 13 د 32 ث
  8. لايا سانز (إسبانيا) غازغاز +3 س 58 د 16 ث
  9. مارتن فريناديميتس (النمسا) كاي تي أم +19 س 31 د 27 ث

سباق الشاحنات في رالي داكار 2020

  1. أندري كارغينوف (روسيا) كاماز 46 س 33 د 36 ث
  2. أنتون شيبالوف (روسيا) كاماز +42 د 26 ث
  3. سيارهي فيازوفيتش (بيلاروسيا) ماز +2س 04 د 42 ث
  4. ديمتري سوتنيكوف (روسيا) كاماز +2 س 55 د 28 ث
  5. مارتن ماسيتش (تشيكيا) إيفيكو +3 س 28 د 08 ث

سباق الدراجات الرباعية (الكواد) في رالي داكار 2020

  1. إغناسيو كاسالي (تشيلي) ياماها 52 س 04 د 39 ث
  2. سيمون فيتس (فرنسا) ياماها +18 د 24 ث
  3. رافال سونيك (بولندا) ياماها +01 س 04 د 15 ث

 

سباق العربات الصحراوية الخفيفة SxS في رالي داكار 2020

  1. كايسي كاري (الولايات المتحدة)/شون باريمان (الولايات المتحدة) كان-أم 53 س 25 د 52 ث
  2. سيرغي كارياكين (روسيا)/أنتون فلاسيوك (روسيا) كان-أم +39 د 12 ث
  3. تشاليكو لوبيز (تشيلي)/خوان بابلو لاتراش فيناغري (تشيلي) كان-أم +52 د 36 ث

إقتباسات

كارلوس ساينز: “نحن بطبيعة الحال سعداء للغاية. أنا سعيد من أجل ملاحي لوكاس (كروز) وسعيد من أجل الفريق. كانت المنافسة محتدمة منذ اليوم الأول، وكان علينا أن نضغط حتى النهاية. تطلب الأمر بذلَ مئة بالمئة من طاقتنا طوال الوقت وهذا ليس بالأمر السهل. فرحة الانتصار تكون أكبر عندما تكون المنافسة قوية. وعلاوة على ذلك، أنا أفوز في سيارة ثالثة مختلفة، وأنا فخور جداً بذلك.”

ناصر العطية: “سباق رائع، تمتعنا خلاله كثيراً على طول الدرب. كانت المنافسة قوية مع كارلوس (ساينز) وستيفان (بيترهانسل). وقد بذل ثلاثة سائقين في الخط الأمامي كل ما في وسعهم للفوز. هنيئاً لكل من كارلوس وستيفان لأننا خضنا جميعاً سباقاً رائعاً.”

ستيفان بيترهانسل: “بالنسبة لي كان داكار هذا غريباً. بدّلنا الملاح في اللحظات الأخيرة، وبدأت الرالي مع باولو فيوزا. سائقا المقدمة كانا سريعَين للغاية ولم يسجلا أخطاءً ملاحية. فعلنا ما في وسعنا.”

جينيال دو فيلييه: “كان أول داكار لنا في المملكة العربية السعودية، وأظن أن الحدث كان ناجحاً جداً. كان الأسبوع الأول مذهلاً فعلاً بمناظره الطبيعية، وفي الأسبوع الثاني كنا أمام مراحلة سريعة للغاية. واجهنا كذلك كثباناً صعبة جداً مع اقترابنا من النهاية. كان الرالي ناجحاً جداً في خلاصة الأمر، وأريد أن أوجه شكراً كبيراً لفريقي.”

كوبا برزيغونسكي: “نحن سعيدون جداً لأننا بلغنا خط النهاية. هذا سباق داكار العاشر الذي أنهيه، وأنا فخور بذلك. لم يكن داكار هذا سهلاً، عانينا من بعض المشكلات التقنية، وفي النهاية كانت سرعتنا جيدة. تتجه أنظارنا الآن إلى داكار المقبل، وإلى سنة من التحضيرات المكثفة.”

أندري كارغينوف: “أنا سعيد لأننا نجحنا في الفوز. عبرنا في أسبوعين آلاف الكيلومترات الصعبة من المسارات الوعرة. كان من المهم لنا تأكيد المركز الأول لكاماز في فئة الشاحنات من داكار، وأن نظهر أفضلية مركباتنا في هذه المنطقة الجديدة للرالي. أنا سعيد لأن فريقنا أنهى السباق في المركز الأول مرة جديدة وأدخل الفرحة في قلوب المشجعين في روسيا وحول العالم.”

أنتون شيبالوف: “كان سباقاً مثيراً للاهتمام مع منافسة قوية ومسارات ترفع مستوى التحدي في هذه المنطقة الجديدة لداكار. تهانينا لفريق أندري كارغينوف. نحن ممتنون لجميع مشجعي فريقنا وشركائه للدعم الذي قدموه.”

إغناسيو كاسالي: “أنا سعيد لكوني هنا. فزت بلقب داكار الثالث لي، وأنا مبتهج لأنه كان سباقا طويلاً ومضنياً. عانيت من بعض المشكلات خلال الأسبوع الثاني، لكننا نجحنا في حلها إلى حد بعيد. عملنا جاهدين طوال السنة مع الفنيين ويمكنني الاحتفال بهذا الفوز الآن. شكراً جزيلاً ولتحيا تشيلي!”

بلايد هيلدبراند: “ما زال هناك الكثير من العمل الذي ينتظرنا في هذا البرنامج لنصل بالفريق إلى حيث نريده أن يكون، لكننا حققنا خطوات إيجابية عدة في داكار هذا. أظهرنا في الأسبوع الثاني أن في استطاعتنا الفوز بالمراحل، واكتسبنا الكثير من الخبرة لخوض سباقات مستقبلية.”

تشاليكو لوبيز: “إنهاء السباق على منصة التتويج أمر جيد، لكن الأسبوع الثاني لم يكن جيداً بالنسبة لنا. عانينا من مشكلة كبرى قبل يومين، لذا تحقيق مركز على منصة التتويج ليس بالنتيجة السيئة في نهاية المطاف. النسخة الأولى من داكار في المملكة العربية السعودية كانت مثيرة للاهتمام، وأنا واثق من أن الرالي سيكون أفضل في السنة المقبلة.”

توبي برايس: “لم تكن هذه النتيجة التي أتينا إلى هنا لتحقيقها، ولكن نظراً لما ممرنا به خلال أسبوعين أنا سعيد بالاستمرار في اعتلاء منصة التتويج. في كل مرة أنهيت داكار كنت اعتلي منصة التتويج، لذا نجحت في الإبقاء على هذه العادة. سنعيد الآن تجميع قوانا قبل داكار 2021، وسأعود واضعاً نصب عيني الفوز بالمركز الأول من جديد.”

ماتياس فالكنر: “من الرائع دائماً إنهاء داكار. كنت أحببت بالطبع أن أنجح في إحراز مركز على منصة التتويج. كان سباقاً صعباً تخللته حوادث سيئة. أنا سعيد لبلوغي خط النهاية سالماً. أتوجه بالتعازي لعائلة باولو كونسالفيز.”

لوتشيانو بينافيدس: “كان سباقاً مجنوناً. بعض الأجزاء كانت ممتعة، وأنا الآن سعيد جداً لكوني هنا عند خط النهاية في أول داكار في المملكة العربية السعودية.”

ستيفان سفيتكو: “كان سباقاً صعباً جداً بالنسبة لي، ومن الرائع أن أبلغ خط النهاية. هذا داكار الرقم 11 بالنسبة لي وأنهيته في المركز الحادي عشر. أنا سعيد بهذه النتيجة وأريد العودة إلى السعودية لخوض السباق من جديد العام المقبل.”

لايا سانز: “كان يوم الخميس صعباً لذا عمدت إلى القيادة بهدوء الجمعة. خضت عشرة سباقات داكار وأنهيتها كلها. هذا إنجاز صعب للغاية وأنا فخورة جداً بتحقيقه.”

مارتن فريناديميتس: “كان الأسبوع الأول صعباً بالنسبة لي. تعرضت لبضع حوادث وكانت الدراجة تحتاج إلى التصليح. ونظراً إلى أنني كنت في فئة الأصلي مع موتول، كان عليّ أن أقوم بنفسي بهذه التصليحات. لذا لم أكن أنام بما فيه الكفاية. ثم سارت الأمور بشكل أفضل في الأسبوع الثاني، وبدأت أستمتع أكثر بخوض السباق. إنهاء ثلاثة سباقات داكار على ثلاثة قارات مختلفة يمنحك شعوراً رائعاً.”

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة