عودة سعودية قوية في اليوم الثالث من رالي داكار السعودية

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

شهد اليوم الثالث من رالي داكار السعودية 2020 أداءً قوياً للسائقين السعوديين في فئة السيارات عادوا من خلاله لساحة المنافسة على السباق، حيث أنهى ياسر سعيدان المرحلة الخاصة الثالثة في المركز الرابع فيما جاء يزيد الراجحي سادساً في المرحلة التي بدأت وانتهت في مدينة نيوم المستقبلية.

ورفعت النتيجة من موقع الراجحي على سلم الترتيب العام لداكار السعودية ليصبح رابعاً، ويزيد من أسهمه في المنافسة على النسخة الأولى على الإطلاق من رالي داكار في آسيا، بينما أصبح سعيدان في المركز الحادي عشر.

وفي أعقاب المرحلة الثالثة تحدث الراجحي قائلاً: “لقد كان يوماً جيداً بالنسبة لنا وسار كل شيء بطريقة صحيحة ولكن تعرضنا لانثقابين في الإطارات، كما تعرض الإطار الثالث للضرر، ولكننا قررنا عدم التوقف لكيلا نخسر المزيد من الوقت. حاولنا القيادة بطريقةٍ أمنة عند استخدامنا للإطارات الاحتياطية ولم نرغب في ارتكاب خطأ. بالتأكيد كان الجزء الأخير صعبًا للغاية، لكن (الملاح) كونستانتين قام بالمهمة بشكل جيد للغاية”.

وتصدر الإسباني كارلوس ساينز – الفائز مرتين سابقاً برالي داكار – المرحلة الثالثة في فئة السيارات ليواصل تصدره للترتيب العام، فيما جاء القطري ناصر العطية ثانياً والبولندي جاكوب بريغونسكي ثالثاً في مرحلة اليوم.

وقال ساينز عقب انتهاء المرحلة الثالثة: “لقد كانت هذه المرحلة جيدة ومليئة بالمناظر الطبيعية الخلابة، ولكن لم يكن هناك الكثير من الوقت للاستمتاع بها. لقد قام لوكاس بعمل رائع في الملاحة وقدمنا أداءً قوياً. قد يحدث أي شيء عندما تتسابق في يوم كهذا. قضينا أغلب فترات السباق ونحن نقود بسرعة ولمسافة كيلومترات عديدة، ولكن كما ذكرت قد يحدث أي شيء. الملاحة أيضاً كانت صعبة ولكن جميع الأمور على ما يرام حتى هذه اللحظة”.

وشهد اليوم خروج السائق الإماراتي الشيخ خالد القاسمي من السباق بعد انقلاب سيارته عدة مرات بينما كان ثامناً في الترتيب، لتنتهي مغامرته في داكار السعودية 2020 مبكراً من مراحلها الأولى، كما اضطر السائق الروسي فلاديمير فاسيليف للخروج من السباق بعد تعرض سيارته للاحتراق ولكنه خرج سالماً هو وملاحه.

وفي فئة الدراجات النارية فأنهى الأمريكي ريكي برابيك المرحلة الثالثة في الصدارة متبوعاً بالتشيلي خوزيه إغناسيو كورنيخو فلوريمو الذي حل ثانياً والأرجنتيني كيفن بينافيديس الذي جاء ثالثاُ. وأنهى روس برانش – الفائز بالمرحلة الثانية – سباق اليوم متأخراً بساعة ونصف عن صاحب المركز الأول بعد تعرضه لإصابة في الكتف بعد سقوطه أثناء السباق.

وكان ترتيب المرحلة الثالثة في فئة الدراجات النارية فد تغير بسبب مشكلة فنية أصابت أجهزة الملاحة، وبناء عليه قرر منظمو السباق تعديل النتائج واعتماد الأوقات المسجلة في نقطة الفحص المتواجدة على بعد 389 كيلو متر من نقطة انطلاق المرحلة الخاصة.

أما في فئة الدراجات الرباعية فواصلت تشيلي سيطرتها على السباق حيث تصدر إنريكو جيوفاني المرحلة الثالثة متقدماً على الفرنسي سيمون فيتسي الذي كان ثانياً في المرحلة السابقة، بينما تراجع التشيلي الآخر إغناسيو كاسالي من المركز الأول الذي حققه في الجولتين الافتتاحيتين ليأتي في الترتيب الثالث اليوم.

وتقدم فريق الروسي أندريه كارغينوف في فئة الشاحنات من المركز الثالث في مرحلة الأمس لينهي سباق اليوم متصدراً، بينما تراجع فريق البيلاروسي سيارهي فيازوفيتش إلى المركز الثاني، وحل فريق الروسي أنطون شيبالوف ثالثاً.

وفي فئة المركبات الصحراوية الخفيفة، جاء الإسباني جيرارد فارس جيل في الترتيب الأول وتبعه الروسي سيرغي كارياكين، بينما جاء الأمريكي كيسي كيري ثالثاً.

وكان 342 سائق من 68 دولة حول العالم قد بدأوا مغامرة داكار السعودية 2020 حول صحراء المملكة في خمس فئات، حيث نافس 83 منهم في فئة السيارات و144 في فئة الدراجات و23 في فئة الدراجات الرباعية و46 في فئة المركبات الصحراوية الخفيفة (سايد باي سايد) و46 في فئة الشاحنات، وتضم قائمة المشاركين عدد كبير من أبرز سائقي الراليات مثل الفرنسي بيترهانسل بطل داكار 13 مرة والذي يشارك في التحدي للمرة الـ 32 في مسيرته، وبطل داكار السابق الإسباني كارلوس ساينز، وبطل فورمولا وان مرتين سابقاً فرناندو ألونسو، بالإضافة إلى بطل الراليات السعودي يزيد الراجحي.

ويقام رالي داكار للمرة الأولى في قارة آسيا ويستمر من 5 وحتى 17 يناير على مسافة أكثر من 7500 كيلو متر من صحراء المملكة الشاسعة، وتتواصل المغامرة الصعبة غداً مع المرحلة الرابعة من تحدي داكار السعودية 2020 وتبدأ من نيوم وتنتهي في العلا بامتداد 672 كيلو متر منها مرحلة خاصة خاضعة للتوقيت يبلغ طولها 453 كيلو متر.

وسيكون على السائقين بعد ذلك اختبار قدراتهم الملاحية عند مرورهم على التلال الرملية لحائل في طريقهم المنحدر صوب الرياض، ثم يحصل المتسابقون على يوم راحة في العاصمة الرياض قبل أن تستأنف الرحلة باليوم الأطول من أيام الرالي من حيث المسافة، حيث يمضي المشاركون في طريقهم لمسافة 741 كيلو متر وينعطف مسار السباق تجاه الغرب في وسط صحراء المملكة الشاسعة قبل الالتفاف للخلف والمضي شرقاً تجاه منطقة حرض في محافظة الأحساء، وهو ما يعني دخول منطقة الربع الخالي ثم الاقتراب نحو خط النهاية في منطقة “القدية” والتي ستشهد تتويج الفائز برالي داكار السعودية 2020، حيث سيكون الرالي أول حدث رياضي عالمي المستوى يقام بها.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة