Sky Sports

موقع سبورت 360 – استهل تيري هنري، مدرب نادي موناكو، مشواره مع فريق الإمارة الفرنسية، مساء اليوم السبت، بالخسارة أمام ستراسبورج بهدفين مقابل هدف يتيم، ضمن فعاليات الجولة العاشرة من مسابقة الدوري الفرنسي لكرة القدم، لتتأزم وضعية بطل الليج 1 خلال الموسم قبل الماضي، بسبب تواجده في المراكز المكهربة.

وبدأ تيري هنري مسيرته التدريبية بأسوأ طريقة ممكنة، إذ لم تتوقف معاناة النجم الفرنسي السابق عند الخسارة المريرة ضد ستراسبورج، بل تأزمت وضعيته في جدول الترتيب إذ تراجع للمركز ما قبل الأخير برصيد 6 نقاط، ليكون الغزال الأسمر مطالباً بانتشال فريق الإمارة من هذه الوضعية الصعبة.

معاناة تيري هنري في بداية مسيرته التدريبية بدأت في الدقيقة 38 من عُمر المباراة أمام ستراسبورج، حينما خرج نجم الفريق راداميل فالكاو من أرضية ملعب المينو مصاباً، ليتم استبداله باللاعب سيليا، قبل أن يتلقى مدافع موناكو صامويل جراندسير بطاقة حمراء في الدقيقة 66، ما جعل أزمة هنري تتضاعف مع مرور الدقائق.

ورغم أن تيري هنري سبق له العمل في القيادة الفنية للمنتخب البلجيكي، إلا أن هذه المباراة، تُعتبر الأولى له كمدرب رئيسي، وذلك بعدما تولى الغزال الفرنسي مهمة قيادة سفينة موناكو، بعقد يمتد حتى صيف 2021، خلفاً للمدرب البرتغالي، ليوناردو جارديم، الذي تمت إقالته الأسبوع الماضي بسبب سوء النتائج.

ويتوقع الكثيرون أن ينجح تيري هنري في مجال التدريب، بسبب تتلمذه على يد جَهابذة التكتيك على غرار أرسين فينجر وبيب جوارديولا، إضافة إلى إظهاره فهماً عميقاً لخبايا الجوانب الفنية حينما قام بتحليل بعض مباريات الدوري الإنجليزي خلال المواسم القليلة الماضية.

يمكنك أيضاً مشاهدة: توجيهات هنري إلى لاعبي موناكو في التدريب

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة