زلاتان إبراهيموفيتش

موقع سبورت 360 – موهبة مُنقطعة النظير + نجومية ساطعة + أهداف خيالية + إمكانيات تَشي بالدهاء الكروي + غرور مبالغ فيه + جنون العظمة + إثارة للجدل = زلاتان إبراهيموفيتش، وسواءً أكنت من عشاق النجم السويدي أم لا، فإنك ستتفق على أن أطراف هذه المعادلة تُلخص شخصية مهاجم برشلونة السابق، الأمر الذي وضعه على واجهة الصحف العالمية في أحيان كثيرة.

واعتاد إبراهيموفيتش على إطلاق التصريحات المثيرة للجدل في مواقف غير متوقعة، إذ لم يسلم أحد من تصريحاته النارية أو تلميحاته الساخرة من أداء أو سلوكيات منافسيه سواء داخل المستطيل الأخضر أو خارجه، ناهيك عن أنه أحياناً يُطلق تصريحات مليئة بالغرور والغطرسة.

وإليكم، أبرز التصريحات المجنونة لإبراهيموفيتش:

“عندما كنت لاعباً في آياكس أمستردام، كان فان خال يحوم حولي، كان يشغل منصب المدير الفني، وذات يوم أوضح لي بقلم الرصاص، كيف ومتى عليّ اللعب، وأنا أجبته [لا يحق لك الحديث معي..اذهب إلى مكتبك واكتب الرسائل]”.

وقال الدولي السويدي عندما تدرب تحت قيادة بيب جوارديولا في برشلونة عام 2009: “إنني سيارة بورشه، وتقودوني وكأنني فيات”.

ورداً على سؤال الصحفيين عمّا أهداه لزوجته بمناسبة عيد ميلادها: “لا شيء.. فلديها إبراهيموفيتش”.

يعتبر إبراهيموفيتش نفسه اللاعب الكامل في كرة القدم حيث قال: “زلاتان يستطيع أن يلعب في 11 مركز، لأن اللاعب الجيد يلعب في أي مركز”.

إبراهيموفيتش

عندما فشل المنتخب السويدي في ملحق التصفيات لنهائيات كأس العالم 2004 قال المهاجم الشهير: “كأس العالم بدون زلاتان لا يستحق المشاهدة، ولذلك لن أنتظر مونديال البرازيل”.

بعد انضمامه إلى باريس سان جيرمان قادماً من ميلان، قال زلاتان: “لا أعرف الكثير عن الدوري الفرنسي، ولكن الدوري الفرنسي يعرفني”.

وبعدها بأيام قليلة، قال النجم السويدي: “نحن نبحث عن شقة في باريس، فإذا لم نجد واحدة مناسبة سوف أشتري الفندق الذي نقيم فيه”.

وعن الراتب الذي كان يتقاضاه مع باريس سان جيرمان، قال زلاتان: “الجودة لها ثمنها، لا أتفهم الانتقادات، فكلّما حصلت على مال أكثر، كلّما حصل مكتب الضرائب الفرنسي على عائدات أكبر”.

وعن مراوغته لمدافع ليفربول ستيفان هينشوز، قال إبرا: “في البداية اتجهت ناحية اليسار فتحرك معي، فاتجهت يميناً فتحرك يميناً، فتحركت يساراً بعدها وذهب هو لشراء الهوت دوج”.

وعندما سُئل إبراهيموفيتش عن تتويج مودريتش بالكرة الذهبية، قال: “الآن نعرف أن بيريز (رئيس ريال مدريد)، هو من كان ينافس ليونيل ميسي على البالون دور وليس كريستيانو رونالدو”.

أما آخر تصريحات زلاتان إبراهيموفيتش، فكانت مساء أمس الأربعاء، عندما أعلن رحيله عن لوس أنجلوس جالاكسي الأمريكي بقوله: “إلى جماهير جالاكسي، أردتم زلاتان، فأحضرت لكم زلاتان، القصة مستمرة، والآن عودوا لمشاهدة البيسبول”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة