نيمار

نشرت صحيفة ليكيب الفرنسية تقريراً صباح اليوم السبت أوضحت من خلاله وجود مؤشرات ملموسة تؤكد أن هناك مصالحة بين نيمار وإدارة باريس سان جيرمان قد تغيّر مسار مستقبله.

وارتبط نيمار بالرحيل عن باريس طوال الأسابيع الماضية، وذلك لعدم شعور اللاعب بالسعادة في النادي، ولرغبة الإدارة بالتخلص منه بسبب سلوكه المثير للجدل ولضبط ميزانية النادي فيما يخص قوانين اللعب المالي النظيف.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن الأزمة بين نيمار وإدارة النادي الباريسي هدأت  في الساعات الماضية، حيث عاد النجم البرازيلي للمشاركة بالتدريبات الجماعية بشكل طبيعي، ويضعه المدرب الألماني توماس توخيل ضمن مخططاته للموسم القادم.

وأضاف التقرير أنه شوهد نيمار وهو يتحدث مع ليوناردو المدير الرياضي لباريس في أكثر من مناسبة، وهو ما يوضح أن العلاقة بين الطرفين أصبحت على ما يرام بعد أن كانت متوترة قبل بضع أسابيع.

وبدأ كلا الطرفين يحاولان تحسين العلاقة بعد فشل المفاوضات مع ريال مدريد وبرشلونة اللذان لم يقدمان عروض مغرية للحصول على خدمات نيمار، لكن بحسب نفس الصحيفة، لا يعني هذا أنه سوف يستمر في النادي بنسبة مؤكدة، فما زال باريس مستعداً لبيعه في حال وصل العرض المناسب.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة