سبورت 360 – كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية اليوم الخميس، عن تساهل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”، في تحقيقاته مع نادي باريس سان جيرمان الفرنسي بشأن قوانين اللعب المالي النظيف بعد صفقتي نيمار دا سليفا وكيليان مبابي.

وتسببت صفقة نيمار دا سيلفا الباهظة من برشلونة الإسباني في سوق الانتقالات الصيفية لعام 2017، بعد دفع قيمة الشرط الجزائي في عقد النجم البرازيل مع البلوجرانا، والتي قدرت بـ 222 مليون يورو، ثم التوقيع مع كيليان مبابي من موناكو الفرنسي مقابل 180 مليون يورو، في أزمة كبيرة مع قوانين اللعب المالي النظيف.

وتوقع الجميع توقيع عقوبة قوية من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة “يويفا”، على نادي العاصمة الفرنسية باريس سان جيرمان بعد خرقه لقوانين اللعب المالي النظيف، ولكن لم يتخذ أي قراراً بشأن هذه القضية وهو ما فاجئ الصحافة ووسائل الإعلام حول العالم.

وأكدت الصحيفة الشهيرة وصاحبة السمعة الجيدة في تقريراً لها، أن الاتحاد الأوروبي لم يبذل قصارى جهده في تحقيقاته لمعاقبة نادي باريس سان جيرمان الفرنسي على خرقه قواعد اللعب المالي النظيف، ومن المثير للاهتمام أن النادي الباريسي نجى من العقوبات المفروضة بعد إدانته.

وذكرت أنه تم إجراء تحقيق متساهل للغاية ضد نادي باريس سان جيرمان الفرنسي من اليويفا بشأن قوانين اللعب المالي النظيف بعد التعاقد مع مبابي ونيمار بمبالغ باهظة، مما جعل من السهل عليهم الفرار دون أي عقوبة.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة