سبورت 360 – ألقى المهاجم الأوروجواياني المخضرم إدينسون كافاني لاعب نادي العاصمة الفرنسية باريس سان جيرمان، باللوم على مدربه السابق أوناي إيمري، في ركلة الجزاء المثيرة مع زميله البرازيلي نيمار دا سيلفا عام 2017.

وأوضح الدولي الأوروجواياني إدينسون كافاني الذي يبلغ من العمر 32 عاماً، أن المدرب الإسباني أوناي إيمري المدير الفني حينها لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي، هو السبب في هذا النقاش الحاد بينه وبين نيمار بشأن من يسدد ركلة الجزاء لأنه لم يحدد المسدد الأول.

وتحدث كافاني في تصريحات نقلتها صحيفة “أس” الإسبانية اليوم الأحد، قائلاً: “كانت تلك المباراة مهمة للغاية وشهدتني كثيراً، ولا يمكن لأحد أن يتخيل ما حدث، لم أعرف حينها ولفترة أتمكن من النوم”.

وأضاف: “أمضيت طوال الليل في القراءة، ثم أتيت إلى جلسات التدريب دون أن أكون في حالتي الطبيعية، وهدأني الطبيب وأرسلني للعلاج نفسياً، وشيئاً فشيئاً وجدت إيقاع النوم مجدداً”.

وأكمل: “أعتقد أن مسؤولية هذا الموقف تعود لأوناي إيمري المدرب حينها، لأن دوره أن يحدد من المسدد الأول في الفريق أو يقرر حينها من سيسدد، فهو انتظر لما بعد هذا الموقف ليقرر نيمار هو المسدد لركلات الجزاء”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة