مباراة النصر والفيحاء - دوري أبطال آسيا

سعودي 360 – يدخل البرتغالي لويس كاسترو مدرب النصر، اختباراً صعباً جديداً أمام الفيحاء في لقاء العودة بينهما ضمن منافسات دور الستة عشر من مسابقة دوري أبطال آسيا.

يستقبل فريق النصر، منافسه الفيحاء على ملعب “مرسول بارك” في الرياض، اليوم الأربعاء، في تمام الساعة التاسعة مساءً بتوقيت المملكة والعاشرة بتوقيت الإمارات.

وانتهى الذهاب بين النصر والفيحاء على ملعب الأمير فيصل بن فهد في الرياض، بتفوق الأصفر بهدف نظيف سجله النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في الدقيقة “81”، ليكسر حالة السلبية التي سيطرت على أحداث اللقاء.

هدف رونالدو في لقاء الذهاب بين النصر والفيحاء

هدف رونالدو جاء بطريقة رائعة بعد تفاهم وتمريرة حاسمة من الكرواتي مارسيلو بروزوفيتش منحت “الدون” فرصة التسجيل في مرمى الحارس العملاق، الصربي فلاديمير ستويكوفيتش.

3 أمور تضمن لكتيبة النصر سيناريو عبور الفيحاء لربع نهائي دوري أبطال آسيا

1- حماس البداية

يستوجب على فريق النصر، الحفاظ على تفوقه في النتيجة وامتصاص حماس الفيحاء في بداية لقاء الإياب، منعاً لاستقبال هدف مبكر يعادل النتيجة ويُخلط الأوراق.

ومن المتوقع أن يسيطر الحماس على لاعبي الفيحاء منذ انطلاق صافرة الشوط الأول أملاً في التعويض، وبالتالي على النصراويين تخفيف الضغط على دفاعهم من خلال تسجيل هدف يُحبط الخصم في البداية.

2- الفوز أو التعادل

يخوض النصر، مباراة اليوم وهو صاحب الأفضلية بعد فوزه في الذهاب بهدف رونالدو، ويملك الفريق الأصفر فرصتين لعبور الفيحاء من خلال تجديد انتصاره أو الخروج بالتعادل سواء السلبي أو التعادل.

ويعمل المدرب لويس كاسترو، بشكل طبيعي على تجديد انتصاره على الفيحاء لتجنب أي مفاجآت في موقعة الإياب خاصةً أن الخصم منظم دفاعياً ولديه حارس صلب ويملك أوراقاً هجومية مميزة.

3- تواجد القوة الضاربة

يعول البرتغالي كاسترو، مدرب النصر، على مواطنه كريستيانو رونالدو لمواصلة مسلسل أهدافه وقيادة الفريق لتخطي الفيحاء في لقاء الليلة والوصول لدور ربع النهائي.

ومن المتوقع أن يعتمد النصر على ثلاثية كريستيانو رونالدو والسنغالي ساديو ماني وعبدالعزيز العليوي أو أيمن يحيى في خط الهجوم بلقاء الفيحاء اليوم.

واختار مدرب النصر، السداسي الأجنبي التالي لمواجهة الفيحاء وهم؛ رونالدو ومواطنه أوتافيو، والكرواتي مارسيلو بروزوفيتش، والإسباني إيميريك لابورت، والسنغالي ساديو ماني، والأسترالي عزيز بيهيتيش.