كيليان مبا

سبورت 360 – يعد مستقبل المهاجم الفرنسي الشاب كيليان مبابي أكثر شيء جذاب لوسائل الإعلام في الآونة الأخيرة، وذلك بحكم أنه الموهبة الأبرز على الساحة العالمية، وواحد من أفضل اللاعبين في الوقت الحالي.

مبابي انتقل إلى باريس سان جيرمان في صيف 2017 لمدة موسم واحد معاراً من موناكو، وفي الصيف التالي، تم تفعيل بند الشراء النهائي مقابل 180 مليون يورو، ليصبح ثاني أغلى لاعب في التاريخ بعد نيمار.

وارتبط اسم مبابي بالانتقال إلى ريال مدريد طوال الأشهر الماضية، اللاعب نفسه ألمح إلى ذلك في العديد من المناسبات، كما قام المدرب زين الدين زيدان بمغازلته في عدة تصريحات أيضاً، ويبدو أن جميع المؤشرات تشير إلى أن مستقبله سيكون في ملعب سانتياجو برنابيو، لكن لا أحد يعلم متى سيتم ذلك.

وأقحمت وسائل الإعلام اسماً جديداً على مستقبل مبابي، ألا وهو ليفربول الذي يعد أفضل فريق في العالم خلال الموسم الحالي، وتدعي بعض المصادر أن اللاعب قد يغيّر مسار مستقبله ويقرر الانتقال إلى ملعب أنفيلد رود بدلاً من التوقيع لريال مدريد.

وأكد جوليان لورانس الخبير في الكرة الفرنسية على أن مبابي سيدرس جيداً خيار الانتقال إلى ليفربول، على اعتبار أنه ما زال يبلغ 21 عاماً فقط، ويمكنه تحقيق حلمه باللعب في ريال مدريد مستقبلاً بعد خوض تجربة مثيرة في الدوري الإنجليزي.

ويبدو أن الصحافة الإنجليزية متفائلة بهذه الصفقة، حتى شركات المراهنات ترجح انتقاله إلى ليفربول على حساب ريال مدريد بفارق بسيط، لذلك سوف نستعرض في هذا التقرير مدى إمكانية أن يوقع الريدز مع مبابي، وهل هي صفقة ممكنة بالفعل؟

موقف باريس سان جيرمان

قبل أن نتحدث عن النادي صاحب الموقف الأفضل للتعاقد مع مبابي بين ليفربول وريال مدريد، يجب أن نتطرق لموقف باريس سان جيرمان نفسه من فكرة بيع اللاعب، فالجميع يعلم أن النادي الباريسي أصعب نادٍ في العالم يمكن التفاوض معه إن كان ليس لديه نية بالتخلي عن اللاعب المطلوب، ولنا بماركو فيراتي وماركينيوس وتياجو سيلفا وأدريان رابيو ونيمار أكبر مثال.

لكن باريس سان جيرمان هذه المرة موقفه ضعيف فعلاً، اللاعب سينتهي عقده عام 2022، وتؤكد المصادر أنه يرفض تجديد العقد لرغبته بالرحيل، وبالتالي إن لم يوافق باريس على بيعه في الصيف المقبل، فإنه سيخسر نصف سعر اللاعب في صيف 2021 لأنه سيتبقى عام واحد في عقده، وسيخاطر بخسارته مجاناً في الصيف التالي.

البعض سيقول أن باريس لا مشكلة لديه بالحفاظ على اللاعب حتى لو انتهى عقده، فقد فعلها مع كافاني ورابيو، وهو يفضل خسارة اللاعب مجاناً بدلاً من إجبار النادي على بيعه، وهذا صحيح، لكن الأمر لا ينطبق على مبابي ولا نيمار.

كافاني ورابيو وغيرهم من اللاعبين كانت أسعارهم تبلغ 50 مليون يورو عندما كان هناك عروض من أجلهم، ومبلغ كهذا من الممكن أن تضحي به الإدارة للحفاظ على هيبة النادي، لكن نحن نتحدث الآن عن لاعب يبلغ سعره الحقيقي في السوق من 300 إلى 350 مليون يورو، وبالتالي سيفكر باريس ألف مرة قبل أن يرفض عرضاً كهذا في الصيف المقبل، لأنه لن يتلقى عرضاً آخر بنفس القيمة في صيف 2021 إن ظل اللاعب مصمماً على عدم تجديد العقد.

يورجن كلوب

يورجن كلوب

ليفربول غير قادر على تحمل تكاليف الصفقة

لا شك أن إيرادات ليفربول المالية ارتفعت كثيراً بعد الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، وسترتفع بشكل أكبر بعد التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الغائب عن خزائن النادي منذ 3 عقود من الزمن، كما أنه سيبرم عقود رعاية جديدة، والتي ستدر أموال إضافية.

لكن في نفس الوقت، ما زال ليفربول بعيداً عن أندية مثل ريال مدريد وبرشلونة من حيث الإيرادات، فهو يحتل المركز السادس في قائمة الأندية الأعلى إيرادات خلال الموسم الماضي رغم تحقيقه أفضل لقب في الموسم، وذلك بحسب دراسة قامت بها شركة ديلوت الأمريكية.

لا يمكن لليفربول أن يدفع 300 مليون يورو إلى 350 مليون يورو في لاعب واحد خلال الصيف المقبل، فحتى لو افترضنا أنه قادر على صرف مبلغ كهذا في الميركاتو بحكم ارتفاع إيراداته، يجب أن نأخذ بعين الاعتبار أن الفريق بحاجة لتدعيم صفوفه بلاعبين آخرين.

اليوم هناك شيء يسمى قانون اللعب المالي النظيف، فلا يمكن للنادي أن تكون مصاريفه أعلى من إيراداته، ويورجن كلوب يريد تدعيم صفوفه في العديد من المراكز، فإن كانت ميزانية الانفاق لصيف 2020 تبلغ 300 مليون، لا يمكن صرفها على لاعب واحد فقط، كما يجب عدم نسيان أن النادي أنفق كثيراً في السنوات الأخيرة، أي أن وضعه المالي ليس مستقراً كثيراً.

على النقيض تماماً ريال مدريد الذي يملك القدرة على دفع هذا المبلغ على مبابي وحده، أولاً لأنه لا يوجد الكثير من المراكز التي تحتاج لتدعيم، وثانياً لأنه لم يصرف كثيراً في السنوات الأخيرة بغض النظر عن الميركاتو الماضي، وثالثاً والأهم أن إيراداته السنوية أعلى بكثير من ليفربول، بالإضافة إلى كل هذا سيعرف فلورنتينو بيريز كيفية تعويض هذا المبلغ من لاعب بقيمة مبابي الترويجية والإعلامية والجماهيرية، بينما هدف الريدز من هذه الصفقة هو رياضي بحت، مما يجعل الأمر أصعب كثيراً عليه.

مبابي-ليفربول

حالة واحدة تجعل ليفربول قادر على توفير سعر مبابي

الشيء الوحيد الذي يمكن أن يفعله ليفربول لتوفير قيمة صفقة مبابي هو أن يبيع ساديو ماني أو محمد صلاح، حددنا هذان اللاعبان لأن هناك بعض الأندية المستعدة لدفع 150 مليون يورو للحصول على خدمات أحدهما.

لكن إن كان النادي سيتخلى عن أفضل نجمين في صفوفه، فما فائدة دفع 150 مليون يورو إضافية مقابل التعاقد مع مبابي، فهل الفارق الذي سيقدمه المهاجم الفرنسي عن صلاح أو ماني يستحق التضحية بـ150 مليون؟ باعتقادي ستكون صفقة خاسرة، وبالطبع لن يلجأ يورجن كلوب لهذا الخيار.

مبابي يبحث عن الكرة الذهبية

لنكن صريحين، ما يجعل ريال مدريد جذاباً لجميع اللاعبين من الصف الأول هو وجود فرص كبيرة لتحقيق الكرة الذهبية، وذلك لما يملكه هذا النادي من اهتمام إعلامي وجماهيري، وبالتالي فإن مبابي سيفضل دائماً خيار الريال إن قرر فعلاً الرحيل عن باريس سان جيرمان.

بالطبع ما يقدمه ليفربول يجعل لاعبيه مرشحين بقوة للفوز بالبالون دور، لكن في الوقت ذاته، مشروع الريدز مرتبط بالمدرب الألماني يورجن كلوب، ومقتصر على فترة زمنية، فبرحيل الأخير، ربما ينهار المشروع بأكمله، وحتى في حال استمراره، ربما يتراجع الفريق بشكل مفاجئ.

على العكس تماماً ريال مدريد، الفريق ربما يتراجع لموسم أو اثنين، لكنه يعود دائماً إلى القمة بسبب قدرة الفريق المالية، في حين أن ليفربول نادي غير مستقر، ولا يمكن لأحد التنبؤ إن كان سيبقى بهذا المستوى لسنوات أخرى، وهو ما يجعل مشروعه أكثر غموضاً من مشروع النادي الملكي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة