وقفة 360: ليفربول واجه قرينه .. سالزبورج فعل ما فشلت فيه كل أوروبا

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360- يا لها من مباراة صعبة للغاية واجهت المدرب الألماني يورجن كلوب وفريقه ليفربول أمام ريد بول سالزبورج النمساوي في الجولة الأخيرة من عمر دور المجموعات في بطولة دوري أبطال أوروبا.

حامل اللقب حقق هدفه الأهم في النهاية وأكثر، حقق الفوز بثنائية نظيفة وضمن بطاقة التأهل بشكل رسمي إلى ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا كمتصدر للمجموعة الخامسة.

في كرة القدم النتيجة لا تعبر عن كل شيء ولكنها بالتأكيد هي الشيء الأهم والحاسم في النهاية، إذا هناك أحد لم يشاهد المباراة وعلم النتيجة سيعتقد أنها كانت مباراة سهلة على ليفربول ولكن هذا غير صحيح.

في الحقيقة علينا رفع القبعة لفريق ريد بول سالزبورج النمساوي الشجاع على المستوى الرائع والممتع الذي قدمه في دور المجموعات وفي مجموعة صعبة ضمت بجوار ليفربول الإنجليزي، نابولي الإيطالي وجينك البلجيكي وفي النهاية يخرج في الجولة الأخيرة في مباراة حاسمة ضد حامل اللقب ممتلكاً ثمانية نقاط ومسجلاً 16 هدف.

منذ وقت طويل لم أرى فريق نجح باللعب أمام ليفربول كلوب بهذه الكيفية مثلما فعل ريد بول سالزبورج الليلة، الفريق الأحمر عانى كثيراً أمام الطرف النمساوي خصوصاً في الشوط الأول.

أسباب جعلت مباراة سالزبورج صعبة على ليفربول و كيتا وأليسون الأفضل 

ليفربول واجه قرينه

F9623024-5E2D-4571-808F-34C1B434A8C5

نتحدث دائماً عن كيفية تطبيق فريق ليفربول بقيادة المدرب الألماني يورجن كلوب لعملية الضغط المرتد “Counter press” وهي عندما تفقد الكرة تعود سريعاً للضغط على المنافس واكتسابها وبداية هجمة باستغلال المساحات الخلفية للفريق المنافس.

نفس الشيء اليوم تم تطبيقه ولكن أيضاً من جانب فريق ريد بول سالزبورج النمساوي، الفريق الشجاع الذي لعب على رتم وسرعة ليفربول و لم يخف منذ الدقيقة الأولى

ليفربول عانى اليوم مثلما يعاني الخصوم أمامه، الضغط العالي من فريق سالزبورج والمرتد كان بتم تطبيقه في الملعب بشكل رهيب، قطع الكرة من لاعبي الردز ثم تحويل الهجمة بشكل سريع أتاح للفريق النمساوي الكثير من المساحات في وسط ودفاعات الردز.

معاناة ليفربول في الشوط الأول تجسدت في عدد التسديدات على المرمى التي وصلت لست تسديدات على أليسون بيكر وهو أعلى يُحققه فريق يلعب ضد ليفربول هذا الموسم سواء في الدوري أو دوري أبطال أوروبا، أيضاً عدد فقدان ليفربول الكرة في منطقة وسط الملعب 5 مرات.

ليفربول عانى بسبب التسرع في إنهاء الهجمات

747F6018-42DC-41A6-9204-391DDC717236

ليفربول نجح بصناعة 3 فرصة خطيرة للغاية في الشوط الأول، 3 انفرادات كاملة، فرصتين لصلاح وأخرى لنابي كيتا ولكنهم ضاعوا بشكل غريب للغاية.

وفي الشوط الثاني قبل تسجيل نابي كيتا هدف ليفربول الأول، أضاع صلاح فرصتين ثمينتين، أي يعني 5 فرصة كاملة ومحققة في مباراة خارج ملعبك حاسمة ضاعوا بسهولة!

في مثل هذه المباريات وأن تلعب خارج ملعبك ومن الممكن أن تستقبل هدف في أي وقت وتخرج من البطولة، يجب عليك استغلال أنصاف الفرص وليس تضيعها بشكل غريب مثلما حدث من صلاح وكيتا.

يجب أن يرفع ثلاثي ليفربول درجة التركيز أمام المرمى، التسرع لا يفيد في النهاية، أمام خصم ذو خبرة أكبر كان الردز سيجدون عقابهم بسرعة وبسهولة.

نابي كيتا نجم المباراة الأولى

149DD9F6-B1F8-4CC9-A667-C3A1EDCA13A4

الحلقة التي افتقدها ليفربول منذ رحيل كوتينيو إلى برشلونة في يناير من العام الماضي أي منذ حوالي سنتين، اللاعب القادر على الربط بين خطي الوسط والهجوم حضر بقوة اليوم.

وعلى الرغم من تألق الثلاثي الأمامي الموسم الماضي وقبل الماضي وتحطيمهم للعديد من الأرقام، ولكن كان ينقصهم في بعض المباريات الرابط القوي في وسط الملعب خصوصاً بعد رحيل كوتينيو وإصابة أليكس شامبرلين.

اليوم نابي كيتا قام بهذا الدور، ربط بشكل جيد بين خطوط ليفربول الثلاثة وكان اللاعب الذي يدعم ثلاثي ليفربول سواء بالتمريرات أو الزيادة في منطقة جزاء سالزبورج ونجح بتسجيل الهدف الافتتاحي.

أليسون بيكر

E745E7EA-84F0-4554-87E8-693111267005

منذ متابعتي لليفربول منذ زمن بعيد، دائماً كان هذا الفريق يعاني بسبب مركز حراسة المرمى، ولكن أعتقد اليوم أن الآية تحولت وأصبح هذا المركز نقطة قوة كبيرة في صفوف الردز بسبب أليسون بيكر.

الحارس البرازيلي الأفضل في العالم وأوروبا، نجح مجدداً بالدفاع عن مرماه في مباراة حاسمة لليفربول مثلما يفعل دائماً، أليسون تصدى اليوم ل 7 كرات كاملة منها 4 داخل منطقة الجزاء.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة