وقفة 360 .. ملاحظات مهمة من فوز ليفربول الساحق على إيفرتون

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
ساديو ماني

موقع سبورت 360 –  عزز ليفربول صدارته لسلم ترتيب الدوري الإنجليزي بتحقيقه انتصار جديد على ضيفه إيفرتون في ديربي الميرسيسايد بخمسة أهداف مقابل هدفين، وذلك ضمن إطار الجولة 15 التي تلعب في منتصف الأسبوع على غير العادة.

يهمك أيضاً:

اقصف يا كيليني بالكلمات فهذا كل ما تملكه .. النفاق حرفة ولكن!

ورفع ليفربول رصيده إلى 43 نقطة موسعاً الفارق من جديد مع مانشستر سيتي صاحب المركز الثالث إلى 11 نقطة، بينما ظل الفارق على ما هو عليه مع ليستر سيتي الوصيف بـ8 نقاط.

وافتتح ديفوك أوريجي باب التسجيل لمصلحة ليفربول بحلول الدقيقة السادسة، ثم عزز شيردان شاكيري تقدم الريدز بتسجيل الهدف الثاني، علماً أن ساديو ماني صنع الهدفين بطريقة رائعة.

وعاد أوريجي ليسجل الهدف الثالث بطريقة مميزة للغاية، ثم توج ساديو ماني مجهودات بتسجيل الهدف الرابع مع نهاية الشوط الأول، في حين سجل لإيفرتون كل من مايكل كين وريشارلسون، وجاءت جميع الأهداف الستة في الشوط الأول، باستثناء الهدف الخامس لليفربول الذي حمل توقيع فينالدوم.

وأراح المدرب يورجن كلوب الثنائي محمد صلاح وروبيرتو فيرمينو في مباراة اليوم، ودفع بشيردان شاكيري وديفوك أوريجي اللذان قدما مباراة رائعة، كما أشرك أيضاً آدم لالانا في خط الوسط بدلاً من جوردان هندرسون.

يورجن كلوب

كلوب يرد على المشككين .. ليفربول منظومة وليس أفراد

رغم انطلاقة ليفربول المثالية في الدوري الإنجليزي، إلا أن البعض شكك بقدرة الفريق على المواصلة بنفس المستوى في المرحلة القادمة بحجة عدم وجود عمق في دكة البدلاء، وأن المدرب الألماني محظوظ بتجنب الإصابات في العديد من المراكز.

اليوم أثبت كلوب أن ليفربول لا يرتكز على مجموعة من اللاعبين، وإنما على الفلسفة التي زرعها في الفريق، فليس من السهل أن تجلس لاعبين بحجم فيرمينو وصلاح وحتى هندرسون على دكة البدلاء، وتقحم لاعبين غير جاهزين أبداً في مباراة صعبة كهذه، من ثم تحقق انتصاراً ساحقاً.

والمميز في المباراة أن ليفربول لعب بنفس الطريقة المعتادة رغم اختلاف الأسماء، خصوصاً في الشوط الأول قبل أن يخفض الفريق الرتم في الشوط الثاني بعد حسم النتيجة، وهذا دليل قوي أن الريدز قادر على الفوز بجميع الألقاب حتى لو تعرض لبعض الغيابات المهمة لاحقاً، لكن هذا لا ينفي أن هناك بعض اللاعبين سيكون تأثيرهم واضح عند غيابهم، وهذا يقودنا للنقطة التالية.

هناك شيء ناقص في ليفربول رغم الفوز الساحق

قدم ليفربول مباراة كبيرة على الصعيد الهجومي، وسيطر على مجريات اللقاء في معظم الأوقات، حتى عندما تراجع، كان ذلك باختياره، لاستغلال اندفاع إيفرتون وضربه بالهجمات المرتدة، وكادت النتيجة أن تصل إلى 7-2 أو أكثر لو تم التعامل مع الهجمات في الشوط الثاني بالشكل المطلوب.

لكن في الوقت ذاته، ظهرت فجوات في دفاعات ليفربول، وكان إيفرتون يخرج بالكرة بسهولة عندما يريد ذلك، كما افتقر الفريق أحياناً لبناء هجمات منسقة بشكل بطيء من الخلف، حيث كانت معظم هجماته برتم سريع لاستغلال المساحات، وبالطبع هذا يعود إلى غياب فابينيو رمانة ميزان الريدز، وربما يبدو هذا مناقضاً للنقطة السابقة، إلا أن النجم البرازيلي يعد اللاعب الأهم بالفعل في تشكيلة الريدز من حيث التوازن التكتيكي.

تأثير فابينيو واضح جداً على أداء ليفربول في بعض التفاصيل، بالأخص في شق بناء اللعب بشكل منسق، وتكسير هجمات الخصم قبل تجاوز منتصف الملعب، ولذلك شاهدنا الفريق يعاني دفاعياً، فالمسألة لم تكن متعلقة بأداء المدافعين أبداً بقدر ما هي في ضعف خط الوسط بالجانب الدفاعي والتنظيمي، وهو الأمر الذي جعل كلوب يدفع بهندرسون كأول تبديل بدلاً من أوريجي.

LIVER

حان وقت بناء المنظومة حول ساديو ماني

الجميع يعلم أن محمد صلاح هو نجم الفريق الأول في ليفربول رغم أن ساديو ماني وفان دايك يقدمان أداء أفضل في الآونة الأخيرة، وفي الحقيقة من حق النجم المصري أن يوضع بهذه الخانة نظراً للمجهودات الجبارة التي قدمها على مدار الموسمين الماضيين.

لكن ينبغي على يورجن كلوب البدء في التفكير بشكل أكبر في بناء المنظومة حول ساديو ماني خلال المرحلة المقبلة، بدلاً من محمد صلاح، وذلك لأن النجم السنغالي وصل لمستوى كبير جداً يضعه في خانة لاعبين مثل نيمار وكريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، فهو يقوم بكل شيء حرفياً، فيكفي أنه حسم المباراة لفريقه اليوم بتمريرتين حاسمتين في غاية الروعة، ثم توج مجهوداته بتسجيل الهدف الرابع.

ماني يملك جميع الإمكانيات التي تجعله يقود خط هجوم ليفربول ويكون محور اللعب، فلديه السرعة والمهارة والدهاء في التمرير، عدا عن امتلاكه شخصية قوية تجعله يخوض مغامرات مع الكرة يعجز معظم لاعبي ليفربول عن خوضها.

تحويل ساديو ماني ليصبح النجم الأول، ومحور المنظومة الهجومية، سيفيد الفريق بشكل عام، وسيساعد أيضاً محمد صلاح بالحصول على مساحات بشكل أكبر والتحرك بحرية، وليس كما يظن البعض، ولو عدنا بالذاكرة للموسم الأول للنجم المصري، سنجد أن ليفربول كان يميل دائماً للعب على الجبهة اليسرى، ولذلك شاهدنا صلاح ينفجر ويقدم أداء أكثر من رائع على الجبهة اليمنى، لكن عندما تم تعديل الخطة لتتمحور حوله في الموسم الماضي، قل مردوده قليلاً.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة