وقفة 360.. عطل المحرك أفقد ليفربول التوازن وأصبح في موقف لا يحسد عليه

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 –  فشل فريق ليفربول الإنجليزي في تحقيق الفوز على فريق نابولي، بالتعادل بهدف لمثله، في المواجهة التي جمعت بين الفريقين على ملعب “أنفيلد”، ضمن فعاليات الجولة الخامسة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

بهذه النتيجة اشتعل ترتيب المجموعة الخامسة، بعدما ارتفع رصيد ليفربول إلى النقطة العاشرة في صدارة ترتيب المجموعة، وارتفع رصيد نابولي إلى النقطة التاسعة في المركز الثاني، بفارق نقطتين عن فريق ريد بول سالزبورج النمساوي صاحب المركز الثالث برصيد 7 نقاط.

ويحتاح حامل اللقب، لتجنب الخسارة في الجولة الأخيرة خارج الديار أمام ريد بول سالزبورج من أجل ضمان التأهل للدور ثمن النهائي

ملاحظات مهمة من مباراة ليفربول اليوم ضد نابولي

دخل الألماني يورجن كلوب المباراة بطريقته المعتادة 4-3-3، لكن مع وجود بعض التعديلات على العناصر في التشكيل الأساسي، بمشاركة جوميز كظهير أيمن بدلاً من أرنولد، والدفع بجيمس ميلنر في وسط الملعب بجانب هندرسون وفابينيو، وجلس فينالدوم على مقاعد البدلاء، مع الثلاثي الهجومي الناري صلاح وماني وفيرمينو.

بينما دفع أنشيلوتي بطريقة4-4-2، بوجود رباعي في وسط الملعب، دي لورينزو وجو آلان وزيلينيسكي وفابيان رويز، خلف الثنائي المتحرك لوزانو وميرتينز.

فقد ليفربول أحد أهم الركائز الأساسية، والذي يمنح الفريق التوازن في وسط الملعب، بعد إصابة مبكرة لفابينيو، غادر على آثرها أرض الملعب، وشارك فينالدوم بدلاً منه. عقب إصابة فابينيو بدقيقتين، انفرد ميرتينز بمرمى أليسون وسط سرحان من وسط الملعب وخط الدفاع، ليسجل هدف التقدم للضيوف.

ردة فعل ليفربول لم تكن قوية، فشل تام في بناء الهجمة بعد خروج “المحرك” فابينيو، ونجح أنشيلوتي في عزل الثلاثي الهجومي عن وسط الملعب.

عدم الدفع بأرنولد منذ البداية أفقد كلوب أحد أهم مفاتيح اللعب، بعد تعطل الجهة اليمنى وفشل جوميز في خلق جبهة قوية، مع إغلاق الجبهة اليسرى على روبرتسون وماني بوجود ماكسيموفيتش ودي لورينزو.

ومع نهاية الشوط الأول بتقدم نابولي، تدخل كلوب بعد مرور ربع ساعة من الشوط الثاني بتغيير كان له دوراً كبيراً في تنشيط الفريق والسيطرة على الكرة، بعدما دفع بأوكسليد تشامبرلين بدلاً من هندرسون.

نابولي1

أنشيلوتي أدار المباراة بخبرة كبيرة، ونجح في إيقاف عناصر الخطورة في ليفربول، الذي لم يهدد مرمى نابولي بأي هجمة منظمة، هدف التعادل أتى من ركلة ثابتة، بعد ضربة ركنية أرسل ميلنر عرضية سددها لوفرين برأسه في الشباك.

تماسك كبير من نابولي بعد الهدف، حتى بعد الدفع بأرنولد بدلاً من جوميز، لم يتغير الوضع ولم يهدد مرمى الضيوف.

مثلث ليفربول الناري تعطل أمام الدفاعات الإيطالية، صلابة دفاع ووسط ملعب نابولي أغلقت عليهم جميع المساحات.

بطل أوروبا أصبح في وضع لا يحسد عليه بعدما فشل في حسم تأهله مبكراً على أرضه ووسط جماهيره، ومنح الفرصة لإراحة لاعبيه في المباراة الختامية والركيز على المنافسة على الدوري الإنجليزي، وأصبح مطالب بعدم الهزيمة في المواجهة المقبلة خارج الديار أمام ريد بول سالزبورج، والتي تعني الخروج من دور المجموعات.

مواجهة ليست سهلة على الاطلاق أمام ريد بول سالزبورج، الذي أحرج ليفربول على ملعب أنفيلد في مباراة الذهاب التي انتهت بفوز بطل أوروبا 4-3. وأصبح بطل أوروبا في وضع لا يحسد عليه.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة