يورجن كلوب

موقع سبورت 360 – قال يورجن كلوب، مدرب نادي ليفربول، إن أحمر الميرسيسايد يتميز بخصلة حميدة لم يجدها في أي فريق دربه سابقاً، مشيراً في السياق نفسه، إلى أنه لا ينتظر مجداً شخصياً من بطولة كأس العالم للأندية 2019.

ويبدأ ليفربول، بطل دوري أبطال أوروبا، مسيرته في مونديال الأندية من نصف النهائي يوم 18 ديسمبر المقبل، ومن المرجح خوضه للنهائي في يوم 22 من الشهر نفسه.

كلوب لا ينتظر مجداً شخصياً في مونديال الأندية:

وقال كلوب في تصريحات أدلى بها لموقع الفيفا: “لا أفكر في تحقيق إنجاز شخصي مع ليفربول في كأس العالم للأندية، فلست الشخص الذي يحب أن يكون الأول على القمر أو أن يكون أول من يفوز بمونديال الأندية مع الفريق الأحمر”.

وتابع: “لكن عندما نكون هناك سنبحث بكل ما نملك عن الظفر باللقب، والجزء الممتع والصعب للغاية هو أننا سنلعب ضد فرق من قارات أخرى وهو ما لا يحدث في كثير من الأحيان، فربما نواجه فريقاً مكسيكياً أو برازيلياً وستكون فرق صعبة بكل تأكيد”.

وتطرق المدرب الألماني للحديث عن ميزة ليفربول التي لم يجدها في أي فريق دربه، حيث قال: “الليالي الأوروبية في ملعب أنفيلد ربما هي الأفضل في كرة القدم العالمية، فعندما يكون الفريق حماسياً، يعيش المنافسون أجواء صعبة”.

وأضاف: “لقد عملت في بوروسيا دورتموند وكان ذلك رائعاً للغاية، لكن هناك أكثر من مباراة لليفربول نجح فيها الفريق في حشد جميع الأنصار خلفه، وكنا مميزين بشكل لا يوصف”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة