احتفال لاعبي ليفربول بالتأهل

موقع سبورت 360 – نجح فريق نادي ليفربول في تخطي عقبة أرسنال في الدور الرابع من كأس الرابطة الإنجليزية بصعوبة بالغة، حيث لجأ الفريقان إلى ركلات المعاناة الترجيحية.

لاعبو الريدز تمكنوا من حسم التأهل لصالحهم من خلال ركلات الترجيح من خلال التفوق بخمس ركلات صحيحة مقابل 4 للمدفعجية بعد إهدار لاعب الوسط الإسباني داني سيبايوس الركلة الرابعة.

دعونا نلقي الضوء على أهم الملاحظات الفنية من مباراة ليفربول اليوم:

1- من الطبيعي أن تشهد تشكيلة ليفربول الأساسية لمباراة الليلة كل هذه التغييرات، في ضوء تركيز يورجن كلوب المدرب الألماني على لقبي الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا، مثلما حدث الموسم الماضي، ولكن هذا ربما سمح برؤية مباراة مفتوحة وهجومية من جانب الفريقين.

2- مع وجود عدد كبير من اللاعبين الشبان، بعمر 16 و17 عاماً في مباراة بهذا الحجم، كان لابد أن نرى هذا الكم من الأخطاء على كافة الأصعدة، سواء على مستوى التمركز أو الرقابة أو التغطية.

3- أرسنال نجح في تقديم مباراة كبيرة، وظهر أكثر من لاعب بمستوى مميز، على رأسهم مسعود أوزيل، الذي يبدو أنه يمرض ولا يموت .. مباراة كبيرة من عازف الليل الألماني يجب أن تشجع المدرب إيمري على إعادة حساباته فيما يتعلق بنجم ريال مدريد السابق، ومنحه المزيد من الفرص في مباريات البريميرليج، وقبل ذلك، وضع الثقة به وإيصال أنه مؤمن بقدراته وإمكانياته الكروية ومدى الإضافة التي يمكن أن يقدمها للمدفعجية.

احتفال لاعبي ليفربول

عدد كبير من اللاعبين الشبان يبرز في مباراة ليفربول اليوم ضد أرسنال

4- مارتينيلي ظهر مرة أخرى بصورة رائعة وتمكن من تسجيل هدفين ليثبت أنه لاعب المستقبل بالنسبة لأرسنال، ونفس الحال ينطبق على جو ويلوك، الذي سجل هدفاً مذهلاً من تصويبة صاروخية لا تُصد ولا تُرد، بينما حدث ولا حرج عن أخطاء دفاع الجانرز المتكررة وخصوصاً من الألماني موستافي !.

5- في المقابل، ظهر عدد من لاعبي الريدز الشبان بصورة مميزة، على رأسهم برويستر الذي يبدو أنه يملك شخصية قوية ومشروع لاعب كبير بالفعل، وهو ما ينطبق أيضاً على إليوت الذي لا يزال في الـ 16 من عمره.

6- ديفوك أوريجي .. من لاعب يقترب من الرحيل عن أنفيلد، لمنقذ ليفربول في أكثر من مناسبة، بدءاً من موقعة أنفيلد ضد برشلونة الإسباني في دوري أبطال أوروبا، وأخيراً موقعة أرسنال في كأس الرابطة، والغريب أن الرابع سجله أوريجي مرة أخرى !.

أوريجي يحتفل بالهدف الرابع

نتيجة مباراة ليفربول اليوم في كأس الرابطة تُظهر قيمة العمل الذي قام به يورجن كلوب

7- إن أردنا وضع أيدينا على السبب الرئيسي لفوز الليفر اليوم فهو الشخصية التي زرعها كلوب في الفريق. صحيح أنه لم يحرز الألقاب في المواسم الثلاثة الأولى مع الريدز، ولكنه قام ببناء شخصية فريق بطل، قادر على التعامل مع المواقف الصعبة، وتحقيق الفوز حتى لو لم يكن في أفضل أحواله، وهو ما عاد على الفريق بالنفع، حيث أصبح الفريق ككل يأبى الهزيمة، ويعرف كيف يتفاداها حتى في أصعب الظروف، وهو ما اتضح في أكثر من مباراة هذا الموسم في مختلف المسابقات.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة