موقع سبورت 360- عاد لاعبو ليفربول الإنجليزي للتدريبات لأول مرة منذ بداية التوقف الدولي الحالي الخاص بأجندة الاتحاد الدولي لكرة القدم لشهر أكتوبر، استعداداً لعودة منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز مجدداً مطلع الأسبوع القادم.

وشهدت تدريبات ليفربول الجماعية عصر اليوم الثلاثاء، عودة البرازيلي أليسون بيكر للمشاركة، استعداداً لعودته لخوض المباريات وحراسة عرين الردز.

أليسون بيكر يعود .. هل سيشارك ضد مانشستر يونايتد؟

وعاد أليسون بيكر قبل أيام قليلة من مباراة ليفربول المنتظرة في ديربي الشمال الغربي ضد مانشستر يونايتد يوم الأحد القادم، الأمر الذي سيعطيه فرصة للمشاركة في اللقاء.

وقام أليسون بيكر بالتمرن منفرداً عدد مرات وبشكل مكثف خلال التوقف الدولي الحالي، على آمل جعله نفسه جاهزاً لخوض اللقاءات مع ليفربول بعد انتهاء فترة أجندة الفيفا.

ويستعد ليفربول عقب التوقف الدولي مباشرة لمواجهة مانشستر يونايتد على ملعب الأخير مسرح الأحلام تحديداً يوم العشرون من شهر أكتوبر الجاري.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

ترينت ألكنسدر أرنولد

موقع سبورت 360 – “الضربة التي لا تقصم ظهرك، تقويك”، هي المقولة التي تنطبق على حالة نادي ليفربول في السنوات القليلة الماضية، فالفريق الأحمر عانى من خيبات أمل كثيرة في مطلع العقد الجاري، لكنه انتفض مؤخراً وصنع لنفسه مجداً جديداً.

وبات ليفربول فريقاً قوياً نتيجة للانتكاسات التي تعرض لها، حسبما يرى ترينت أليكساندر أرنولد، مشيراً في السياق نفسه، إلى أن لاعبي الريدز يستغلون ما تعرضوا له من إحباطات على المستويات المهنية والشخصية، كعامل محفز لتحقيق النجاح.

أرنولد يُبرز دور خيبات الماضي في انتفاضة ليفربول:

وقال أرنولد لموقع الدوري الإنجليزي: “اللاعبون الذين نملكهم في صفوف الفريق الآن، عانوا من الإخفاقات والإحباطات في الماضي، وبالتالي تعرضنا جميعاً لخيبات الأمل والانتكاسات”.

وتابع: “نجحنا في النهوض من تلك النقطة ووصلنا إلى ما نحن فيه، أكبر مثال على ذلك، خسارة لقب دوري الأبطال والاستعانة بالخسارة كدافع للفوز باللقب، هذا شيء لا تستطيع الكثير من الفرق القيام به، لكننا أظهرنا أننا قادرون على النهوض من خيبة الأمل”.

وعن مباراة مانشستر يونايتد المقبلة بالدوري الإنجليزي، قال أرنولد: “إنها مواجهة ضخمة، هي واحدة من أكبر المباريات في الموسم، هم فريق كبير، كلانا نريد تحقيق الفوز، وهو ما ينذر بمباراة كبيرة وممتعة للغاية”.

وبعدما خسر لقب الدوري الإنجليزي بفارق نقطة وحيدة خلال الموسم الماضي، يبدو ليفربول مصراً على التتويج بالبطولة المحلية هذا الموسم، وذلك حتى يكرر إنجازه في دوري الأبطال حينما خسر النهائي في 2018، قبل أن يُتوج باللقب في العام الموالي.

الأكثر مشاهدة

ساديو ماني

موقع سبورت 360 – يعتقد جايمي كاراجر أن ساديو ماني، نجم ليفربول، أصبح الآن من بين أفضل مهاجمي العالم بعد مستواه الكبير الذي يقدمه مع الريدز، مشيراً إلى أنه بات يصنع الفارق بشكل واضح.

وحقق صاحب القميص رقم 10 والفائز بجائزة الحذاء الذهبي موسم 2018/19، إلى جانب زميله في فريق ليفربول محمد صلاح وبيير إميريك أوباميانج من آرسنال، أرقاماً رائعة بداية الموسم الحالي.

ساديو ماني.. ماكينة تصنع الفارق

وقال كاراجر في تصريحات صحفية نشرها الموقع الرسمي للريدز: “كما قلت من قبل، ماني ورحيم سترلينج هما أفضل من يلعب في مركز الجناح الأيسر في العالم، أنا أحبه، إنه أفضل لاعب في ليفربول”.

وتابع: “إنه رائع، ودائماً مبتسم، دائم العمل والحركة، يسجل أهدافاً، يصنع للآخرين، هو أحد أول اللاعبين الكبار الذين جلبهم كلوب في بداية مسيرته مع الفريق، وأعتقد منذ ذلك الحين أنه يتحسن بشكل أفضل، إنه مثل الآلة”.

وأضاف: “أتحدث دائماً عن الفرق التي لعبت فيها، لم يكن بها العديد من اللاعبين ذوي المستوى العالمي مثل جون بارنز (لاعب إنجليزي سابق)، لكنني أعتقد أن ليفربول لديه ذلك الآن، وأعتقد أن الفريق الآن يملك اللاعب القادر على صناعة الفارق (ماني)”.

واختتم بالقول: “لماذا هم في وضع جيد للغاية ويسيرون بطريقة رائعة للمضي قدماً والفوز بالدوري الممتاز لأول مرة، إذا بدأت بمقارنة أشخاص مثل ساديو ماني بجون بارنز، فإن ذلك يدل على مدى جودة أدائه”.

الأكثر مشاهدة