محمد صلاح وليفربول في أسبوع .. ليستر يكمل درس سالزبورج

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

سبورت 360- ليس درساً جديداً بل إكمال الحصة التي بدأها نادي ريد بول سالزبورج النمساوي أمام ليفربول في ملعب أنفيلد يوم الأربعاء الماضي في دوري أبطال أوروبا، ولكن هذه المرة على المستوى المحلي بالدوري الإنجليزي وبقيادة ليستر سيتي.

درس عنوانه أن المباراة لا تنتهي إلا مع صافرة الحكم، ويجب عدم التهاون باللقاء أياً كان المنافس، الظروف أو الدقائق المتبقية على صافرة الحكم النهائية.

ليفربول يتلقى درساً جديداً

ليفربول الذي لعب 36 دقيقة ممتازة ضد ريد بول سالزبورج النمساوي الأسبوع الماضي وسجل 3 أهداف ولكنه تراجع ليستقبل مثلهم ومع عودة لاعبيه مرة أخرى حقق الفوز، كاد أن يضيع 3 نقاط أخرى كانت صعبة قبل المباراة ولكنها بدت سهلة خلالها ولكن مع تراجع لاعبي الردز الأمر ازداد صعوبة.

75 دقيقة ممتازة من ليفربول أمام مفاجأة الموسم ليستر سيتي صاحب المركز الثالث الذي لم ينجح طوال 75 دقيقة كاملة من تسديد أى كرة على مرمى الردز، ولكن الأخير جعل الأمر صعباً في النهاية.

تسجيل هدف رائع من جملة كاملة في الشوط الأول عن طريق ماني وبعدها السيطرة على كامل المباراة وفرض الأسلوب المعتاد من يورجن كلوب ولاعبيه جعل هناك شعور ببعض الأريحية من نتيجة اللقاء ولكن.

ليفربول يكرر مشكلة عدم حسم المباراة بهدف ثان وثالث ويضع نفسه في مأزق في الدقائق العشر الأخيرة ويتلقى هدفاً كان بإمكانه إضاعة نقاط ثمينة من الردز، لولا خبرة وحنكة ساديو ماني بالحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 94 ترجمها الخبير جيمس ميلنر إلى هدف.

أداء محمد صلاح ومدى تأثيره على ليفربول

لم يكن أداء محمد صلاح حاسماً كعادته، لم يشارك في صناعة أو تسجيل الأهداف، شخصياً أرى أن المدرب الأيرلندي الشمالي برندان رودجرز المدير الفني لنادي ليستر سيتي نجح بالسيطرة على النجم المصري والحد من خطورته.

في الشوط الثاني ظهر صلاح بشكل أفضل بعد فتح له بعض المساحات خصوصاً مع حاجة ليستر سيتي للتسجيل ومعادلة النتيجة، الأمر الذي استغله المصري بشكل جيد وهدد مرمى شمايكل أكثر من مرة.

صلاح كان مراقباً من لاعبين، الأول بن شيلويل الذي يشغل الجبهة اليسرى في فريق ليستر، والثاني المدافع التركي سويونكو الذي كان في مقابلة صلاح دائماً عند تحرك المصري إلى منطقة الجزاء.

أيضاً من عوامل عدم ظهور صلاح بشكل جيد ضد ليستر سيتي هو الطريقة العنيفة والتدخلات الصعبة من لاعبي ليستر سيتي وأبرزها لقطة إصابة المصري بعد تدخل حمزة شودري عليه من الخلف وبدون كرة.

أرقام محمد صلاح خلال الأسبوع (هو سكورد)

التقييم : 7.4
عدد الدقائق : 90
الأهداف: 0
صناعة الأهداف: 0
دقة التمرير : 75%
صناعة الفرص : 2
التسديدات : 5
التسديدات على المرمى : 2
المراوغات : 3
المراوغات الناجحة : 3 بدقة 100%
قطع الكرة : 1

أبرز الأحداث والتصريحات عن محمد صلاح

أعرب المدرب الألماني يورجن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول عن غضبه الشديد على الرغم من الفوز الدرامي الذي حققه فريقه في اللحظة الأخيرة، بسبب الإصابة التي تعرض لها نجمه المصري محمد صلاح.

وتعرض محمد صلاح لإصابة قوية خرج على إثرها من الملعب قبل دقائق من نهاية المباراة بسبب التدخل العنيف الذي قام به حمزة شودري على قدمه.

وصرح يورجن كلوب قائلاً:” بالفعل أنا لا أستطيع التمتع بالفوز علك ليستر سيتي، لا يمكنني النسيان أن حمزة شودري قام بهذا التدخل وحصل على بطاقة صفراء فقط”.

وتابع يورجن كلوب حديثه قائلاً:” أن تقوم بهذا التدخل بهذا الشكل وهذه السرعة يجب أن تحصل على بطاقة حمراء، الكرة كانت بعيدة وهو قصد إيذاء محمد صلاح”.

وأنهى يورجن كلوب حديثه قائلاً:” لا أريد الضغط أو إيذاء هذا اللاعب ولكن هو عليه أن يهدأ وأن لا يقوم بهذا الأمر مجدداً”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

9 أرقام مهمة وملفتة عن الجولة الثامنة من الدوري الانجليزي 2019 – 2020

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
الدوري الإنجليزي الممتاز

موقع سبورت 360 – شهدت الجولة الثامنة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم مفاجآت كبيرة بعد سقوط مانشستر سيتي على ميدانه أمام وولفرهامبتون ، وخسارة مانشستر يونايتد أمام نيوكاسل على ملعب أولد ترافورد.

واستطاع ليفربول تحقيق الفوز الثامن على التوالي ضد ليستر سيتي ، مقابل نتائج كبيرة للمدرب فرانك لامبارد مع تشيلسي وفوز مهم لآرسنال على بورنموث ، فيما واصل توتنهام نتائجه السيئة بخسارة جديدة ضد فريق برايتون.

وفيما يلي أبرز أرقام واحصائيات الجولة الثامنة من الدوري الانجليزي:-

* توتنهام حصل على 22 نقطة فقط في آخر 20 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز ، وهو أقل عدد من النقاط خلال 20 مباراة بين أغسطس 2008 ويناير 2009 عندما جمع (21) نقطة.

* منذ تعيين سولشاير بشكل دائم في 28 مارس ، لم يجمع مانشستر يونايتد سوى 17 نقطة في الدوري الإنجليزي ، وهو رابع أسوأ رصيد من بين الفرق الـ17 الموجودة في البطولة منذ ذلك الوقت.

* مانشستر سيتي يخسر مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز على ملعب الاتحاد دون تسجيل أي هدف للمرة الأولى منذ مارس 2016 ، وذلك عندما سقط ضد مانشستر يونايتد بهدف دون مقابل.

* آرسنال فاز في 17 مباراة على ميدانه في الدوري الإنجليزي تحت قيادة أوناي إيمري منذ بداية الموسم الماضي ، فقط ليفربول (21) ومانشستر سيتي (20) لديهم انتصارات أكثر على ملعبهما.

* وولفرهامبتون حصل منذ بداية الموسم الماضي على ما مجموعه (20) من اللقاءات التي خاضها أمام الأندية الستة الكبار في الدوري الإنجليزي الممتاز ، أكثر من أي فريق آخر في هذه المدة.

* مانشستر يونايتد حصل على تسع نقاط فقط من مبارياته الثمانية الأولى في الدوري الإنجليزي هذا الموسم ، وهي أسوأ بداية منذ موسم 1989-1990 عندما جمع (8) نقاط وحل في المركز 13.

* تشيلسي أصبح ثالث فريق في الدوري الإنجليزي الممتاز يحرز ثلاثة أهداف في الشوط الأول في مباراة خارج أرضه بعد مانشستر يونايتد في موسم 1993-1994 وتوتنهام في موسم 2018-2019.

* ليفربول أصبح الفريق السابع في التاريخ الذي يفوز في مبارياته الثمانية الافتتاحية في الدوري الإنجليزي الممتاز / والأول الذي يحقق هذا الإنجاز في مناسبتين بعد أن فعل ذلك في 1990-1991.

* ستيف بروس يحقق أول فوز رسمي له على مانشستر يونايتد خلال المباراة الأخيرة التي جرت على ملعب أولد ترافورد ، وهو أول انتصار بعد 23 مباراة على التوالي في جميع المسابقات.

* مانشستر سيتي فشل في الوصول إلى المرمى مرة واحدة من آخر 44 مباراة خاضها في الدوري الإنجليزي على ملعبه ، وقد سجل منذ ذلك الحين 142 هدفاً ، وخمسة أهداف على الأقل في 11 مناسبة مختلفة.

الأكثر مشاهدة

فيرجيل فان دايك

موقع سبورت 360 – أكد فيرجيل فان دايك مدافع نادي ليفربول أنه فوجئ بالخسارة التي تعرض لها مانشستر سيتي على ميدانه أمام وولفرمامبتون يوم الأحد على ملعب الاتحاد.

ولم يتمكن فريق المدرب بيب جوارديولا من الوصول إلى مرمى الذئاب خلال المباراة التي جرت على ملعب الاتحاد في الجولة الثامنة من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وخسر حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز (2-0) ، بينما فاز ليفربول بهدفين مقابل هدف على فريق ليستر سيتي ، وهو ما أدى إلى توسيع الفارق في قمة الجدول إلى ثماني نقاط.

وقال المدافع الهولندي في مقابلة مع قناة “سكاي سبورتس” البريطانية : “لم أتوقع ذلك ، الجميع قالوا بأنها مباراة صعبة على مانشستر سيتي ، لكنني فوجئت لأن ذلك لا يحدث كثيراً أبداً”.

فيرجيل فان دايك يحذر من عودة مانشستر سيتي كما حدث الموسم الماضي.

وتابع بقوله : “مانشستر سيتي لم يسجل هدفاً واحداً في هذه المباراة وهذه كانت مفاجأة أيضاً ، وولفرهامبتون قدم أداءً رائعاً ولهذا يجب علينا التركيز في كل مباراة لمنع حدوث ذلك معنا”.

وسئل فان دايك عما إذا كان هذا الموسم عام ليفربول في الدوري الإنجليزي وأجاب : “أي شيء يمكن أن يحدث ، المان سيتي يمكنه العودة كما حدث الموسم الماضي حيث توج باللقب في النهاية”.

الأكثر مشاهدة