حقق ليفربول فوزاً مهماً للغاية على حساب نظيره ومنافسه تشيلسي بنتيجة هدفين مقابل هدف في المباراة التي جمعتهما على ملعب ستامفورد بريدج بالعاصمة الإنجليزية لندن في ختام منافسات الأسبوع السادس من عمر الدوري الإنجليزي الممتاز.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

ليفربول قدم مباراة رائعة للغاية لمدة 60 دقيقة، ساعة كاملة من اللعب والسيطرة سجل خلالهم هدفين ولكن مع هبوط الأداء البدني وضغط تشيلسي في اللحظات الأخيرة تراجع الأداء نسبياً.

ستة انتصارات من ست مباريات، النقاط كاملة حصدها ليفربول ويورجن كلوب في مشوارهما سوياً الطويل والذي لن ينتهي الآن بكل تأكيد من أجل إعادة لقب الدوري الإنجليزي الممتاز الغائب منذ 30 عاماً.

60 دقيقة رائعة

60 دقيقة توصف قدرات ليفربول كلوب، سرعة وضغط وضغط مرتد، استخدام الأظهرة للهجوم غلق منافذ اللعب للخصم، نجاح كبير للردز في ساعة لعب.

كلوب نجح بغلق المنافذ بمساعدة هندرسون وفينالدوم على أظهرة تشيلسي أزبيليكويتا ومواطنه ألونسو اللذان يعدان أهم أسلحة البلوز بسبب العرضيات المبكرة التي يمتازان داخل منطقة الخصم وخصوصاً للمهاجم الطويل تامي أبراهام.

محمد صلاح لا يتعلم

اليوم نحن لا نتحدث عن أى صلاح، الكلام يخص واحد من أفضل لاعبي كرة القدم في العالم حالياً، صلاح عليه أن يهدأ كثيراً عندما تكون الكرة بين أقدامه في ثلث ملعب الخصم.

يخسر الكرة بسهولة عندما يكون مسترعاً، عليه أن يهدأ ويتحذ القرار المناسب ولا يركز فقط على التسجيل هناك لقطات تكون صناعة الهدف فيها أفضل من التسجيل.

شيء ناقص عن الموسم الماضي

دفاع ليفربول، دعنا نقول أن ليفربول في 6 مباريات نجح بالخروج بشباك نظيفة في مباراة واحدة فقط أمام بيرنلي في الأسبوع الرابع من عمر الدوري الإنجليزي.

على عكس الموسم الماضي عندما خرج بشباكه نظيفة أول 3 مباريات في الموسم الماضي وأكملها بستة مباريات من أول 9 لقاءات كرقم قياسي في الدوري الإنجليزي.

لا أتحدث هنا فقط عن الأرقام ولكن عن المنظومة نفسها، ليفربول أصبح سهل الاختراق وشباكه أصبحت مهددة بشكل كبير في كل مباراة.

اعتماد رباعي خط الدفاع على مصيدة التسلل بشكل دائم يضع ليفربول في أزمات كثيرة، مثال اللقطة في الشوط الأول عندما نجح جورجينو بتمريرة بفتح دفاع الردز وجعل أبراهام ينفرد بالحارس أدريان ولكن براعة الإسباني أنقذت الموقف، كرة تشبه كثيراً بالهدف الأول الذي استقبلته كتيبة يورجن كلوب هذا الموسم أمام نوريتش.

الأكثر مشاهدة

احتفال لاعبي ليفربول

موقع سبورت 360 – استطاع فريق نادي ليفربول أن يسجل رقماً تاريخياً إثر التفوق على تشيلسي في عقر داره ضمن منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

وواصل فريق ملعب أنفيلد العلامة الكاملة في مشواره المحلي هذا الموسم من خلال تحقيق الفوز السادس على التوالي على حساب مضيفه، تشيلسي.

واستضاف البلوز، فريق المدرب يورجن كلوب على ملعب ستامفورد بريدج في قمة الجولة السادسة من عمر البريميرليج.

زملاء محمد صلاح تمكنوا من تحقيق الانتصار بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد، بصعوبة بالغة بعد أن كان أصحاب الأرض قريبين من العودة في النتيجة في نهاية الشوط الثاني مع الضغط المستمر.

شبكة أوبتا الشهيرة والمختصة بالأرقام والإحصائيات ذكرت أن ليفربول أصبح أول فريق في تاريخ دوريات القمة أو دوريات الدرجة الأعلى يفوز في مبارياته الست الافتتاحية بدوري الدرجة الأعلى في موسمين متتاليين.

أرنولد الظهير الأيمن المميز افتتح مجال التسجيل لمصلحة الريدز في أول ربع ساعة بهدف من صناعة محمد صلاح، قبل أن يضيف روبيرتو فيرمينو الهدف الثاني المهم في الدقيقة 30 من صناعة أندي روبرتسون، بينما لم يكن هدف كانتي الرائع كافياً لخروج البلوز بنقطة في ملعبهم وبين أنصارهم.

الأكثر مشاهدة

ليفربول يواصل العلامة الكاملة ويحقق فوزاً ثميناً في معقل تشيلسي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
صورة من المباراة

موقع سبورت 360 – نجح فريق نادي ليفربول في مواصلة العلامة الكاملة في مشوار الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم من خلال تحقيق الفوز السادس على التوالي على حساب مضيفه، تشيلسي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

واستضاف البلوز، فريق المدرب يورجن كلوب على ملعب ستامفورد بريدج لحساب الجولة السادسة من عمر البريميرليج.

وتمكن زملاء محمد صلاح من تحقيق الانتصار بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد، بصعوبة بالغة بعد أن كان أصحاب الأرض قريبين من العودة في النتيجة في نهاية الشوط الثاني مع الضغط المستمر.

الظهير الأيمن الرائع أرنولد افتتح مجال التسجيل في المباراة لمصلحة الفريق الزائر في الدقيقة 14 من صناعة نجمنا العربي المصري محمد صلاح، قبل أن يضيف روبيرتو فيرمينو المهاجم البرازيلي هدف الليفر الثاني من ضربة رأسية من كرة عرضية لروبرتسون في الدقيقة 30 لينتهي الشوط الأول بتقدم الريدز بهدفين مقابل لا شيء.

وفي الفترة الثانية، تفوق تشيلسي بوضوح ونجح كانتي في تسجيل هدف ولا أروع في الدقيقة 71 من عمل فردي مذهل، ولكنه لم يكن كافياً لحصول تشيلسي على نقطة في ملعبه وبين أنصاره.

واضطر المدرب الإنجليزي لامبارد لإجراء تبديلين اضطراريين بدخول ماركوس ألونسو وزوما بدلاً من إيميرسون وكريستينسين في الشوط الأول.

الأكثر مشاهدة