تامي أبراهام

موقع سبورت 360 – وجه تامي أبراهام مهاجم تشيلسي رسالة تحذير إلى نادي ليفربول قبل أيام على مباراة القمة التي ستجمع بين الفريقين في قمة الجولة السادسة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأكد اللاعب الإنجليزي الشاب أن نادي تشيلسي سيخرج غضبه عندما يلاقي ليفربول على ملعب ستامفورد بريدج يوم الأحد المقبل ، حيث يتطلع لتعويض الخسارة المخيبة للآمال في دوري أبطال أوروبا.

وعانى فريق البلوز من خسارة جديدة مساء يوم الثلاثاء على ميدانه ، حيث تعرض سقط أمام فالنسيا الإسباني بهدف دون مقابل ، وذلك بعد أن أضاع اللاعب روس باركلي ركلة جزاء في الدقيقة الثامنة والثمانين.

وقبل لقاء يوم الأحد ، فقد أصر اللاعب البالغ من العمر 21 عاماً بأن فريقه سيلعب فقط لكي يُلحق بالمتصدر ليفربول هزيمة أولى في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم وكسب النقاط للصعود بالترتيب العام.

وقال أبراهام لصحيفة “ديلي ميرور” البريطانية : “يوم الأحد هو اختبار لشخصية تشيلسي ، يمكننا أن نصب غضبنا على ليفربول ، إنها مباراة ضخمة وسيلعب الفريقان للفوز ، لكننا سنتطلع إلى وضع الأمور في نصابها الصحيح”.

وحول خسارة تشيلسي في دوري أبطال أوروبا وأجاب : “نحن نشعر بالدهشة لأننا خسرنا ولكن لا يزال أمامنا خمس مباريات ، علينا فقط الفوز بها ، خلال الموسم هناك حالات صعود وهبوط كثيرة ، يجب علينا المضي قدماً وعدم التعمق في الأمر”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

يورجن كلوب

موقع سبورت 360 – دخل المدرب يورجن كلوب مدرب ليفربول الإنجليزي في مشادة كلامية مع مراسل تلفزيوني بعد الخسارة أمام نابولي الإيطالي على ملعب سان باولو أمس الثلاثاء.

وسقط بطل أوروبا على يد نابولي بهدفين دون مقابل في الجولة الأولى من مرحلة المجموعات من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ، وهي نتيجة لم تكن متوقعة نظراً للنتائج الكبيرة مؤخراً.

وحصل الإعلامي حسين ياسين على مقابلة مع المدرب الألماني عبر محطة “بي إن سبورت” الرياضية التلفزيونية بعد نهاية المباراة ، لكن مدرب الريدز ظهرت عليه العصبية بشكل كبير.

وسأل ياسين عن مشكلة فقدان التركيز قليلاً بالنسبة إلى ليفربول ، وإن كانت هذه الخسارة سوء حظ أو أن فريق نابولي من كان قوياً وقال : “لا أعلم من قال ذلك ، هل لي أن أعرف من قال هذا؟”.

وأجاب حسين ياسين أن أنشيلوتي من أوضح ذلك ورد كلوب : “لا ، ليس صحيحاً ، هل شاهدت المباراة؟ ، أنت تتحدث عن مباراة شاهدتها، ولا أعلم إن كنت شاهدت المباراة حقاً!”.

وتابع بقوله : “سؤالك الأول يوحي لي بأنك لم تشاهد اللقاء والسؤال الثاني يتعلق بعدم تركيزنا ، فريقي كان بكامل تركيزه وحاولنا فعل كل شيء ولكن هذه كرة القدم ويمكن أن تخسر فيها، لكن لا تبحث عن الأسباب بينما لا توجد أسباب لذلك”.

الأكثر مشاهدة

وقفة 360 : سقوط ليفربول عقاب وللأسف لن يذكر أحد فابينيو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

سبورت 360- بدأ ليفربول الإنجليزي بطل أوروبا مشوار دفاعه عن لقبه الغالي بالخسارة أمام نابولي الإيطالي بهدفين نظيفين في المباراة التي جمعتهما على ملعب سان باولو بجنوب إيطاليا ضمن منافسات الجولة الأولى

لدور المجموعات من بطولة دوري أبطال أوروبا.

ليفربول لم يقدم مباراة خارقة ولكنه لعب لقاء جيد وبرأيي لم يستحق الهزيمة بهذه الطريقة في الدقائق العشر الأخيرة من عمر المباراة، وعن طريق ركلة جزاء مشكوك في صحتها.

ليفربول قدم في أوقات كثيرة أداءاً رائعاً وكأنه يلعب في أنفيلد، لعب بأسلوبه بأريحية في أوقات عديدة، ضغط على نابولي واستحوذ على الكرة ولكن بقى الشيء الأهم، التسجيل.

الفرص الضائعة وكوليبالي

إذا أتيحت لك فرصة أمام نابولي في سان باولو وأضعتها سوف تخسر بالتأكيد، ليفربول لم يستغل بعض الفرص خصوصاً كرة ماني في الشوط الأول من تمريرة هندرسون والمرتدة التي قاضها ماني وأضاعها بتمريرة غريبة.

مباراة جيدة في أوقات كثيرة، وفي أوقات أيضاً حذر كبير وبطئ شديد في وسط الملعب مع تألق واضح لخط دفاع الفريقين لإبعاد الخطر عن الحارسين أدريان وميريت.

مع كل هذه القوة الهجومية للفريقين التي بدأت اللقاء مثل الرباعي لوزانو، كاليخون، إنسيني وميرتينز في نابولي أمام ثلاثي ليفربول الناري صلاح، ماني وفيرمينو ولكن المباراة في النهاية تم حسمها بركلة جزاء ثم هدف في النهاية.

الفرص التي أتيحت للفريقين كانت أغلبها هجمات مرتدة عكسية بعد كرات ثابتة وركنيات وقليلها كان هجمات تكتيكية بسبب الإغلاق الدفاعي المحكم من جانب أنشيلوتي وكلوب.

السنغالي كوليبالي برأيي كان نجم المباراة منع الكثير من الخطورة على مرمى حارسه ميريت، تصدى للقطات الفردية من صلاح وماني وفيرمينو، تحديداً المصري الذي واجهه أكثر من مرة وقطع منه الكرة، دليل كبير على قدرات المدافع السنغالي في التدخلات رجل لرجل.

فابينيو ولكن الهزيمة لن تذكره

أحد أفضل المباريات التي ظهر فيها فابينيو بقميص ليفربول منذ انتقاله إلى الردز في صيف العام الماضي قادماً من موناكو الفرنسي إن لم يكن أفضلها.

فابينيو قام بكل شيء يمكن للاعب خط وسط القيام به، السيطرة على الكرة وكسب الاستحواذ لفريقه، تمرير الكرات بطول وعرض الملعب وبينيات للمهاجمين لفتح خطوط الدفاع للخصم وأيضاً قطع الكرات وإفساد هجمات نابولي.

هو سكورد الموقع العالمي المختص بالأرقام والاحصائيات أعطى فابينيو تقييم 7.1، البرازيلي نجح بقطع الكرة 6 مرات أكثر من أى لاعب أخر، ووصلت نسبة تميرارته الصحيحة إلى 95%.

الأكثر مشاهدة