أرى أن عشاق كرة القدم الحقيقيون يعيشون حالة رائعة الآن، الأمر لا يتعلق إلى أين تنتمي، اللعبة بخير تأكدنا أن هناك من اللاعبين قادرين على فرض سيطرتهم حتى لو على حساب القطبان ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو.

رسمياً الهولندي فيرجيل فان دايك مدافع ليفربول الإنجليزي ومنتخب هولندا يتفوق على رونالدو وميسي ويحصل على جائزة أفضل لاعب أوروبا في أوروبا لموسم 2018/2019.

في هذا العصر هناك قليلون نجحوا بالتفوق على ميسي ورونالدو، حتى الموسم الماضي عندما توج مودريتش بالجائزة لم يكن ميسي بين الثلاث مرشحين، اليوم فان دايك فاز بالجائزة وميسي ورونالدو يجلسان بجواره.

أعتقد أن المقارنة بين قطبى كرة القدم في عصرها الحالي الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، لن ولم تتوقف أبداً وستبقى حتى بعد اعتزال أسطورة برشلونة وأسطورة ريال مدريد ومانشستر يونايتد السابق ويوفنتوس الإيطالي الحالي.

الفضل يعود إلى ليفربول الإنجليزي ولاعبيه ومدربه الألماني يورجن كلوب، عملاق إنجلترا عاد بطلاً لأوروبا وأنهى على سيطرة ريال مدريد وبرشلونة على البطولة الأهم والأغلى منذ عام 2014.

فان دايك توج مجهوداته الموسم الماضي ومجهودات ليفربول بالتتويج بجائزة فردية وبالتفوق على إثنين من أفضل اللاعبين في التاريخ أن لم يكنا الأفضل بالفعل.

أرى أن فان دايك استحق تماماً التتويج بالجائزة اليوم، حقق ألقاب جماعية رائعة مع ليفربول الفوز بلقبى دوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبي وتوجهما بالفوز بالجائزة الفردية.

فان دايك وصل ليفربول في يناير من عام 2018، في صفقة تاريخية كلفت خزائن الردز مبلغاً تاريخياً قيمته 75 مليون جنية إسترليني جعلته اللاعب الأغلى في تاريخ كرة القدم، ومنذ وقتها تغير مستوى كتيبة المدرب الألماني يورجن كلوب تماماً.

فان دايك أثبت أنه يستحق كل جنية دفعه ليفربول من أجل، بعد 6 أشهر من التعاقد معه وصل الردز إلى نهائي دوري أبطال أوروبا ولكن خسر اللقب أمام ريال مدريد قبل أن يعود مجدداً ويفوز به في يونيو الماضي بفضل المدافع الهولندي والفريق الرائع ليورجن كلوب.

على الرغم من مركزه كمدافع ولكن فان دايك نجح بفرض نفسه بسبب أداءه الرائع الذي نستمتع به مثلما نفعل عندما نشاهد مهارات اللاعبين، لا يوجد شك أن المدافع الهولندي يستحق التواجد هنا في هذه المكانة اليوم.

لعب فان دايك 50 مباراة مع ليفربول في مختلف البطولات و9 بقميص منتخب بلاده هولندا، منذ فترة ما بين 31 يوليو عام 2018 وحتى نفس الشهر من هذا العام 2019.

خلال هذه الفترة فان دايك ظهر 5305 دقيقة أكثر من رونالدو وميسي ولكن الإحصائيات هنا ستختلف بسبب اختلاف المراكز بين المدافع الهولندي والمهاجمين الأرجنتيني والبرتغالي.

فان دايك نجح بالقيام بعدد تدخلات وصل إلى 475 نجح بكسب الكرة 350 مرة ليصل نسبة تدخلاته الصحيحة إلى 73.7% أكثر من أى مدافع في العالم خلال هذه الفترة.

فان دايك تفوق على الجميع أيضاً في عدد ونسبة التدخلات الهوائية قام ب 352 تدخل هوائي كسب الكرة 257 مرة خلالهم بنسبة 73% وهى الأكثر بين الجميع في الدوريات الخمسة الكبرى.

مستحقة للمدتفع الهولندي على جميع المستويات، فان دايك الذي كان سبباً رئيسياً في عودة ليفربول بطلاً جديداً للقارة العجوز.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة