بوبي دانكان

موقع سبورت 360 – سلطت صحيفة آس الإسبانية الضوء على رد نادي ليفربول الإنجليزي على قضية بوبي دانكان، نجم الفريق الشاب، والتي أثارها وكيل أعماله عبر موقع التغريدات القصيرة، تويتر.

وكيل اللاعب الشاب بوبي دانكان وجه هجوماً حاداً على نادي ليفربول اليوم وعلى المدير الرياضي مايكل إدواردز، وأخذت القضية حيزاً كبيراً من الاهتمام في الصحافة الإنجليزية.

حيث اتهم سيف روبي وكيل اللاعب صاحب الـ18 ربيعاً بأن مسؤولي الليفر تسببوا في تدهور الصحة العقلية لدانكان بعد رفض انتقاله أو تحسين وضعه داخل النادي.

وأشار إلى أن اللاعب سوف يستمر مع الريدز رغماً عنه وضد إرادته وذلك بعد أن رفض المدير الرياضي عرضاً من نادي فيورنتينا الإيطالي لاستعارة اللاعب هذا الموسم مع وجود خيار لشرائه في نهاية الموسم مقابل مليون و600 ألف جنيه استرليني.

الليفر تعهد بالسعي إلى حل مرضٍ مع اللاعب، مع وصفه للادعاءات التي وجهها الوكيل بأنها غير دقيقة ومثيرة لاشتعال الأجواء.

وقال متحدث باسم نادي ليفربول “نادي ليفربول لكرة القدم على دراية بـ ويشعر بخيبة أمل من خلال التعليقات والمزاعم التي لا أساس لها من الصحة والتي أثيرت عبر وسائل الإعلام فيما يتعلق بأحد لاعبينا”.

وأضاف “نظراً لأن مصالح اللاعب المعني لا تخدمها بشكل أفضل إما المضاربات غير الدقيقة أو البيانات الملتهبة أو الخطاب العام، لن نقوم بأي تعليق أكثر من ذلك”.

وتابع “ومع ذلك، سنواصل جهودنا للعمل بشكل خاص مع اللاعب للوصول إلى حل في مصلحة جميع المعنيين”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

وكيل أعمال ابن عم جيرارد يُهاجم ليفربول: لقد دمروا صحة اللاعب العقلية!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
بوبي دانكان لاعب ليفربول الشاب

موقع سبورت 360 – وجه وكيل اللاعب الشاب بوبي دانكان هجوماً حاداً على نادي ليفربول اليوم وعلى المدير الرياضي مايكل إدواردز أخذ حيزاً كبيراً من الاهتمام في الصحافة الإنجليزية.

حيث اتهم سيف روبي وكيل اللاعب صاحب الـ18 ربيعاً بأن مسؤولي الليفر تسببوا في تدهور الصحة العقلية لدانكان بعد رفض انتقاله أو تحسين وضعه داخل النادي.

وأشار إلى أن اللاعب سوف يستمر مع الريدز رغماً عنه وضد إرادته وذلك بعد أن رفض المدير الرياضي عرضاً من نادي فيورنتينا الإيطالي لاستعارة اللاعب هذا الموسم مع وجود خيار لشراءه في نهاية الموسم مقابل مليون و600 ألف جنيه استرليني.

وقال في بيان نشره على شبكة تويتر: “كان من الواضح أن بوبي لم يكن سعيداً في ليفربول وأخبرنا أليكس إنجليثورب مدير الأكاديمية ان علينا توفير عروض لتأمين خروجه من النادي..وكان من الواضح أن اللاعب الذي لم يلعب أبداً مع الفريق الأول لم يجد أندية مستعدة لدفع مبلغ مُعتبر للحصول عليه وخاصة أن ليفربول اشتراه بمبلغ 200 ألف جنيه استرليني في الصيف الماضي”.

استطرد: “ورغم ذلك نجحنا في العثور على اندية مستعدة لشراء بوبي بعد استعارته لمدة موسم وهي صفقة مفيدة لتطويره مع دفع مليون ونصف المليون جنيه إسترليني وهو عائد جيد للنادي وخاصة أنه لاعب لن يلعب مع فريق ليفربول الأول ولا يريدونه أن يكون معهم”.

واصل: “لكن مايكل إدواردز رفض هذه العروض لذا عملت أنا وفريقي على إيجاد عرض لاستعارة اللاعب مع إلزام النادي الذي سيستعيره بشراءه في الموسم القادم..ولكن كان له نفس الموقف..فلماذا يتمسك بلاعب لا يؤمن به ولن يلعب أبداً للفريق الاول”.

واختتم حديثه بتصريح مفاجىء قال به: “السبب الحقيقي لعدم مشاركة بوبي في مباراة فريق ليفربول تحت 23 عاماً ضد ساوثامبتون هو أن اللاعب عانى من بعض مشكلات الصحة العقلية بسبب كل الضغوط التي وقعها النادي عليه..لأنهم قالوا له بأنه يمكنه أن يغادر ثم بعد ذلك هم يحاولون إجباره على البقاء وهذا ليس سلوكاً لائقاً من نادٍ لديه كل هذا التاريخ وأعظم لاعبيهم على الإطلاق ستيفن جيرارد هو ابن عم بوبي”.

وكان اللاعب قد قام بصب الزيت على النار بعد أن قام بإعادة تغريد ما كتبه وكيل أعماله من هجوم على النادي قبل أن يحذف ذلك بعدها..كما قام بحذف صورة ملفه الشخصي على حسابه بتويتر وأيضاً قام بإلغاء الإعجاب بصفحة نادي ليفربول.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

رافائيل بينيتيز

موقع سبورت 360- قاد المدرب الإسباني رافائيل بينيتيز للمجد عندما نجح في الفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا مع ليفربول في العام 2005 بعد التغلب على ميلان الكبير في نهائي إسطنبول رغم التأخر في النتيجة بثلاثة أهداف خلال الشوط الأول من النهائي التاريخي.

لكن المدرب صاحب تلك الأعجوبة يرى بأن النسخة الحالية من ليفربول والتي فازت بدوري أبطال أوروبا في النسخة السابقة هي أفضل من ذلك الفريق الذي كان يدربه قبل 14 عاماً.

وقال رافا في حواره مع موقع ذا اتلتيك :” أرى بأنهما يشتركان في كونهما حققا البطولة دون أن يكونوا مرشحين بقوة لذلك..ولكن يجب أن أقول بأن فريق 2019 هو أقوى بالفعل سواءاً على صعيد الحدة أو على صعيد الجودة”.

واصل بينيتيز: “الفريق الذي كان معي في 2005 كان يقوم بعملٍ جماعي رائع ولديه الكثير من الشخصية بالإضافة إلى تمتع اللاعبين بالالتزام على أرض الملعب، والفريق الحالي يتمتع بالحدة الكبيرة والجودة التي يمكن أن تصنع فرقاً في أي مباراة”.

كما اعترف رافا بأنه لم يكن ليقبل بخسارة المجد الأوروبي في مقابل الفوز بالدوري الإنجليزي إذا كان هناك بالفعل سيناريو افتراضي يُمكن أن يعيده للماضي..

وقال: “لقد كان إنجازاً رائعاً أن يفز ليفربول بدوري الأبطال..لأن ليفربول حينها كان قد مر عليه 21 عاماً دون أن يفوز بهذه الكأس..ولذا لا يمكنك اختيار لقب معين وصرف النظر عن اللقب الآخر بل عليك الاستمتاع فقط بالبطولات التي تنجح بالفوز بها”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة