ليفربول يهاجم الاتحاد الأوروبي بسبب إصابة أدريان

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
احتفال ليفربول بلقب السوبر الأوروبي

موقع سبورت 360 – قام نادي ليفربول الإنجليزي بإرسال خطاب للاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” يطالب بالحصول على إجابات بسبب الاقتحام المتكرر للجماهير إلى ملاعب النهائيات الأوروبية، وهذا الذي تسبب بإصابة حارس المرمى الشاب أدريان.

وتوج ليفربول مؤخراً بلقب السوبر الأوروبي أمام تشيلسي، وشهدت المباراة التي أقيمت في إسطنبول دخول أحد الجماهير إلى الملعب قبل أن يتعرض للإنزلاق ويصطدم بالثنائي أدريان وجو جوميز ، وهذا الأمر تسبب بإصابة حارس المرمى.

ويعاني الريدز من إصابة حارس المرمى البرازيلي أليسون بيكر بتمزق في ربلة الساق، قبل أن يصاب أدريان بالكاحل، وهذا سيبعده عن المباراة القادمة في الدوري الإنجليزي، وسيكون المدرب الألماني يورجن كلوب مضطراً للاعتماد على أندي لونيرجان.

ووفقاً لصحيفة “ميرور” البريطانية فإن هذه الحادثة تكررت في أخر ثلاث نهائيات أوروبية يشارك بها ليفربول، وكان هنالك مشاكل أمنية لإيقاف المتسللين إلى الملاعب، وهذا الأمر أغضب ليفربول.

وقال المدرب الألماني يورجن كلوب عن هذه الحادثة “عندما كنا جميعاً معاً قام أحد مشجعينا بالقفز على اللاعبين، طارده بعض رجال الأمن الذين انزلقوا على كاحل أدريان، اليوم تحدثت معه وهو أفضل من الأمس ولذلك علينا الانتظار لمعرفة ما سيحصل”.

وأضاف “أحب عدم وجود سياج حول الملاعب لكن هذا يعني الكثير من المسؤولية على الجماهير أيضاً، إذ لم يتردد أحدهم بإيقاف نفسه على الأمن الوقوف ضده”.

وختم “غداً سنعرف ما سيحصل بشأن مشاركة أدريان”.

الأكثر مشاهدة

ماذا لو توّج ليفربول بلقب الدوري الإنجليزي هذا الموسم؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
فريق ليفربول

موقع سبورت 360 – إذا سألت أي مشجع أو متابع لفريق ليفربول الإنجليزي عن الهدف الأهم للريدز هذا الموسم أو حتى في المواسم السابقة، سيقول لك بدون تردد “الفوز بلقب الدوري الإنجليزي”.

ليفربول عانى الأمرين من تلك المسألة، فبالرغم من عراقة وتاريخ النادي الإنجليزي الذي يعتبر من ضمن أفضل الفرق في أوروبا والعالم، والحائز على لقب دوري أبطال أوروبا البطولة الأغلى في القارة العجوز ست مرات، آخرها في الموسم السابق، إلا أنه فشل في التتويج بالبريميرليج منذ عام 1990.

29 عاماً وأكثر من سوء الحظ الذي طارد الريدز في بطولة الدوري الإنجليزي، وفي كل موسم جماهير الليفر تقول هذا هو عام ليفربول، ولكن يشاء القدر أن يخسر الفريق لقب البريميرليج.

حلقة “ماذا لو” هذا الأسبوع ستلقي الضوء على فرضية تتويج ليفربول بلقب الدوري الإنجليزي هذا الموسم، وما الذي سيترتب عليه فوز الليفر باللقب الأهم بالنسبة له.

كسر لعنة البريميرليج

GettyImages-1161641788

كما ذكرنا في الفقرة السابقة، تتويج ليفربول يعني كسر لعنة البريميرليج التي استمرت أكثر من 29 عاماً.

بعد تتويج ليفربول باللقب عام 1990، سيعود الليفر ليفوز به هذا الموسم (2019 / 2020)، ليكسر نحس الدوري، ويفوز الريدز ببطولة البريميرليج بمسماها الجديد.

أعظم جيل في تاريخ ليفربول

GettyImages-1161641786

تتويج ليفربول بلقب الدوري الإنجليزي هذا الموسم سيجعل الجميع يتحدث عن أن هذا الجيل هو الأفضل في تاريخ النادي بكل تأكيد، بعد حصوله على لقب دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، والحصول على بطولة البريميرليج هذا الموسم.

بالطبع هناك أجيال عظيمة مرّت على الفريق، ولكن هذا الجيل بالتحديد جمع بين أهم بطولتين في أوروبا (دوري الأبطال، والبريميرليج)، لذلك سيحصل على لقب “الجيل الأفضل” بدون أدنى شك.

محمد صلاح أفضل لاعب عربي في التاريخ!

GettyImages-1161641844

حصول ليفربول على لقب الدوري الإنجليزي، سيجعل المصري محمد صلاح في أعين معظم جمهور الوطن العربي (أفضل لاعب عربي في التاريخ)، نظراً لحصوله على لقبي البريميرليج، ودوري أبطال أوروبا، ومساهمته الكبيرة في وصول الليفر لهذا الإنجاز الكبير.

هداف البريميرليج الموسم الماضي، وقبل الماضي، وقد يحصل أيضاً على لقب الهداف هذا الموسم بالدوري الإنجليزي بعد إمكانية تتويجه بالبريميرليج، سيكون مقارنته بأي لاعب عربي شبه مستحيلة، لذلك فوز الريدز باللقب سيرفع من أسهم النجم المصري بكل تأكيد.

كسر هيمة مانشستر سيتي

GettyImages-1160526152

فوز ليفربول بلقب الدوري الإنجليزي هذا الموسم (2019 / 2020) يعني كسر هيمة مانشستر سيتي المحلية، والتفوق على أبناء المدرب الإسباني بيب جوارديولا.

مانشستر سيتي هو بطل النسختين الأخيرتين من بطولة الدوري الإنجليزي، والمرشح الأبرز للفوز باللقب هذا الموسم، ولكن في حالة تتويج ليفربول باللقب، سيتم كسر هيمة السيتي المحلية، وسينجح أخيراً ليفربول في التفوق على السيتيزين محلياً.

كلوب رجل الألقاب الكبيرة

GettyImages-1161641551

في بداية الموسم الماضي، وحتى نهايته -قبل تتويج ليفربول بدوري أبطال أوروبا- كان الألماني يورجن كلوب يتعرض لانتقادات عديدة بسبب فشله في التتويج بأي لقب كبير مع الريدز، بالرغم من تعاقده مع أسماء كبيرة بمبالغ خيالية.

ولكن بعد تتويج ليفربول بلقب دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، وفوزه بالدوري الإنجليزي هذا الموسم، سيكون كلوب هو رجل الألقاب الكبيرة، والمدرب الأول الذي نجح في تحقيق لقب البريميرليج بمسماه الجديد مع الريدز.

أسهم كلوب سترتفع كثيراً بتتويجه بلقب البريميرليج، وسيحفر اسمه في تاريخ النادي الإنجليزي العريق للأبد.

رحيل النجوم بعد تحقيق أهداف الريدز

GettyImages-1168066078

تتويج ليفربول بلقب الدوري الإنجليزي قد يكون سبباً في رحيل نجوم الفريق في الصيف المقبل، فبعد أن حقق الريدز أهدافه الكبيرة بالفوز بالبريميرليج، وقبله دوري أبطال أوروبا، قد يفكر بعض نجوم الليفر أمثال “محمد صلاح، وساديو ماني، وروبيرتو فيرمينيو” في الرحيل بعد تحقيقهم كل شيء مع النادي الإنجليزي.

وقتها قد يجدد النادي دمائه من جديد بالتعاقد مع لاعبين مميزين آخرين، وسيرحل نجوم الريدز الذين أعادوا الليفر لمنصات التتويج من جديد سواء بالفوز بدوري الأبطال أو الدوري.

الأكثر مشاهدة

قبل مباراة ليفربول القادمة.. كلوب يُفكر في إراحة فيرمينو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
روبيرتو فيرمينو

موقع سبورت 360- يستعد نادي ليفربول لمباراة الجولة الثانية من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز أمام ساوثامبتون والمقررة غداً وهو مُرهق بعد الشىء بعد أن لعب 8 مباريات في 8 أيام فقط وهو حمل بدني كبير على الفريق الأحمر في بداية الموسم.

لذا فقد يُفكر المدير الفني الألماني يورجين كلوب في أن يُحدث تعديل غير متوقع على تشكيلته من خلال إراحة بعض نجومه، ولكن مع المحافظة على تواجد العديد من العناصر القوية التي تضمن له الفوز على القديسين على ملعب ساينت ماري.

وبعد تسجيل السنغالي ساديو ماني لهدفين في نهائي السوبر الأوروبي أمام تشيلسي فإن التفكير الأكبر هو الاحتفاظ به مع تواجد محمد صلاح على الجناح الأيمن وفيرمينو في منتصف الهجوم.

ولكن ربما يكون لدى كلوب تفكير ايضاً في إراحة النجم البرازيلي روبيرتو فيرمينو وذلك بعد أداءه الممتاز أمام تشيلسي قبل يومين، لكنه عاد لتوه للفريق بعد انتهاء فترة عطلته في وقتٍ متأخر بسبب مشاركته مع منتخب البرازيل هذا الصيف في بطولة كوبا أمريكا التي توج بها.

أما فيما يتعلق بخط الوسط فإن آدم لالانا مُرشح للبداية كأساسي في مكان القائد جوردان هندرسون، إضافة إلى جيروجينوم فينالدو وفابينيو.

وفي خط الدفاع يُنتظر أن يكون الرباعي فان دايك وجوميز في الوسط وألكساندر آرنولد وبيرتسون على الأطراف مستعدين لبداية المباراة.

التشكيل المتوقع لليفربول 4/3/3: أدريان، ألكساندر آرنولد، جوميز، فان دايك، روبيرتسون، فينالدوم، فابينيو، لالانا، صلاح، فيرمينو، ماني.

الأكثر مشاهدة