لاعبو ليفربول

موقع سبورت 360 – أعرب الإسباني أدريان، حارس مرمى ليفربول، عن سعادته بانتصار فريقه على تشيلسي بركلات الترجيح في كأس السوبر الأوروبي، مشيراً زملاءه في خط الدفاع سهلوا عليه الكثير من الأمور.

وبعد إصابة أليسون بيكر الذي يُعد الحارس الأساسي في تشكيلة يورجن كلوب، حصل أدريان على الفرصة، وكان عند حسن ظن جماهير الريدز، بعدما تصدى لركلة ترجيحية ساهمت في فوز ليفربول باللقاء.

وفي حوار مع شبكة (بي تي سبورت) عقب المباراة، قال الحارس الإسباني: “مرحباً، ليفربول! لقد كان أسبوعاً مثيراً للغاية، ولكن وجود زملائي في الخط الخلفي سهل عليّ الأمور كثيراً”.

وتابع: “أنا سعيد جداً بتحقيقنا هذا اللقب، وبكوني لاعباً في ليفربول. أشعر بالسعادة كثيراً من أجل الجماهير أيضاً، وأعتقد أنهم استمتعوا بالمباراة، لقد كانت مباراة طويلة، ولكننا استطعنا إنهائها لصالحنا”.

وكان أدريان قد قضى 6 أعوام في لندن، قبل أن ينتهي عقده مع وست هام يونايتد، الشهر الماضي، فبقي الحارس صاحب الـ32 عاماً دون نادٍ، قبل أن يتعاقد مع بطل أوروبا قبل أسبوعين.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

يورجن كلوب مدرب نادي ليفربول

موقع سبورت 360 أعرب يورجن كلوب، مدرب نادي ليفربول، عن سعادته البالغة بفوز فريقه على تشيلسي في كأس السوبر الأوروبي بركلات الترجيح، مشيراً في الوقت نفسه، إلى أن هذا اللقب يكتسي أهمية بالغة للريدز.

وكان الوقتان الأصلي والإضافي للمباراة قد انتهيا بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق، ليتم الاحتكام لركلات الترجيح، والتي حسمها الفريق الأحمر لصالحه بخمسة أهداف مقابل أربعة.

وقال كلوب بعد اللقاء: “لقد سألت ميلنر وهندرسون بعد المباراة عن أهمية هذا اللقب بالنسبة للجماهير، فأنا لا أعيش في إنجلترا منذ زمن بعيد، ولم أكن جزءاً من هذه المباراة من قبل، ولقد قالا لي إنه يعني الكثير”.

وتابع: “هو أحد الألقاب التي يشار إليها على حائط البطولات في ميلوود، الآن، سيشهد هذا الحائط تعديلاً جديداً، إنه إنجاز كبير، وكما قلت، لم أكن أعرف كيف هو شعور الفوز بهذا اللقب، ولكن بعد صافرة النهاية شعرت بحجم الإنجاز وسعدت به كثيراً”.

وأضاف: “أعتقد أنني سأكون أكثر خبرة إذا قُدر لي خوض مباراة مماثلة في المستقبل، هذا الإنجاز لا ينبغي أن يدور حولي، فنحن فزنا بهذا اللقب من أجل جماهيرنا الرائعة، لقد نافسنا على أربعة ألقاب في الشهور الثلاثة الماضية، واستطعنا حصد لقبين منهم، وهذا إنجاز كبير جداً”.

واختتم بالقول: “الآن، علينا مواصلة العمل، لنبحث عن طريقة جديدة للفوز بمباراة السبت ثم المباراة التي تليها، سنواجه ساوثهامبتون ثم أرسنال، ونعلم أننا تنتظرنا مواجهتان صعبتان للغاية لأسباب مختلفة”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

عيوب كلوب لم تحرمه من رفع السوبر الأوروبي أمام شُجعان تشيلسي!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
يورجين كلوب

موقع سبورت 360- حقق يورجين كلوب ثاني بطولة أوروبية له مع نادي ليفربول بعد التفوق بركلات الترجيح على تشيلسي وذلك مع انتهاء المباراة في وقتيها الأصلي والإضافي بنتيجة التعادل الإيجابي 2/2.

ونستعرض معاً أبرز الملاحظات الفنية حول هذا الانتصار للريدز على حساب تشيلسي الشجاع..

1- مثل مباراة مانشستر يونايتد، بدأ تشيلسي المباراة بصورة طيبة للغاية وسيطر على منطقة وسط الملعب مع وجود تحركات جيدة في العمق والأطراف من بيدرو وبوليسيتش، لم يحافظ البلوز على ذلك وقل أداءه في الشوط الثاني ولكنه لم يفقد إتزانه وتماسكه كما حصل في مباراة مانشستر يونايتد التي خسرها برباعية في افتتاح الدوري الإنجليزي الممتاز والسبب في ذلك يرجع للعب بثلاثة محاور في نص الملعب ووجود نجولو كانتي الذي يفتك ويصحح أخطاء زملاءه.

ومجمل القول فإن فريق فرانك لامبارد استمر في تقديم أداء جيد في الأشواط الإضافية بفضل وجود دكة بدلاء بها لاعبين شبان جائعين ورأينا كيف دخل مونت وأبراهام في المباراة بصورة ممتازة بعد أن دخلا في مكاني بوليسيتش وجيرو.

تشيلسي بعد هدف التعادل من جورجينو

تشيلسي بعد هدف التعادل من جورجينو

2- لم يعط المدرب الألماني يورجين كلوب للمباراة ولبطولة السوبر الأوروبي القيمة والاستعداد الكبير المنتظر من حامل لقب دوري أبطال أوروبا، فعلى صعيد التشكيل لم يدخل الليفر بأفضل تشكيلة عنده وذلك بإراحة آرنولد والبدء بجوميز يمين الدفاع وكذلك لم يكن ميلنر في أفضل حالة له في وسط الميدان.

3- تعدلت الأمور لدى ليفربول بدخول روبيرتو فيرمينو في مكان تشامبرلين والذي أعطى مساحة ومتنفس أكبر لمحمد صلاح وساديو ماني في التسديد والتقليل من الرقابة المحكمة عليهما، ساهم البرازيلي في هدف التعادل ونجح في صناعة الهدف الثاني لماني، لكنه مع ذلك رفض إخراج جوميز وفضل إقحام آرنولد في مكان روبيرتسون مع تحويل جوميز للجهة اليسرى الدفاعية وهذا قرار فيه إصرار وإيمان من كلوب بلاعبه جوميز الذي لم يكن في أفضل حالة كذلك وخصوصاً على الصعيد الدفاعي.

4- في ضربات الترجيح كان كيبا حارس تشيلسي هو الأقرب لتصدي ركلتي ترجيح ولكن الحارس أدريان ورغم عدم تقديمه لأداء جيد في أول أربعة ركلات ترجيحية لكنه كان توج أداءه الجيد جداً في المباراة في وقتيها الأصلي والإضافي بتصديه لركلة الترجيح الأخيرة ونجح في دخول التاريخ من أوسع أبوابه، كان بين الحارس الإسباني صاحب الـ32 عاماً وبين الدفاع تفاهم طيب، وهو صفقة طيبة نظراً لأن النادي الأحمر وقع معه بشكلٍ مجاني ويبدو أن ليفربول اطمأن على ملف حراسة المرمى والبديل الأول لنجم الحراسة البرازيلية أليسون.

فرحة فريق ليفربول

فرحة فريق ليفربول

5- يحق للامبارد وفريقه أن يتلقى الثناء على الأداء الذي قدمه وعلى الشجاعة والشخصية التي أبداها لاعبيه خاصة الشبان منهم ولكن لن يكون التعاطف كافياً لكي يقدموا موسم كبير بل يجب تقليل الأخطاء وحسم الفرص المتاحة لهم أمام مرمى المنافس، فوجود فريق يملك شباب لا يملكون التجربة والخبرة في الدوري الإنجليزي ربما يكون قاتلاً لهم خلال الموسم والضغط الذين سيتعرضون له خلال المباريات الكبرى لذا فإنه لن يكون بالموسم السهل على أسود لندن وهم بحاجة لحسم وأداء فني أعلى من اللاعبين أصحاب الخبرة مثل بيدرو وثلاثي خط الوسط وآزبليكويتا.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة