ساعات قليلة تفصلنا على اليوم المنتظر، الموعد الذي ينتظره جميع عشاق كرة القدم في كل مكان تحديداً الإنجليزية، عودة الدوري الإنجليزي الممتاز مرة أخرى.

مساء اليوم الجمعة يفتتح ليفربول وصيف النخسة الماضية وبطل بطولة دوري أبطال أوروبا، موسم الدوري الإنجليزي الجديد 2019/2020 بمواجهة العائد حديثاً للبريميرليج نوريتش سيتي على ملعب أنفيلد التاريخي.

موسم جديد وتحديات جديدة، ولكنه بالتأكيد خاص جداً لليفربول، التركيز كل موسم يكبر على النادي الذي يمتلك في متحفه 18 لقب دوري ولكن كان آخرهم من 30 عاماً.

ليفربول النادي التاريخي لم يحقق لقب الدوري الإنجليزي منذ 30 عاماً ولم يتوج ولا مرة ببطولة البريميرليج في نسختها الجديدة التي بدأت عام 1992، بالطبع هذا الأمر يؤام مشجعيه كل يوم.

الموسم الماضي ليفربول حقق معجزة كبيرة بتحقيق لقب دوري أبطال أوروبا للمرة السادسة في تاريخه ولأول مرة منذ عام 2005، بجانب جمع 97 نقطة في الدوري الإنجليزي ولكن هذا الرقم التاريخي لم يكن كافياً لاستعادة اللقب الغائب منذ موسم 1989.

اليوم بداية الموسم الحقيقية، وهناك أهداف كثيرة لليفربول تحت قيادة يورجن كلوب ولكن يبقى أكبرهم هو استعادة لقب الدوري الإنجليزي الممتاز الذي يحلم به كل مشجع للردز.

هناك 5 عوامل برأيي ترشح ليفربول هذا الموسم وبقوة لتحقيق الحلم الغائب منذ 30 عاماً تأتيكم تباعاً في هذا التقرير..

36B8A192-4283-4873-BCF8-1A79994B2205

1- العودة لمنصات التتويج

نحن اليوم لا نتحدث عن أى ليفربول، نحن نتحدث عن بطل أوروبا بنفسه، لا يمكنني فعل شيء سوا رفع القبعة للمدرب الألماني يورجن كلوب ولاعبي الردز على ما فعلوه الموسم الماضي.

ليفربول سيدخل الموسم وهو بطل أوروبا وهو أمر إيجابي جداً إذا استغله كلوب ولاعبيه بالطريقة الصحيحة، هناك ثقة كبيرة تزداد يوماً بعد يوم للاعبين والجماهير وتزداد معها الطموحات.

2- الاستقرار الفني والإداري

هذا هو الموسم الخامس ليورجن كلوب مع ليفربول، الموسم الرابع الكامل إذا اعتبرنا أنه في أول مواسمه تولى المهمة من برندان رودجرز دون تحضير أو استعداد.

كلوب فرض نفسه في ليفربول أصبح الرجل الأول هناك استقرار فني وإداري بوجوده لا يوجد خلل أو خلافات لأنه صاحب القرار الأخير وهذا ما أتفق عليه مع إدارة الردز منذ البداية وأتى بثماره.

3- عدم التفريط في نجوم الفريق

لأول مرة منذ سنوات نرى استقرار مثل الذي نراه حالياً في فريق ليفربول خصوصاً بعد انتهاء فترة الانتقالات الصيفية رسمياً في إنجلترا، أعتقد أن محافظة الردز على نجومه وأبرز لاعبيه سيكون أمراً مهماً لحصد المزيد من البطولات.

ليفربول مع تبقي ايام على انتهاء سوق الانتقالات في أوروبا كلها يحافظ على لاعبيه ونجومه الذين جلبوا له بطولة الأبطال السادسة، لم نسمع أن هناك تمرد من نجم ما، الجميع يريد البقاء من أجل القتال على باقي البطولات هذا الموسم

4- الموسم الماضي

لم يكن ليفربول قريباً من حصد لقب الدوري الإنجليزي الممتاز مثلما كان الأمر الموسم الماضي، كتيبة كلوب وصلت للنقطة رقم 97 ولكنها حلت فقط كأفضل وصيف في تاريخ الدوريات الخمسة الكبرى.

أعتقد أن الموسم الماضي وعدد النقاط والحزن على ضياع اللقب بعد هذا المجهود سيكونوا دافعين لليفربول وكلوب للعودة من جديد هذا الموسم والمنافسة بقوة في محاولة الحصول على اللقب.

5- ليفربول ومانشستر سيتي

أعتقد أن لقب الدوري الإنجليزي الممتاز هو الهدف الرئيسي لليفربول الموسم القادم بعد نجاحه بالتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، وأن كلوب سيعمل على التركيز عليه أولاً ثم باقي البطولات.

هذا الأمر لا يتعارض أبداً مع مانشستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي الممتاز أخر نسختين، السيتي يمتلك سجل رائع من التتويجات المحلية في السنوات الأخيرة، ولكن مع كل هذه الاستثمارات والأموال التي دفعت لم ينجح بتحقيق أى إنجاز أوروبي.

السيتي بعد كل هذه السنوات من بيعه لم ينجح بتحقيق لقب دوري أبطال أوروبا، وأعتقد أن هذا هو هدفه الرئيسي الموسم القادم لإرضاء الإدارة وجماهير الفريق بعد خيبات المواسم الماضية على المستوى الأوروبي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة