توج مانشستر سيتي بلقب بطولة الدرع الخيرية على حساب غريمه ليفربول عن طريق ركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي والمباراة بينهما بالتعادل الإيجابي 1-1.

في الغالب نحن سنستمر طويلاً برفع القبعة للفريقين، مانشستر سيتي وليفربول عادا من جديد بعد الموسم الناري الماضي ليقدما مباراة مثيرة في افتتاح الموسم الإنجليزي الجديد.

المباراة لعبت على شوطين سيناريو أول لصالح مانشستر سيتي والثاني لصالح ليفربول، ولكن كان هناك خطأ فادح من كلوب كاس سبباً رئيسياً في فوز السيتي.

الشوط الأول

شوط جيد جداً من مانشستر سيتي نجح فيه بالاستحواذ على الكرة ومتواضع من ليفربول، أداء هجومي معتاد من جوارديولا وكلوب، الفريقان أتيحت لهما العديد من الفرص للتسجيل ولكن الحسم جاء من ناحية مانشستر سيتي عن طريق رحيم ستيرلينج بعد خطأ جماعي من دفاع ليفربول.

شوط مفتوح تحت عنوان لا يوجد شيء لخسارته من جانب الفريقين، مباراة ليست لها أهمية كبيرة وتأتي قبل أيام من بداية الدوري الإنجليزي، لذلك كان هناك راحة في اللعب أكثر في الجانب الهجومي.

ليفربول قدم في الشوط الأول أداء متواضع ولكنه كان بإمكانه تسجيل هدفين عن طريق محمد صلاح، الدي أهدر انفرادين بالمرمى من الناحية اليمنى فشل بحسمهما داخل شباك كلاوديو برافو.

خطأ كلوب في التشكيلة أدى إلى الهدف الذي سجله رحيم ستيرلينج، لماذا دفع كلوب بأليسون في التشكيلة الأساسية على حساب مينيوليه، على الرغم أن البرازيلي عاد للتدريبات منذ أيام قليلة فقط.

جوارديولا قام بالعمل الصحيح دفع بحارسه برافو الذي لعب معه فترة التحضيرات وفي حالة جاهزية أفضل من البرازيلي إديرسون الذي عاد للتدريبات في وقت متأخر بسبب مشاركته مع منتخب البرازيل في كوبا أمريكا.

الشوط الثاني

ليفربول بدأ الشوط الثاني بقوة كبيرة، لدرجة أننا يمكننا أن نقول أنه فريق ثاني عكس الذي بدأ المباراة، على الرغم من أن كلوب لم يجري أى تبديل بين الشوطين.

لعنة القائم والعارضة مستمرة تمنع صلاح وفان دايك من تسجيل التعادل بعد مجهود رائع من اللاعبين خصوصاً المصري الذي قدم لقطة مهارية راوغ فيها 3 لاعبين من السيتي قبل أن يسددها في القائم.

انتشار رائع من لاعبي ليفربول حتى نهاية المباراة لولا الحظ وكيفية إنهاء الهجمات لكان ليفربول خارجاً من الشوط الثاني منتصراً وبفارق ليس قليل.

كلوب في الشوط الثاني نفذ تكتيكه الذي يعمل به في المباريات الرسمية الضغط والضغط المرتد، نجح بالسيطرة على الشوط الثاني بشكل كامل وسجل ليفربول هدف التعادل ولكن فشل بإنهاء الأمور في المباراة.

2D04C9DC-9DC5-4275-AC9B-65AA486961E5

خطأ كلوب الفادح

من وجهة نظري أن كلوب أهدى المباراة لمانشستر سيتي عندما قرر الدفع بالحارس البرازيلي أليسون بيكر في التشكيلة الأساسية على الرغم من عودته فقط إلى التدريبات منذ عدة أيام، مفضلاً إياه على سيمون مينيوليه.

مينيوليه خاض فترة التحضريات كاملة مع ليفربول لعب جميع المباريات وقدم أداء طيب من الطبيعي من وجهة نظري أن يكمل ويلعب هذه المباراة كما فعل جواردويلا مع برافو ولكن هذا لم يحدث.

أليسون ظهر بعدم جاهزية كبيرة في المباراة أخطأ في الهدف الأول وفي ركلات الترجيح أيضاً لم يتعامل بشكل جيد فشل في التصدى لأى كرة من الخمسة.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

ماتيب يصعق السيتي في وقت متأخر ويسجل التعادل لليفربول .. فيديو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

نجح ليفربول من العودة مجدداً في المباراة وتسجيل هدف التعادل في مرمى مانشستر سيتي في وقت متأخر من الشوط الثاني من المباراة التي تجمعهما الآن في كأس الدرع الخيرية على ملعب ويمبلي بالعاصمة الإنجليزية لندن.

ودخل ليفربول الشوط الثاني من مباراته في الدرع الخيرية أو درع الاتحاد الإنجليزي أمام مانشستر سيتي من أجل تعويض الهدف الذي تأخر به في الشوط الأول.

وبدأ ليفربول الشوط الثاني بقوة، حيث نجح بالاستحواذ على الكرة مع تهديد مرمى الحارس التشيلي كلاوديو برافو أكثر من مرة.

وفي الدقيقة 79 نجح البديل الكاميروني جويل ماتيب من تسجيل هدف التعادل لصالح ليفربول بعد رأسية متقنة من تمريرة فان دايك.

شاهد هدف تعادل ليفربول عن جويل ماتيب..


تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

مهارة رائعة من محمد صلاح لكن القائم يحرمه من التسجيل .. فيديو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

دخل ليفربول الشوط الثاني من مباراته في الدرع الخيرية أو درع الاتحاد الإنجليزي أمام مانشستر سيتي من أجل تعويض الهدف الذي تأخر به في الشوط الأول، من المباراة التي تجمعهما الآن على ويمبلي بالعاصمة لندن.

وبدأ ليفربول الشوط الثاني بقوة، حيث نجح بالاستحواذ على الكرة مع تهديد مرمى الحارس التشيلي كلاوديو برافو أكثر من مرة.

ومنعت العارضة مرة والقائم مرة أخرى ليفربول من تعديل النتيجة بعد رفضهما للتسديتين من الهولندي فيرجيل فان دايك والمصري محمد صلاح.

وقدم محمد صلاح لقطة فنية رائعة نجح بمراوغة 3 من لاعبي مانشستر سيتي قبل أن يسدد الكرة بيساره ولكن القائم رفض الهدف.

شاهد كرة فان دايك في العارضة



شاهد كرة محمد صلاح في القائم


تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة