عدد بطولات و تكتيك يورجن كلوب مع ليفربول وفي مسيرته

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تشعر دائماً أنه شخص مثلك، يمثلك، يدعمك ويتفاعل كما تتفاعل، هناك أوقات كثيرة تقول هذا أنا الذي يشعل النار على خط التماس ويقفز كما يفعل الأطفال، إنه يورجن كلوب المدرب المشجع والعاشق لكرة القدم.

خطف قلوب الكثير من عشاق كرة القدم، ليس بانتصاراته أو ألقابه وبطولاته بل بانتمائه الحقيقي وحبه للمكان الذي ينتمي إليه، كما هو الحال في ليفربول الآن كلوب دائماً يشعرك أنه واحد من مشجعي الردز القدامى.

يورجن كلوب، المدرب الألماني الذي دائماً يكون جزء من نادي له عراقة وشعبية جماهيريه كبيرة بداية من ماينز، مروراً ببروسيا دورتموند وحالياً مع الكبير الإنجليزي ليفربول.

كلوب يمتلك قصة مع كل ناد دربه، مدرب معشوق من قبل الجميع في ماينز ودورتموند وحالياً في ليفربول، صنع تاريخ وأعاد هيبة كل فريق تولى تدريبه.

في مانيز تولى فريق جماهيري كبير يلعب في الدوري الدرجة الثانية الألماني وصنع التاريخ هناك وبعدها تولى دورتموند وصارع العملاق البفاري وتفوق عليه، ليصل إلى ليفربول ويعيده كبير لأوروبا مرة أخرى بعد غياب دام حوالي 14 عام.

مسيرة المدرب الألماني يورجن كلوب

ماينز (2001-2008)

تولى يورجن كلوب مهمة تدريب ماينز عام 2001 تحديداً يوم السابع والعشرين من شهر فبراير بعد شهور قليلة من إعلان اعتزاله كرة القدم، ليتولى تدريب الفريق الذي أقضى معه معظم فترات مسيرته كلاعب.

ماينز في أول موسم كامل له مع كلوب أنهى ترتيبه في الدوري الدرجة الثانية الألماني في المركز الرابع فاقداً فرصة التأهل إلى البوندزليجا بفارق مركز واحد فقط.

الأمر نفسه حدث في موسم 2002/2003 كلوب قدم موسم كبير أخر مع ماينز ولكنه لم ينجح في الصعود إلى البوندزليجا، وكانت الكلمة دائماً للموسم الثالث.

يورجن كلوب لا يمتلك بطولات مع ماينز ولكنه نجح بإعادة الفريق الجماهيري الكبير مرة أخرى للعب في البوندزليجا في عام 2004 وهو نفسه قال أن هذا الإنجاز يعد من أهم إنجازاته كمدرب في كرة القدم،

كلوب رحيل عن تدريب الفريق عام 2008 كأطول مدة مدرب في تاريخ ماينز، قادهم في 270 مباراة، فاز في 109، تعادل 78 وخسر 83 مرة في مختلف البطولات.

بورسيا دورتموند (2008-2015)

هى حكاية كبيرة يجب أن يتحدث عنها مشجع المدرج الخلفي للملعب السجنال إدونا بارك (الحائط الأصفر) كلوب هناك أصبح أيقونة حقيقية، حتى الآن جماهير دورتموند يفرحون بفرحه ويحزنون بحزنه.

كلوب تولى تدريب بورسيا دورتموند في عام 2008 عقب رحيله عن ماينز، هناك نجح ببناء فريق حقيقي شهد العالم كله عليه، من منا كان من هو ليفاندوفسكي، جوتسه، شاهين، جندوجان، كاجاوا، هوملز، سوبيتيتش، شميلرز كايل وغيرهم، هؤلاء أصبحواً نجوماً تحت قيادة كلوب.

في أول موسم ليورجن كلوب نجح بروسيا دورتموند في إحراز المركز السادس بجدول ترتيب البوندزليجا، وفي موسمه الثاني نجح بتأمين المركز الخامس والتأهل إلى الدوري الأوروبي.

في موسمه الثالث كلوب قاد بورسيا دورتموند لتحقيق البطولات بعد غياب طويل عنها، نجح بهز سيطرة بايرن ميونخ على الكرة الألمانية والتي استمرت سنوات طويلة، سجنال إدونا بارك عاش فترة حقيقية عظيمة مع يورجن.

في موسم 2010/2011 أى بعد 3 مواسم من توليه المسؤولية نجح يورجن كلوب بتكليل مجهوداته مع بورسيا دورتموند وحقق لقب الدوري الألماني متفوقاً على بايرن ميونخ الرهيب وقتها.

وفي موسم 2011/2012 صنع كلوب التاريخ وحقق الثنائية لأول مرة في تاريخ بورسيا دورتموند حصاداً الدوري والكأس الألماني وبعدد نقاط قياسي أيضاً 81 نقطة في البوندزليجا.

وفي عام 2013 واصل كلوب نجاحاته الكبيرة وحقق انجازاً بقيادة دورتموند إلى نهائي دوري أبطال في ويمبلي لمواجهة بايرن ميونخ بعد مسيرة عظيمة تخطى خلالها ريال مدريد في نصف النهائي عندما فاز عليه ذهاباً بنتيجة 4-1، ولكنه خسر في المباراة النهائية بصعوبة وشرف أمام العملاق البفاري بنتيجة 2-1.

كلوب رحل عن تدريب بورسيا دورتموند في نهاية صيف 2015 بعد 7 سنوات من توليه المهمة عام 2008، كأطول فترة لأى مدرب في تاريخ نادي السجنال إدونا بارك قاد الفريق في 318 مباراة، فاز في 197، تعادل 69 وخسر 70 في مختلف البطولات.

ليفربول (2015 – )

قصة لم تنتهي بعد، فترة عظيمة يعيشها عشاق ليفربول العريق في كل مكان، تشعر وأن كلوب واحد من هذه المدينة العاشقة لكرة القدم وناديها وأنه جزء من قصة هذا النادي الكبير.

نحن نتحدث على واحد من أكبر الأندية الأوروبية والإنجليزية ليفربول يمتلك في تاريخه 6 ألقاب دوري أبطال أوروبا بلقب هذا العام، فقط ريال مدريد 13 لقب وميلان 7 ألقاب أكثر من الردز.

في عالم كرة القدم التاريخ والعراقة والجماهيرية أمور مهمة جداً ولكن إذا اعتمدت عليهما فقط تغرق، ليفربول الذي كان يمتلك 18 لقب دوري إنجليزي و 5 ألقاب دوري أبطال أوروبا، قبل يورجن كلوب غاب عن التتويجات لفترة ولكنه عاد وتوج بالسادسة الأوروبية تحت قيادة الألماني.

كلوب تولى فريقاً في حالة انهيار تام من المدرب الأيرلندي الشمالي برندان رودجرز في أكتوبر من عام 2015، لاعبون غير واثقون في أنفسهم بالإضافة إلى لاعبين لا يستحقون ارتداء قميص ليفربول.

ليفربول اليوم تغير تماماً جودة اللاعبين وحجم الإنفاقات في سوق الانتقالات ونتائج الفريق تؤكد ذلك، الردز اليوم تحت قيادة كلوب ينافسون بقوة على لقبى الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا.

كلوب في أول موسم له مع ليفربول وصل إلى نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي ونهائي الدوري الأوروبي ولكنه خسرهما في النهاية وأنهى الموسم المحلي في المركز التاسع.

في موسمه الثاني 2016/2017 نجح بإعادة ليفربول إلى دوري أبطال أوروبا مرة أخرى بعد غياب طويل عندما أنهى الدوري الإنجليزي في المركز الرابع.

وفي موسم 2017/2018 كانت البداية الحقيقية ليفربول وصل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا في أول مشاركه له مع كلوب ولكنه خسر اللقاء النهائي أمام ريال مدريد ويومها وعد كلوب جماهير الردز بالعودة وتحقيق البطولة مرة أخرى بالفعل.

الموسم الثالث الكامل والرابع لكلوب مع ليفربول 2018/2019، لقب دوري أبطال أوروبا و97 نقطة في الدوري الإنجليزي، موسم رائع أعاد للنادي الإنجليزي العريق للواجهه مرة أخرى، هكذا ليفربول الذي عهدناه منذ أيام بوب بايزلي، بيل شانكلي، كيني دالجليش، إيان راش وستيفن جيرارد.

تكتيك وأفكار يورجن كلوب

كرة حديثة شاملة، أسلوب هجومي ولكن على الجميع الدفاع، إذا تريد أن تلعب في فريق يورجن كلوب عليك بعدم التوقف داخل الملعب سواء في حالة الاستحواذ على الكرة أو فقدانها، الضغط العالي والمرتد سلاحين مهمين في أسلوب المدرب الألماني.

الضغط العالي في جميع أرجاء الملعب على الخصم وخصوصاً في منتصف ملعبه هو من أشهر أساليب كلوب عندما تكون الكرة مع المنافس الجميع يقاتل على الحصول على الكرة وقت فقدانها المهاجمين والمدافعين.

كلوب هجومياً يعتمد على أسلوب الاستحواذ على الكرة مترافق مع اللعب المباشر، يعتمد كثيراً على الأطراف في حالة الهجوم، ظهيران يدعمان الهجوم دائماً كما هو حال روبيرتسون وأرنولد حالياً، يحاول دائماً ربك الخصم بزيادة عدد اللاعبين في الثلث الأخير من الملعب والضغط عليه.

كلوب يختار اللاعبين أصحاب المهارات والفكر أولاً سواء مدافع أو مهاجم، يطالب مدافعيه وحارسه بلعب الكرة على الأرض دائماً، أيضاً يعتمد في مركز الارتكاز على اللاعبين أصحاب الإبداع الهجومي والقدرة على التمرير بشكل سليم وبناء الهجمات مثل فابينيو حالياً في ليفربول ونوري شاهين وجندوجان في دورتموند.

0FC3FABC-6CCA-41E0-9831-C12671557F3F

بطولات وإنجازات يورجن كلوب

لقب الدوري الألماني مرتين موسمى 2010/2011 و 2011/2012

لقب كأس ألمانيا مرة واحدة موسم 2011/2012

وصيف كأس ألمانيا مرتين موسمى 2012/2013 و 2013/2014

لقب دوري أبطال أوروبا موسم 2018/2019

وصيف بطل دوري أبطال أوروبا مرتين موسمى 2012/2013 و 2017/2018

وصيف بطل الدوري الأوروبي مرة موسم 2015/2016

وصيف بطل كأس رابطة المحترفين الإنجليزية مرة موسم 2015/2016

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة