أنهى ليفربول موسمه الاستثنائي بأفضل طريقة ممكنة بحصده لقب دوري أبطال أوروبا الغائب عن خزائن النادي منذ عام 2005، وذلك بعد تغلبه على توتنهام في المباراة النهائية يوم أمس بهدفين نظيفين أحرزهما النجم المصري محمد صلاح والبديل أوريجي.

ليفربول بصم على موسم رائع للغاية سواء في الدوري الإنجليزي أو في دوري أبطال أوروبا، ورغم خسارته لقب البريميرليج لمصلحة مانشستر سيتي، لكن هذا لا يقلل من الأداء المميز الذي قدمه اللاعبين والمدرب يورجن كلوب، لاسيما وأن الأمور حسمت بالجولة الأخيرة وبفارق نقطة واحدة فقط.

مسألة اختيار أفضل اللاعبين في ليفربول معقدة للغاية، فمعظم اللاعبين كانوا مميزين وساهموا بشكل أو بآخر بما قدمه الفريق خلال الموسم، لكننا قررنا تحديد لكم أفضل 5 لاعبين بالترتيب، تم الاختيار بناءً على ثلاثة معايير أساسية، الأرقام الفردية، ثبات المستوى والتأثير على المجموعة، طبعاً التقييم يشمل جميع البطولات.

5- أندرو روبيرتسون

في الحقيقة، اختيار أفضل 5 لاعبين لم يكن بصعوبة ترتيبهم، فمن غير المنطقي أن يكون أفضل ظهير أيسر بالعالم هذا الموسم بالمركز الخامس في فريقه، لكن رغم أنه كان رائعاً، هناك من ساهم بشكل أكبر منه قليلاً.

روبيرتسون حافظ على مستواه طيلة الموسم، وشكل جبهة هجومية قوية مع ساديو ماني، ونجح في صناعة 13 هدف في بطولتي الدوري ودوري الأبطال، عدا طبعاً عن الصلابة الدفاعية التي تمتع بها.

4- محمد صلاح

لا شك أن النجم المصري يستحق التواجد في هذه القائمة وبقوة، ولولا بعض فترات التي هبط فيها مستواه، لكن يستحق مركز أفضل من ذلك، لكنه كان جيداً بالمجمل، وتوج بلقب هداف البريميرليج للمرة الثانية على التوالي.

محمد صلاح أحرز 27 هدفاً في مختلف البطولات، بواقع 22 هدف في الدوري و5 أهداف في دوري الأبطال، كما أنه صنع 13 هدف آخرين، أي أنه ساهم بتسجيل 40 هدف خلال 52 مباراة، وبالتأكيد هو الاكثر فعالية في صفوف الريدز.

3- ساديو ماني

النجم السنغالي نجح في تقديم مستوى أفضل بكثير من الأداء الذي قدمه في الموسم الماضي، ورغم تشابه أرقامه التهديفية مع محمد صلاح، إلا أنه كان يملك ميزة عن النجم المصري وهي ثبات المستوى معظم الوقت، بالإضافة إلى تنوعه في اللعب ومساهمته بشكل أكبر في صناعة الهجمات.

2- أليسون بيكر

أحياناً تحتاج للحظات قليلة كي تصبح الأفضل، وهذا تماماً ما فعله الحارس البرازيلي أليسون الذي كان له الفضل الأكبر في تتويج ليفربول بلقب دوري أبطال أوروبا، مستوى أليسون كان ثابتاً منذ يومه الاول في ملعب أنفيلد رود، وتوج مجهوداته بإنقاذ أكثر من فرصة في مباراة الأمس.

وضعنا أليسون في المركز الثاني لأن دوره كان كبيراً في المباريات الحاسمة، خصوصاً وأن ليفربول عانى كثيراً في المواسم الماضية من مسألة حراسة المرمى، وبالتالي جاء الحارس البرازيلي ليزيل نقطة الضعف الوحيدة بالفريق، وكانت النتيجة التتويج بلقب دوري الأبطال.

1- فيرجيل فان دايك

المدافع الذي لم تتم مراوغته في الدوري الإنجليزي طيلة الموسم استحق أن يتواجد بالصدارة، فان دايك كان ملهماً لجميع لاعبي ليفربول والقائد الحقيقي داخل الملعب، وأخذ الدفاع لمستوى آخر تماماً هذا الموسم، فرغم أن الريدز فريقاً هجومياً مع كلوب، لكنه كان يتمتع بصلابة دفاعية تضاهي أتلتيكو مدريد ويوفنتوس بفضله.

فان دايك ظهر بشكل مميز في جميع مباريات ليفربول ربما باستثناء مباراة الذهاب ضد برشلونة، وحصل على جائزة أفضل لاعب في البريميرليج، ويرى الكثيرين أنه يستحق التتويج بالكرة الذهبية هذا العام.

الأكثر مشاهدة

صلاح: ركلة جزاء الأبطال أسهل من ضربة تأهل مصر للمونديال

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تحدث النجم المصري محمد صلاح مهاجم وجناح ليفربول الإنجليزي عن الإنجاز الذي حققه فريقه أمس بالفوز بلقب دوري أبطال أوروبا على حساب توتنهام.

وعاد ليفربول الإنجليزي رسمياً بطلاً لأوروبا بعد تحقيقه لقب دوري أبطال أوروبا للمرة السادسة في تاريخه يوم أمس عقب فوزه على توتنهام بنتيجة هدفين نظيفين عن طريق محمد صلاح وديفوك أوريجي في المباراة التي جمعتهما على ملعب واندا ميتروبوليتانو بالعاصمة الإسبانية مدريد.

وسجل محمد صلاح أولى أهداف ليفربول في مباراة الأمس عن طريق ضربة جزاء في الدقيقة الثانية من عمر المباراة.

وتحدث محمد صلاح عن ضربة الجزاء واستعداده لها قائلاً:” لقد جهزت نفسي قبل المباراة لها، لا أواجه أى مشكلة في الأمر”.

وتابع محمد صلاح تصريحاته قائلاً:” في 2017 سجلت ضربة جزاء في آخر دقيقة أرسلت منتخب مصر لكأس العالم بعد غياب 28 عاماً لذا فإن هذه الضربة كانت أسهل ربما”.

الأكثر مشاهدة

عاد ليفربول الإنجليزي رسمياً بطلاً لأوروبا بعد تحقيقه لقب دوري أبطال أوروبا يوم أمس عقب فوزه على توتنهام بنتيجة هدفين نظيفين عن طريق محمد صلاح وديفوك أوريجي في المباراة التي جمعتهما على ملعب واندا ميتروبوليتانو بالعاصمة الإسبانية مدريد.

وتوج ليفربول ولاعبيه والمدرب الألماني يورجن كلوب مجهوداتهم الكبيرة خلال الموسم الحالي بتحقيق اللقب السادس في تاريخ ليفربول بعد غياب دام حوالي 14 عاماً عن أخر تتويج قاري.

وتحدث المصري محمد صلاح صباح اليوم الأحد عن شعوره عقب الفوز بهذا اللقب الكبير مع ليفربول، والأسباب التي تجعل الفريق يستمر في المنافسة على الألقاب الموسم القادم.

وصرح محمد صلاح قائلاً: الفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا هو حلم وتحقق، الفوز بهذا اللقب مع ليفربول أمراً مميزاً”.

وأكمل محمد صلاح حديثه قائلاً:” الموسم الماضي شعرنا بخيبة أمل كبيرة، ولكن اليوم عدنا وفزنا بها مجدداً للمرة السادسة في تاريخ ليفربول، إنه أمر رائع”.

وتابع محمد صلاح:” لقد نظرت إلى صورة ما حدث الموسم الماضي، كانت مثل الشرارة، لم أنظر للصورة لوقت طويل، لدقائق فقط وبعدها قلت حسناً هيا بنا”.

A69D6F11-FB8F-4905-829F-8CAC56569641

وأنهى محمد صلاح حديثه”: كنت حزين للغاية، خرجت بعد نصف ساعة فقط، وخسرنا المباراة، لخسارتنا. وهذا كان أمرا محفزا لي للفوز الليلة”.

وتعرض محمد صلاح لإصابة في نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي أمام ريال مدريد بعد اصطدامه مع سيرجيو راموس منعته من استكمال المباراة.

الأكثر مشاهدة