موقع سبورت 360 – اعترف ساديو ماني، نجم نادي ليفربول، بأنه لا يعبأ بمنافسة محمد صلاح على جائزة الحذاء الذهبي في الدوري الإنجليزي، بقدر ما يهتم بالفريق والمجموعة.

ويذهب الكثيرون إلى الاعتقاد بأن الأنانية والغيرة هي السمات والصفات التي تطغى على علاقة ساديو ماني بمحمد صلاح، وذلك في ظل التقارب الشديد بينهما في جدول الهدافين.

وعن المنافسة مع صلاح على جائزة الحذاء الذهبي في الدوري الإنجليزي، قال ساديو ماني في المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة برشلونة: “لكي نكون صادقين، تركيزي ينصب على الفريق”.

وتابع في نفس السياق: “يمكنك أن ترى أننا نساعد بعضنا البعض في كل مباراة ونقدم كل ما في وسعنا كفريق واحد للحصول على نتيجة إيجابية على أرض الملعب”.

واختتم بالقول: “أعتقد أنه من المهم للغاية بالنسبة لفريق ليفربول أن يكون هناك لاعبون يحاولون مساعدة الفريق، بتسجيل الأهداف، وتقديم المساعدة لبعضهم البعض.. أعتقد أن هذا هو الأكثر أهمية”.

وبسبب معدل التهديف العالي، اكتسب الثنائي ماني ومحمد صلاح بالإضافة إلى روبرتو فيرمينو الثلاثية، سمعة كبيرة، باعتبارهم واحداً من أكثر الخطوط الهجومية فتكاً في العالم.

الأكثر مشاهدة

لا أحد راوغ فان دايك منذ فترة طويلة .. مهمة ميسي صعبة!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
getty images

موقع سبورت 360 – يقدم الهولندي فيرجيل فان دايك مدافع فريق ليفربول الإنجليزي واحدة من أفضل مواسمه على الإطلاق، مما جعله يتوج بجائزة أفضل لاعب في البريميرليج الخاصة برابطة اللاعبين المحترفين عن جدارة واستحقاق.

فيرجيل فان دايك فعل كل شيء لكي يصبح الأفضل، وهذا ما حدث على أرض الواقع، والأرقام تؤكد بأنه مدافع من طرازٍ رفيع.

ومن المقرر أن يلعب فيرجيل فان دايك مع فريقه ليفربول مساء اليوم الأربعاء أمام مضيفه برشلونة الإسباني، ضمن ذهاب دور نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، في مباراة الموسم بكل تأكيد.

غير قابل للمراوغة!

كشفت صحيفة “سبورت” الكتالونية، نقلاً عن “ليكيب” الفرنسية أن المدافع الهولندي المميز فيرجيل فان دايك لم يتعرض للمراوغة منذ شهر مارس من عام 2018.

getty images

وأشارت الصحيفة أن آخر مرة تمت مراوغة فان دايك فيها كانت في مباراة ليفربول بالدوري الإنجليزي الموسم الماضي أمام نيوكاسل يونايتد، وبالتحديد في الثالث من شهر مارس من عام 2018.

في تلك المباراة، حصل فان دايك على تقييم بلغ 7.7، بعد مشاركته في المباراة حتى نهايتها، ونجح في في الفوز بالثنائيات 11 مرة من أصل 15، وحصل على خطأ وارتكب آخر، وقطع 9 كرات من أصل 12، ووصلت دقة تمريراته لـ 90%.

وبعد مباراة نيوكاسل، لم ينجح أي لاعب في مراوغة فان دايك سواء في الدوري الإنجليزي أو دوري أبطال أوروبا.

مهمة ميسي صعبة

getty images

النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب فريق برشلونة أمام مهمة صعبة للغاية، عندما سيواجه مدافعًا مميزًا مثل فيرجيل فان دايك، وسنشهد لقاءًا خاصًا على أرضية الملعب سيجمع بين ميسي وفان دايك -ميسي الدفاع سيواجه ميسي الهجوم-.

الأكثر مشاهدة

3 أسباب تجعل برشلونة مرشحاً للإطاحة بليفربول

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

هناك ترقب غير عادي من محبي كرة القدم لمواجهات دور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، وخاصة لقاء برشلونة الإسباني وليفربول الإنجليزي الذي بنسبة كبيرة للغاية سيحصل من بينهما المتأهل على اللقب.

وكان يتمنى الكثير من عشاق الساحرة المستديرة، إقامة هذه المباراة القوية بين ليفربول الإنجليزي وبرشلونة الإسباني في نهائي البطولة الأهم بالقارة العجوز، حيث يصنفان من أقوى الفرق في أوروبا بالوقت الحالي نظراً لقوتهما وقدرتهما على حصد اللقب.

ليفربول وصيف النسخة الماضية من بطولة دوري أبطال أوروبا بعد الخسارة من العملاق الإسباني ريال مدريد، يميز عن باقي الفرق في العالم بالتوازن في جميع المراكز، حيث يملك حارس مرمى على أعلى مستوى، وخط دفاعي رائع بقيادة الهولندي فيرجيل فان دايك، ونفس الحال في خط الوسط والهجوم المليئين بالنجوم البارزة.

وفي الناحية الثانية المنافس برشلونة يملك أيضاً أبرز اللاعبين في العالم وعلى رأسهم الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي، حيث يعيش الفريق الكتالوني أفضل فتراته بعد حصد لقب الدوري الإسباني بشكل رسمي، والوصول إلى نهائي كأس ملك إسبانيا، ولم يتبقى سوى خطوة من الوصول إلى نهائي الأبطال.

3 أسباب تجعل برشلونة مرشحاً للإطاحة بـ ليفربول:

1- برشلونة لا يشغل باله سوى بالأبطال

حسم نادي برشلونة لقب الدوري الإسباني بشكل رسمي قبل نهاية البطولة بـ3 جولات بعدما فاز ضد ليفانتي وأصبح الأن لا يشغل باله على الإطلاق سوى ببطولة دوري أبطال أوروبا.

في المقابل نادي ليفربول لا يزال ينافس على بطولة الدوري الإنجليزي، منتظراً وقوع منافسه والمتصدر بفارق نقطة مانشستر سيتي بقيادة المدرب الإسباني بيب جوارديولا في المباراتين المقبلتين للظفر باللقب، وهو ما يجعل برشلونة أكثر استعداداً لهذا المواجهة المرتقبة.

2- خبرة برشلونة في دوري الأبطال

يمتلك نادي برشلونة الإسباني خبرة كبيرة للغاية في البطولة الأوروبية عكس نادي ليفربول الإنجليزي الذي لم يصل إلى النهائي سوى مرة واحدة في أخر 14 عام، حيث كان في النسخة الماضية ضد ريال مدريد الذي فاز بنتيجة 3-1.

في المقابل برشلونة حقق اللقب 4 مرات في أخر 13 عام مع سيطرة كبيرة على القارة العجوز، فهناك لاعبين في الفريق الكتالوني حصلوا على البطولة أكثر من أندية كبيرة، مثل ليونيل ميسي وجيرارد بيكيه.

Barcelona vs. Liverpool

3- الساحر ليونيل ميسي

عندما تملك الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي فلا يجب أن تخشى أي فريق في العالم، فعندما يواجه نادي برشلونة الإسباني أي خصم في العالم الكفة ترجحه بسبب امتلاكه لاعب بهذه القيمة والقدرات.

ميسي دائماً يرجح كفة برشلونة أمام أي خصم في العالم، فمن المتوقع أن يكون المدرب الألماني يورجن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي، قد وضع خطة لمراقبة الأرجنتيني وليس للفريق الكتالوني، فعندما تحجم الليو فلن يكون هناك أي مشاكل في الانتصار ضد البلاوجرانا.

الأكثر مشاهدة