الصورة من شبكة سكاى

هى المباراة الأكبر في تاريخ إنجلترا، اللقاء الذي يجمع بين أكثر ناديين حققا لقب الدوري الإنجليزي في تاريخ المسابقة، ليفربول ضد مانشستر يونايتد،  الصراع الكبير الذي بدأ منذ أكثر من نصف قرن في شمال غرب المملكة.

مُصر تماماً أنه لا يوجد أى حسابات في هذه النوعية من المباريات، ليفربول يظل نادياً كبيراً على الرغم من الابتعاد عن التتويج بالبطولات لسنوات عديدة وأيضاً مانشستر يونايتد يبقى فريقاً كبيراً على الرغم من تراجعه الفترةالأخيرة بعد اعتزال مدربه الأسطوري السير أليكس فيرجسون.

الأهم بين كل ذلك أن المباراة نفسها بين ليفربول ومانشستر يونايتد ستظل حدث كبير ينتظره عشاق كرة القدم في كل مكان والإنجليزية تحديداً، ستظل اختباراً للجميع لاعبين ومدربين.

غداً ليفربول الذي يعتلي صدارة جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لديه تحديات وأشياء يريد أن يثبتها أمام غريمه مانشستر يونايتد، الردز يريدون استغلال موسمهم الرائع حتى الآن والتفوق على المتراجع مانشستر يونايتد.

هنا في هذا التقرير نستعرض لكم أبرز 4 تحديات تواجه ليفربول في مباراة مانشستر يونايتد..

فك عقدة مانشستر يونايتد..

يبحث ليفربول غداً في مواجهته ضد مانشستر يونايتد عن الفوز الغائب على الشياطين الحمر منذ 8 مباريات في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، 5 هزائم و3 تعادلات.

ليفربول فشل في الفوز على مانشستر يونايتد منذ عام 2014 عندما حقق عليهم الفوز بثلاثية على ملعب أولد ترافورد مسرح الأحلام ولكن منذ وقتها يتسيد الشياطين الحمر الموقف في ديربي شمال غرب إنجلترا.

تحد كبير للثلاثي ماني، فيرمينو وصلاح..

هل تعلم أنه على الرغم من المستويات العالمية التي يقدمها ثلاثي ليفربول الناري المصري محمد صلاح، السنغالي ساديو ماني والبرازيلي روبيرتو فيرمنيو، إلا وجميعهم فشل في هز شباك مانشستر يونايتد.

نعم الثلاثي النادي ماني، صلاح وفيرمينو لعبوا ضد مانشستر يونايتد 855 دقيقة ولم ينجح أحداً منهم في فك شفرات وعقدة دفاعات مانشستر يونايتد حتى الآن.
جوزيه مورينيو..

مورينيو لن ينسى أبداً تفضيل إدارة ليفربول التعاقد مع المدرب الإسباني رافا بينيتيز على حسابه عام 2004، وأيضاً جماهير ليفربول لن تنسى أبداً ما سببه مورينيو من متاعب للردز خلال السنوات الأخيرة.

جوزيه مورينيو الذي حقق الفوز التاريخي على ليفربول داخل ملعب أنفيلد عام 2014 عندما كان يقود تشيلسي ومنعهم من مواصلة الانتصارات في الدوري الإنجليزي وكان أحد أهم الأسباب في خسارة الردز للقب وقتها لصالح مانشستر سيتي.

مورينيو يعيش فترة صعبة وتحقيق الفوز على ليفربول فب أنفيلد في أفضل مواسم الردز على الإطلاق سيكون أمراً منعشاً له ولجماهير مانشستر يونايتد بسبب العداء التاريخي بين الفريقي في ديربي شمال غرب إنجلترا.

الحفاظ على صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز..

الحلم الغائب والذي طال أمامه مشوار طويل، ليفربول نعم نجح في خطف صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز من مانشستر سيتي ولكن الطريق مازال طويلاً.

مانشستر سيتي يواجه إيفرتون بعد قليل واحتاملات تحقيقه الفوز أكبر بكثير من خصمه ولديه فرصة في استعادة الصدارة ولو بشكل مؤقت ولمدة 24 ساعة فقط.

مباراة غداً لليفربول أمام مانشستر يونايتد هى أحد الاختبارات التي ممكن من خلالها أن يثبت الردز عودتهم بالفعل ورغبتهم في المنافسة على لقب بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة