سولشاير مع دالوت

سبورت 360 – حقق مانشستر يونايتد نتيجة مميزة اليوم باكتساحه لفريق ترانمير روفيرز في بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي بنتيجة ستة أهداف نظيفة.

وهذه هي أكبر نتيجة يحققها الشياطين الحُمر خارج ميدانه منذ فبراير 1999 عندما فاز على نوتنجهام فورست بثمانية أهداف لهدف.

والمفارقة أن أولي جونار سولشاير مدرب الوينايتد الحالي كان لاعباً حينها في صفوف الريد ديفلز وسجل في تلك الليلة 4 أهداف بمفرده.

رقم مميز من فوز مانشستر يونايتد الكبير اليوم

ماسوون جرينوود نجم مانشستر يونايتد الشاب

ماسوون جرينوود نجم مانشستر يونايتد الشاب

رغم فوز الريد ديفلز الكبير اليوم وتأهله للمرحلة المقبلة من البطولة لكنه لن يغير من وضعية المدرب سولشاير الحرجة بعد تدهور نتائجه في بطولة الدوري الإنجليزي.

ومع ذلك فقد كشفت شبكة أوبتا للإحصائيات عن رقم مميز آخر وهو أن الأهداف الستة جاءت عبر 6 لاعبين مختلفة، وهذه هي المرة الأولى التي تحدث منذ أكثر من قرن من الزمان.

حيث سبق وأن حدث ذلك في عام 1892 عندما فاز اليونايتد على وولفرهامبتون بنتيجة 10-1 في الدوري الإنجليزي وحينها تم تسجيل الأهداف العشرة عبر 6 لاعبين مختلفين كذلك.

وسجل أهداف اليونايتد اليم كلاً من ماجواير وديوجو دالوت لينجارد وفيل جونز وأنتوني مارسيال بينما أضاف ماسون جرينوود الهداف السادس من ركلة جزاء في النصف الثاني من اللقاء وهو الهدف العاشر للمهاجم الشاب هذا الموسم.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة