أولي جونار سولشاير وماركوس راشفورد

سبورت 360 – رد أولي جونار سولشاير مدرب مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم على تقارير تؤكد بأن اللاعب ماركوس راشفورد كان يعاني من إصابة في ظهره قبل مواجهة وولفرهامبتون.

وتؤكد وسائل الإعلام البريطانية أن المهاجم الدولي الإنجليزي مهدد بالغياب عن فريق الشياطين الحمر لمدة شهرين على التوالي بسبب حساسية الإصابة ، وهو عبارة عن تمزق في عضلات الظهر

وتعرض اللاعب البالغ من العمر 22 عاماً لهذه الإصابة بعد دخوله للميدان كبديل في الشوط الثاني في مباراة الإعادة من الدور الثالث من كأس الاتحاد الإنجليزي ، والتي انتهت بالفوز بهدف دون مقابل.

وانتشرت بعض الشائعات التي تؤكد بأن راشفورد كان يعاني من هذه الإصابة قبل الدفع به في تلك المباراة ، لكن سولشاير نفى ذلك وأشار بأن مانشستر يونايتد يخطط لإحضار مزيد من اللاعبين في يناير.

أولي جونار سولشاير وماركوس راشفورد

راشفورد لم يكن يعاني من إصابة قبل المباراة ضد وولفرهامبتون.

وقال المدرب النرويحي في مؤتمر صحفي عقده اليوم الثلاثاء : “راشفورد ليس جاهزاً لمباراة يوم الأربعاء بالتأكيد ، سيغيب لفترة من الوقت وسيحصل على الوقت الذي يحتاجه للتعافي ، نحن نتطلع دائماً إلى تطوير التشكيلة ومعرفة ما إذا كان هناك أي شيء ولكن لا يمكنني التحدث الآن”.

وحول الوقت الذي أصيب به راشفورد وأجاب : “لم يتعرض للإصابة من قبل المباراة ، لقد اشتكى بعد وقت قليل من مباراة بيرنلي وشعر بآلام عضلية للمرة الأولى وتمكنا من علاجه ، لكن الآلام عادت إليه وحصل على أيام للعلاج ، وفجأة ظهرت إصابة جديدة في الظهر لم تكن لديه أبداً قبل ذلك”.

أولي جونار سولشاير وماركوس راشفورد

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة