رعاة مانشستر يونايتد نادمون على ما فعلوه بسبب النتائج المخيبة

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
دافيد دي خيا حارس مانشستر يونايتد

بدأ الندم يظهر على رعاة نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، وتحديداً شركة السيارات العالمية “شيفروليه” بسبب مستوى ونتائج النادي منذ التوقيع على عقود الصفقة الضخمة.

ويعتبر مانشستر يونايتد أكثر الأندية حصداً للأموال من رعاية قميصه في الدوري الإنجليزي، وتبلغ قيمة الصفقة 410 مليون جنيه إسترليني لسبعة أعوام، وتم الاتفاق عليها في عام 2012، ودخلت حيز التنفيذ في عام 2014.

ووقعت الشركة الأمريكية على عقد رعاية مانشستر يونايتد عندما كان الأخير بطلاً للدوري الإنجليزي الممتاز تحت قيادة المدرب الأسكتلندي السير أليكس فيرجسون، لكن الفريق لم يفز باللقب وكان بعيداً عن المشاركة في دوري أبطال أوروبا كثيراً منذ ذلك العام.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” عن مصادر لها في شركة “جنرال موتورز” التي تضم شيفروليه في أقسامها أن الرؤساء لم يبدوا اعجابهم بأداء مانشستر يونايتد على مدار الصفقة التي تنتهي في نهاية الموسم القادم 2020-2021، ولا يريد أحد تجديدها.

وأضاف المصدر “لقد كان الشعور في الشركة أنها دفعت مبالغ زائدة بشكلٍ كبير ولن يتم تجديدها”.

ويعتبر جويل إيانيك رئيس التسويق هو من وقع على هذه الصفقة، وتم إقالته من المنصب بعد 48 ساعة فقط من الإعلان عنها، بسبب غضب المديرين التنفيذيين عندما علموا أنهم سيدفعون أكثر من الراعِ السابق، بجانب عدم منحهم التفاصيل الكاملة للاتفاقية.

ويؤكد النادي للصحيفة البريطانية كما أوردت بأنهم يبحثون عن راعٍ جديد بعد انتهاء الحقبة الحالية.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة