ماجواير: أولد ترافورد سيكون قلعة حصينة على خصوم مانشستر يونايتد

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
هاري ماجواير

موقع سبورت 360 – طالب  المدافع الإنجليزي هاري ماجواير زملاءه بأن يقوموا بتحويل مانشستر يونايتد هذا الموسم إلى قلعة حصينة، وذلك بعد تحقيق أول فوز في الجولة الأولى من الدوري الإنجليزي الممتاز بأربعة اهداف نظيفة على حساب تشيلسي.

لعب ماجواير مباراة كبيرة قام فيها بتشتيت سبعة كرات وقطع 4 من الكرات وإيقاف تسديدتين، وبهذا الأداء المميز أثار المدافع الأغلى في العالم الإعجاب.

قال ماجواير لشبكة سكاي سبورتس بعد انتهاء اللقاء: “كنت أكرر وأنا على أرضية الميدان ونحن متقدمين بثلاثة أهداف وأربعة أهداف أن علينا الخروج بشباك نظيفة، علينا أن نجعل هذا المكان صعباً على كل الخصوم الذين سيأتون لملعب أولد ترافورد لكي يعرفوا أن من الصعب أن يسجلوا هنا”.

استطرد مدافع ليستر سيتي السابق: “إنها بداية جيدة للموسم ولكن علينا ان نواصل العمل والتحسن، لقد أمضيت فقط 3 أو 4 أيام مع زملائي ولذا فعليّ التحسن والتطور بدوري”.

عاد المدافع الدولي الإنجليزي لتحليل المباراة من وجهة نظره: “كنا عصبيين بعض الشىء في الشوط الأول لذا خسرنا العديد من الكرات ولكن كان لديهم عدد من الفرص على مرمانا، لأننا إذا خسرنا الكرة وأمامنا 3 لاعبين فهذا موقف خطير لأنه ستكون لديهم فرصة للتسجيل على الدوام، لكننا في الشوط الثاني كنّا أفضل كثيراً وسيطرنا على المباراة واستمتعنا بالثلاث نقاط في النهاية”.

الأكثر مشاهدة

وقفة 360.. ضربات مانشستر يونايتد تُفسد نوايا لامبارد الحسنة!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
فرانك لامبارد

موقع سبورت 360- بداية ولا أسوأ للمدرب الإنجليزي الشاب فرانك لامبارد مع تشيلسي على صعيد النتيجة لا الأداء، بعد الخسارة في ملعب الاولد ترافورد بنتيجة قوامها أربعة أهداف نظيفة أمام منافسه المُستعد بشكلٍ ممتاز مانشستر يونايتد ولأن الكرة أهداف، نجحت خطة سولشاير في ضرب البلوز في مقتل في كل مرة كنّا نرى بأن تشيلسي قادر على العودة في المباراة ولكن في النهاية فإن اليونايتد بعث برسالة للجميع، أنا مستعد للذهاب بعيداً هذا الموسم..

ونستعرض معاً أبرز الملاحظات التي يمكن الخروج بها من هذه القمة الإنجليزية..

1- قدم نادي تشيلسي (نصف) مباراة جيدة على صعيد تنفيذ أفراده لاستراتيجية الضغط العالي ولكنه كان يعاني عندما تكون الكرة بحوزته وعندما يتقدم للأمام يترك مساحات ما بين خط الوسط والدفاع يصعب على دفاع البلوز البطىء التعامل معها وخصوصاً مع سرعة راشفورد ومارسيال ولينجارد في التحول، ورغم أن جورجينيو وكوفاشيتش قدما أداءًا جيداً في الشوط الاول لكنهما كانا مرهقين في الشوط الثاني وكان على فرانك لامبارد المدير الفني لتشيلسي الدفع بكانتي في وقتٍ مُبكر بدلاً من جورجينيو ولكنه انتظر حتى آخر ربع ساعة، في كرة القدم وعلم التدريب لا تكتفي بإعداد فريقك للمباراة بل قراءة التحولات التي تجري أثناء المباراة وتحليل الفريق الخصم بنقاط قوته وضعفهبشكلٍ سريع.

2- كان المدرب النرويجي لمانشستر يونايتد جونار أولي سولشاير في منتهي الذكاء في اختيار طريقة اللعب المناسبة لتصيد نقاط الضعف في تشيلسي وخصوصاً الدفاعية فلعب على الكرات المرتدة وعلى السرعة في التحول مستغلاً رؤية بول بوجبا وتمريراته الحريرية التي تسببت في الهدفين الثالث والرابع لراشفورد ودانييل جيمس وبالتالي قتل المباراة تماماً، لم يُصر سولشاير على السيطرة على المباراة ولعب تمريرات قصيرة بل لعب بالأسلوب المناسب لخصمه.

احتفال مانشستر يونايتد ضد تشيلسي

احتفال مانشستر يونايتد ضد تشيلسي

3- كل الصفقات الجديدة للشياطين الحمر ظهرت بمستوى مُميز للغاية وبالأخص هاري ماجواير والذي هو ليس بمدافع فقط بل لاعب قادر على قيادة الفريق في الكرات الثابتة وفي دفعهم للتقدم للأمام بخطوط أعلى تُربك الخصم، وكذلك كان آرون بيساكا بحالة طيبة في مباراته الأولى مع اليونايتد وخاصةً على المستوى الهجومي ثم دانييل جيمس السريع الذي سجل الهدف الرابع والذي سيكون ورقة بديلة مميزة في جيب سولشاير طوال الموسم.

4- على الرغم من استقبال تشيلسي لأربعة أهداف لكنه كان سىء الحظ فسيناريو المباراة لم يخدم مدربه لامبارد، سواءًا بتلقيه لهدفٍ مبكر من ركلة جزاء كان المخطىء فيها المدافع زوما باندفاعه غير المحسوب أو في الفرصتين المهدرتين من إبراهام وإيمرسون بالميري اللذين ضربا بالقائم، ولكن البلوز بصورة عامة سوف يعاني هذا الموسم لوجود العديد من الوجوه الشابة التي لا تبدو مستعدة حقاً للعب للفريق الأول مثل مونت وأبراهام رغم جودتهما.

الأكثر مشاهدة

مارسيال وراشفورد ضد تشيلسي

موقع سبورت 360 – نجح نادي مانشستر يونايتد في تحقيق انتصار سهل ومهم، بأربعة أهداف دون رد، على ضيفه تشيلسي، ضمن اللقاء الذي جمعهما مساء اليوم الأحد، على مسرح الأحلام، ضمن فعاليات الجولة الأولى من مسابقة الدوري الإنجليزي.

وسيطر تشيلسي على الربع ساعة الأولى من المباراة، حيث صنع فرصاً حقيقة للتسجيل، على غرار تسديدة تامي أبراهام التي ارتطمت بالقائم الأيمن للحارس دافيد دي خيا، في الدقائق الأولى من عمر اللقاء.

وعكس مجريات المباراة، قاد ماركوس راشفورد هجمة مرتدة لفريق الشياطين الحمر في الدقيقة 19، قبل أن يتدخل عليه كيورت زوما داخل منطقة الجزاء، ليعلن حكم المباراة عن ركلة جزاء لصالح مانشستر يونايتد.

وتولى ماركوس راشفورد مهمة تسجيل ركلة الجزاء، ليضع فريقه في المقدمة بعد مرور 20 دقيقة من عمر اللقاء، مانحاً زملاءه متنفساً كبيراً، خاصة بعد الضغط الرهيب الذي فرضه تشيلسي في الربع ساعة الأولى.

وفي الدقيقة 40، أصاب تشيلسي القائم مجدداً، وهذه المرة عن طريق إيمرسون من مسافة قريبة، وقبلها بدقيقة، تصدى حارس مرمى مانشستر يونايتد دافيد دي خيا باقتدار لتسديدة باركلي.

وفي الشوط الثاني، وبالتحديد في الدقيقة 65، أضاف أنطوني مارسيال الهدف الثاني لفريق الشياطين الحمر، بعدما استغل عرضية رائعة من أندرياس بيريرا، ليضع الكرة في شباك الحارس كيبا بسهولة.

وبعدها بدقيقتين، سجل ماركوس راشفورد الهدف الثالث، بعدما وجد نفسه منفرداً بشباك البلوز، بفضل تمريرة رائعة من بول بوجبا، لينجح صاحب القميص رقم 10 من وضع الكرة بالمرمى، وسط احتفالات صاخبة بمسرح الأحلام.

وفي الدقيقة 81 سجل الوافد الجديد دانيال جيمس الهدف الرابع بعدما تلقى تمريرة رائعة من بول بوجبا، ليسدد الكرة ببراعة معلناً عن تقدم الشياطين الحمر برباعية.

بعدها أجرى مانشستر يونايتد تبديلين دفعة واحدة أشرك من خلالهما خوان ماتا ومايسون جرينوود مكان لينجارد وراشفورد، دون أن يحدث هذا الأمر تغييراً على المجريات، لتنتهي المباراة بفوز الفريق الأحمر برباعية.

الأكثر مشاهدة