Getty Images

موقع سبورت 360 – تدور العديد من الشكوك حول قدرة اللاعب ألكسيس سانشيز على المشاركة في بطولة كوبا أمريكا 2019 التي ستنطلق في منتصف شهر حزيران / يونيو المقبل في البرازيل.

وكشفت الصحافة المحلية في تشيلي اليوم الأربعاء أن ألكسيس سانشيز مهاجم مانشستر يونايتد مهدد بالغياب عن بطولة كوبا أمريكا بسبب عدم تعافيه من إصابة قوية يعاني منها في الركبة اليسرى.

وقالت صحيفة “ميركوريو” أن اللاعب المُلقب بالفتى المعجزة ما زال يعاني حتى الآن من آلام مستمرة في الركبة ، على الرغم من برنامج التعافي من الإصابة الذي خضع له على مدى الأسابيع الماضية.

وأشارت هذه المصادر أن الجهاز الطبي للمنتخب التشيلي ينتظر وصول اللاعب ألكسيس سانشيز يوم الخميس إلى معسكر الفريق لإجراء فحوصات طبية والوقوف على مدى جاهزيته الفنية والبدنية.

وقدم المهاجم الدولي التشيلي أسوأ موسم على جميع الأصعدة ، حيث خاض 27 مباراة فقط في جميع المسابقات الرسمية وأحرز هدفين وصنع ثلاث تمريرات حاسمة ، وهذه أرقام كارثية في مسيرته الاحترافية.

تجدر الإشارة إلى أن المهاجم ألكيسيس سانشيز تعرض إلى التواء حاد في الركبة قبل شهرين ، فيما غياب عن أبرز مباريات مانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا بسبب عدم الجاهزية.

الأكثر مشاهدة

Getty

موقع سبورت 360 – يعتقد جاري نيفيل، لاعب مانشستر يونايتد السابق، أن صفقة أرون وان بيساكا، مدافع كريستال بالاس، ستكلف خزائن الشياطين الحمر مبلغاً كبيراً.

ويعد وان بيساكا من أبرز أهداف الشياطين الحمر في الميركاتو الصيفي المقبل، لتدعيم مركز الظهير الأيمن، رغم أن أولي جنار سولشاير يمتلك في هذا المركز، قائد الفريق حالياً أشلي يونج، الذي مدد تعاقده مؤخراً، وديوجو دالوت.

وقال نيفيل في تصريحات أبرزتها صحيفة (ميترو) البريطانية: “إنه موهبة كبيرة، وقد اعتاد النادي على شراء لاعبين شباب واعدين من الجنسية البريطانية، ولا أظن أنه أمر ينبغي أن يتغيّر ويبدو لي أن النادي سيعود لتلك السياسة”.

وتابع: “دائماً ما تكلف هذه الصفقات مبلغاً كبيراً إذ لم تعد الأندية تقبل بـ5 أو 6 ملايين، أصبحت الأندية أكثر وعياً الآن ومع حصولهم على تمويل 100 مليون من الدوري الإنجليزي، فإنهم ليسوا بحاجة لتلك الـ5 أو 10 ملايين التي ستعرضها، يريدون 50 أو 60 مليون”.

واختتم بالقول: “هذا لن يقتصر على بيساكا، بل سيكون الأمر ذاته مع ليستر سيتي في صفقات تشيلويل وماجواير أو ماديسون (إن غادروا)، أندية متوسط الترتيب لن تقبل بـ5 أو 10 ملايين الآن”.

الأكثر مشاهدة

تصريحات فيرجسون عن بايرن ميونخ .. هل هي موجهة لادارة اليونايتد؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
1151823385

موقع سبورت 360 – لم يكن اسطورة مانشستر يونايتد السير أليكس فيرجسون بخيلاً في مديح فريق بايرن موينخ واسلوب ادارته الحالية، وذلك بعد مباراة خيرية جمعت بين اساطير الفريقين.

احتفل فريق مانشستر يونايتد اليوم بمرور 20 عاماً على المباراة التاريخية التي أمنت للفريق اللقب الثاني في بطولة دوري أبطال أوروبا والذي جاء على حساب بايرن ميونخ في عام 1999 والذي حصل فيه الشياطين الحمر على ثلاثية تاريخية لم تتكرر مع أي ناد إنجليزي حتى الآن.

وكان السير أليكس فيرجسون هو مدرب الفريق أنذاك وبعد ذلك قاد الفريق لـ 14 عام آخرين تكللهم الكثير من النجاح على الصعيد المحلي والشيء الأبرز هو تجاوز عدد ألقاب ليفربول في بطولة الدوري.

ومنذ اعتزال فيرجسون في عام 2013 وإلى يومنا هذا يعيش مانشستر يونايتد حالة من التخبط على الصعيد الإداري، وأصبح نائب الرئيس التنفيذي للنادي إد ودوارد في خطر كبير بعد فشل الشياطين هذا الموسم في التأهل لدوري الأبطال مجدداً للموسم الثالث منذ رحيل المدرب الإسكتلندي.

بايرن الصلب

استطاع فريق بايرن ميونخ أن يعود من بعيد ويحصل على لقب الدوري الألماني مجدداً هذا الموسم، وهو  ما دفع المدرب الإسكتلندي المعتزل لمديح النادي قائلاً: “إنه نادي صلب”

“بايرن ميونخ يسير في الطريق الصحيح، إنه يدار بواسطة لاعبين سابقين أولي هاونيس وهاينز رومينجيه ويملك أساساً صلب، إنهم يفوزون بالدوري الألماني دائماً”.

تهميش

تأتي تصريحات السير أليكس فيرجسون بعد تقرير من ميل أونلاين سبورت تحدثت فيه عن إحباط فيرجسون من حالة التهميش التي تعرض لها منذ اعتزاله، وأن ادارة الشياطين الحمر تجاهلت نصائحه في بعض القرارات أبرزها أنه كان يتوجب تعيين بوتشتينو مدرباً للفريق هذا الصيف عوضاً عن سولشاير.

وإحدى النصائح الأخرى التي تجاهلته فيه الادارة تمثلت في الإبقاء على واين روني ورفض عرض تشيلسي الذي بلغ 50 مليون جنيه إسترليني للظفر به وبدلاً من ذلك جددوا عقده وكلفهم 70 مليون جنيه إسترليني بينما كان اللاعب يدخل في مرحلة تدني للمستوى بسبب عامل السن.

رسالة إلى الادارة؟

كل شيء يسير بشكل سيء في الوقت الحالي في مانشستر يونايتد، ومن الصعب أن يعود الفريق للمنافسة في الموسم المقبل بنظرة واقعية، ولكن بالإمكان العمل على إحداث بعض التغييرات لجعل المستقبل أفضل من السنوات الست الماضية.

تصريحات فيرجسون ربما يجب أن تؤخذ على محمل الجد، فقد حمل النادي على عاتقه لسنوات طويلة حتى أعاد له بريق كان قد اختفى منذ ستينيات القرن الماضي.

على الصعيد الإداري يجب أن تختلف سياسة الانتدابات التي اتبعها إد ودوارد، كما يتوجب تعيين مدير رياضي له كامل الصلاحيات ويكون على دراية كاملة بحجم الشياطين الحمر.

في النهاية نتفق أو نختلف، يجب أن نؤمن أن مشكلة مانشستر يونايتد باتت معلومة لكل من لم يعلمها قبل هذا الموسم، ولجوزيه مورينيو دور في هذا الأمر، وسيصبح موقف إد ودوارد في خطر كبير إذا لم يحقق الفريق موسماً جيداً على صعيد الانتدابات.

الأكثر مشاهدة