Getty Images

موقع سبورت 360 – أكد روميلو لوكاكو مهاجم مانشستر يونايتد بأن اللعب في دوري الدرجة الأولى الايطالي سيكون بمثابة حلم بالنسبة إليه ، مما يفتح الباب أمام انتقاله لنادٍ إيطالي خلال هذا الصيف.

وارتبط المهاجم الدولي البلجيكي بالانتقال إلى عدد من الأندية الإيطالية مثل يوفنتوس وإنتر ميلان في سوق الانتقالات الصيفية ، لكن الصحف الإيطالية تؤكد إن فريق السيدة العجوز هو الأقرب للتوقيع معه.

وقال لوكاكو لقناة “سكاي سبورت” الإيطالية : “عندما غادرت تشيلسي فقد أتيحت لي الفرصة للذهاب إلى يوفنتوس ولكن ذلك لم يحدث ولا أعرف السبب ، ربما لم أكن مقتنعاً بالأمر ، وفي اليوم التالي رحل كونتي عن يوفنتوس”.

وتابع بقوله : “الدوري الإيطالي هو حلم بالنسبة ، سيكون حقاً حلماً ، آمل أن أتمكن من اللعب هناك في مرحلة ما من مسيرتي ، رغم أنني أركز الآن على مانشستر يونايتد وحصد المركز الرابع في الدوري الإنجليزي“.

وتحدث لوكاكو عن أفضل مباراة شاهدها بين الأندية الإيطالية : “كان ذلك في نهائي كأس الاتحاد الأوروبي بين إنتر ولاتسيو عام 1998 ، عندما رأيت كيف قام رونالدو بمراوغة حارس المرمى ، فقد أدركت أنني بحاجة للتدريب بقوة إذا أردت أن أصبح محترفاً”.

الأكثر مشاهدة

سولشاير يسعى لتفادي مصير مويس وفان جال ومورينيو في الديربي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – يسعى المدرب النرويجي أولي جونار سولشاير لتفادي الدخول في النفق المظلم خلال مباراة ديربي مانشستر التي تجمع اليونايتد والسيتي ، المقامة مساء اليوم الأربعاء على أرضية ملعب “اولد ترافورد” ، ضمن مباراة مؤجلة من الجولة 31 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

ونشر الحساب الرسمي لبطولة الدوري الإنجليزي الممتاز “البريميرليج” تغريدة أكد من خلالها أن أخر ثلاث مدربين تولوا تدريب مانشستر يونايتد قد تعرضوا للإقالة وخسروا أول مباراة ديربي مانشستر لهم.

وتخلى السير أليكس فيرجسون عن مهمة تدريب مانشستر يونايتد في عام 2013 ، وجاء بعده كل من الأسكتلندي ديفيد مويس والهولندي لويس فان جال والبرتغالي جوزيه مورينيو ، وكل مدرب منهم خسر أول مباراة له ضد مانشستر سيتي ، ولم يكتب له النجاح في النادي الأحمر وتعرض للإقالة في نهاية المطاف.

ووقع سولشاير على عقده مدرباً مؤقتاً خلف جوزيه مورينيو في شهر ديسمبر ، قبل أن يوقع على عقده الدائم في مارس الماضي.

الأكثر مشاهدة

Getty Images

موقع سبورت 360 – في إطار الصراع المشتعل على لقب الدوري الإنجليزي، يخوض مانشستر سيتي حامل اللقب، مساء اليوم الأربعاء، أصعب وأكبر اختبار في المباريات المتبقية له برحلة الدفاع عن لقبه هذا الموسم، عندما يلتقي جاره ومنافسه العنيد مانشستر يونايتد، في المباراة المؤجلة بينهما من الجولة 31.

ويحتل مانشستر سيتي، المركز الثاني في جدول المسابقة حالياً برصيد 86 نقطة، وبفارق نقطتين خلف ليفربول المتصدر ليكون الفوز في هذه المباراة المؤجلة بمثابة مؤشر كبير على إمكانية دفاع السكاي بلوز عن اللقب.

ويعيش مانشستر يونايتد تحت وطأة النتائج السلبية، حيث سقط في فخ هزيمة ثقيلة بأربعة أهداف دون رد أمام إيفرتون، يوم الأحد الماضي، وهو ما يجعل فريق أولي جنار سولشاير مطالباً بتعويض مشجعيه من خلال عرض قوي ونتيجة إيجابية في مباراة اليوم على ملعب “أولد ترافورد”.

وقبل أيام، تلقى اليونايتد هدية من توتنهام هوتسبير، ترشده إلى كيفية هز شباك مانشستر سيتي، وهو ما نلقي الضوء عليه، على النحو التالي:

إلهام توتنهام:

ربما منحت مواجهة توتنهام هوتسبير ومانشستر سيتي، التي أقيمت الأربعاء الماضي، الأمل للنرويجي أولي جونار سولشاير، حيث وصل الفريق اللندني إلى مرمى “المواطنين” في ثلاث مناسبات، وهو ما يؤكد أن الطريق إلى شباك الحارس إيدرسون، ليس صعباً كما كان يُعتقد.

ومن المنتظر أن يدخل مانشستر سيتي هذه المباراة بقوة، لذلك فإن منظومة أولي جنار سولشاير ستحتاج إلى طريقة فعالة للحد من خطورة السكاي بلوز، لكن هذا الأمر لن يكون سهلاً لفريق تلقى سبعة أهداف في آخر مبارتين (3 من برشلونة و4 من التوفيز).

وستكون شراكة روميلو لوكاكو وماركوس راشفورد عاملاً أساسياً في هذه المباراة، من خلال الضغط على دفاع السيتي وإجباره على ارتكاب الهفوات كما حدث في موقعة الاتحاد قبل أسبوع، في حين سيكون بول بوجبا مطالباً بأن يلعب دور كريستيان إريكسن عن طريق السقوط للعمق وإرسال كرات خاطفة لمناطق “المواطنين”.

وهذا يعني أن الخط الخلفي لمانشستر سيتي سيتعين عليه أن يكون في حالة تأهب؛ من خلال تقليص المساحات بين لاعبي الدفاع، كما سيكون فرناندينيو ملزماً بالتمركز بين قلبي الدفاع في مرحلة التحولات.

خطط واستراتيجيات:

اعتمد سولشاير على خطة 2/1/3/4 أمام برشلونة، بينما لجأ للرسم الخططي 3/3/4 ضد إيفرتون، لكن هذه الاستراتيجيات لم تؤتِ بنتائج مثمرة على المستوى الدفاعي، وهو ما سيدفع المدرب النرويجي للبحث عن حلول أخرى.

ومن الممكن أن يعتمد سولشاير على خطة 2/5/3، خاصة وأن هذا الرسم التكتيكي ساعد الشياطين الحمر على تقديم مباراة كبيرة أمام برشلونة في الأولدترافورد رغم الخسارة بهدف نظيف.

وإذا أراد بول بوجبا أن يقدم أداءً مقنعاً أمام خصم من العيار الثقيل من أجل إنهاء موسمه بطريقة مقبولة، تماما كما فعل الموسم الماضي أمام نفس الخصم، فإنه ملزم بتجسيد أدوار كبيرة في هذه الخطة، على اعتبار أنه سيكون محطة رئيسية في منتصف الملعب للربط بين الخطوط وتسريع الهجمات المرتدة.

الأكثر مشاهدة